روابط للدخول

علاوي يؤكد بقاءه في السباق على منصب رئيس الوزراء و الجعفري يطرح خطتَه لتحقيق الأمن وموقفه من الحجاب ، مقتل الضابط الذي انقذ الصحفية الايطالية المخطوفة


فارس عمر

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوين الملف بين مواضيع اخرى.
(فاصل)
** علاوي يؤكد بقاءه في السباق على منصب رئيس الوزراء والجعفري يطرح خطتَه لتحقيق الأمن وموقفه من الحجاب ، ومقتل الضابط الذي انقذ الصحفية الايطالية المخطوفة.
(فاصل)
تفاصيل الملف الاخباري من اذاعة العراق الحر في براغ.
اكد رئيس الوزراء اياد علاوي انه ما زال مرشحا عن قائمته لمنصب رئيس الحكومة التي ستنبثق عن الجمعية الوطنية المنتخَبة. وقال علاوي في مؤتمر صحفي
((NC030430))
ولفت رئيس الوزراء الى ان المستقبل بيد الجمعية الوطنية التي يجب ان تركز على تحقيق مَهمتين هما كتابة دستور حديث للعراق والثانية ان مَنْ لم يشاركوا في الانتخابات أن يساهموا في كتابة الدستور ، بحسب تعبير علاوي. واضاف ان هذا من شأنه تعزيز الوحدة الوطنية.
وكانت قائمة علاوي حصلت على أربعين مقعدا في الجمعية الوطنية المؤلفة من مئتين وخمسة وسبعين مقعدا. ويجري علاوي منذ اعلان نتيجة الانتخابات محادثات مع القوى السياسية بشأن الحكومة الانتقالية والمرحلة المقبلة. وفي هذا الاطار اجتمع علاوي مع رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية عبد العزيز الحكيم وقادة التحالف الكردستاني. وقال علاوي عن هذه الاتصالات
((NC030431))
ونسبت وكالة فرانس برس الى علاوي تشديده في المؤتمر الصحفي على ان الأغلبية في الجمعية القادمة لن تتجاهل الأقلية التي دعا الى احترام وجهة نظرها.
واشار علاوي الى ان هناك نوعين من البعثيين ، نوع ارتكب جرائم ضد الشعب العراقي وقال ان هؤلاء يجب ان يواجهوا العدالة والنوع الثاني انضموا الى البعث للحصول على وظائف. وينبغي ، بحسب علاوي ، التمييز بينهم وبين الاخرين.
ومن المقرر ان تنتخب الجمعية الوطنية حين تلتئم رئيس الجمهورية ونائبين للرئيس بأغلبية الثلثين وان يتولى مجلس الرئاسة هذا تعيين رئيس الوزراء واعضاء الحكومة. ثم توافق الجمعية الوطنية على الحكومة بالأغلبية البسيطة.
(فاصل)
قال نائب رئيس الجمهورية ابراهيم الجعفري ان دحر الجماعات المسلحة يتطلب تعزيز قوى الأمن العراقية برفدها بعناصر أحسن تدريبا وتسليحا.
وفي لقاء مع ممثلي عدد من كبرى الصحف الاميركية أوضح الجعفري الذي رشحه الائتلاف العراقي الموحد لمنصب رئيس الوزراء ، ان هناك أقليةً تلتف حولها مجموعةُ أوسع غالبيتُها من الشباب. ونسبت صحيفة واشنطن بوست الى الجعفري قوله ان هؤلاء الشباب ربما كانوا متعاطفين مع الجماعات المسلحة ولكنهم من الخيِّرين. واضاف الجعفري ان الحكومة لن تكون قادرةً على التأثير في الأقلية التي تشكل المركز أو النواة ولكنها تستطيع التأثير في آراء المجموعة الأوسع من حولها بتمثيل السنة تمثيلا جيدا في الحكومة الجديدة ، بحسب تعبير الجعفري في حديثه للصحفيين الاميركيين.
وقال الجعفري "اننا نميز تمييزا واضحا بين الذين قاطعوا الانتخابات والذين ارادوا قتلَ الانتخابات" مشيرا الى احترام الفئة الاولى لأن المقاطعة حق ديمقراطي ، كما نقلت واشنطن بوست عن الجعفري في حديثه لممثلي الصحف الاميركية.
واشار الجعفري الى الذين حاولوا إجهاض الانتخابات بالعنف قائلا "اننا نستطيع التفاوض معهم لالقاء اسلحتهم ولكن هذا لا يعني السماح لهم بأن يكونوا جزء من العملية السياسية" ، بحسب تعبير الجعفري.
وحول تفسير الجعفري للشريعة نسبت صحيفة واشنطن بوست الى الجعفري قوله "بقدر تعلق الأمر بالمسلم سنفعل ما هو مطلوب بطريقةٍ حديثةٍ وحضارية ، وستكون له حرية المعتقد وحرية التعامل مع اقتصاده وحرية التعبير عن آرائه السياسية". وحول ما إذا كان على المرأة ان تتحجب في الاماكن العامة نقلت صحيفة واشنطن بوست عن الجعفري قوله "ان للمرأة حريةً كاملة في ما إذا كانت تُريد ان تضع شيئا لتغطية شعرِها. ويصح الشيء نفسه إذا كانت لا تريد...ان تغطي شعرَها. فان لها كامل الحرية في ان تفعل ذلك" ، بحسب الجعفري في حديثه للصحفيين الاميركيين.
واوضح الجعفري انه عندما يُكتب في الدستور ان دين الدولة هو الاسلام فما هذا إلا انعكاس حقيقي للواقع السكاني المتمثل في ان غالبية العراقيين هم من المسلمين. ولكنه شدد على انفتاح الدستور على الاخرين من غير المسلمين.
واعرب الجعفري عن تفهمه لمشاعر القلق بين العراقيين من عدم تشكيل حكومة جديدة بعد أكثر من شهر على اجراء الانتخابات. وفي هذا السياق نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن نائب الرئيس قوله "ان هناك علامة استفهام من المواطنين لأنهم غير واثقين مما يجري وان من حقهم ان تجري العملية بصورة أسرع". واعرب الجعفري عن الأمل بالتوصل الى "حل خلال وقت معقول دون مزيد من التأخير" ، بحسب تعبير ابراهيم الجعفري في حديثه لممثلي الصحف الاميركية.
(فاصل)
عادت الصحفية الايطالية جوليانا سغرينا التي كانت مخطوفة في العراق الى ايطاليا اليوم السبت بعد ساعات على تعرض السيارة التي كانت تقلُّها لنيران الجنود الاميركيين. واسفر اطلاق النار على السيارة عن اصابة سغرينا ومقتل ضابط المخابرات الايطالي الذي تفاوض مع خاطفيها.
وهبطت الطائرة التي نقلت الصحفية الايطالية عائدة بها من العراق في روما حيث كان في استقبالها رئيس الوزراء سيلفيو بيرلسكوني وكبار المسؤولين الايطاليين.
وقال بيرلسكوني
((NC030501 ))
"للأسف ان الفرحة التي غمرتنا جميعا وأسعدت الايطاليين كافة قد تحولت الى حزن عميق".
وحدث اطلاق النار بعد فترة قصير على الافراج عن سغرينا التي ظلت رهينةً محتجزة في العراق طيلة شهر. وقد غادرت العراق بعد اجراء الفحوص الطبية عليها في أحد المستشفيات في بغداد.
وقال الجيش الاميركي ان السيارة التي كانت تقل الصحفية الايطالية اقتربت مسرعةً من حاجز تفتيش للقوات متعددة الجنسيات عندما كانت متوجهةً الى المطار. وان الجنود لم يفتحوا نيران اسلحتهم على السيارة ألا بعد ان حاولوا تحذير السائق للوقوف ، ملوحين بالايدي والاسلحة ومستخدمين الانوار البيضاء مع اطلاقات تحذيرية. وطالب رئيس الوزراء الايطالي بمحاسبة المسؤولين قائلا
((NC030502))
"هذا المساء سيأتي السفير الاميركي وسيكون عليه ان ان يقدم تفسيرا لتصرف الجنود الاميركيين. وسأتخذُ الموقف المناسب في مواجهة مثل هذا الحادث الخطير الذي يجب ان يتحمل أحد ما مسؤوليته".
وكشف بيرلسكوني ان الضابط الايطالي نيكولا كاليباري قُتل عندما رمى نفسه على سغرينا لحمايتها من نيران الجنود الاميركيين. ونُقلت سغرينا الى مستشفى عسكري اميركي حيث أُخرجت شظايا من كتفها الايسر. وكالة انباء ابكوم الايطالية افادت ان سغرينا ستنقل في وقت لاحق من يوم السبت الى مستشفى حيث من المتوقع ان تُجرى لها عملية جراحية على عظم الترقوة. واكد الرئيس الاميركي جورج في اتصال هاتفي مع بيرلسكوني ان تحقيقا كاملا سيُفتح لمعرفة ملابسات الحادث المأساوي.
(فاصل)
بهذا مستمعينا الكرام نصل واياكم الى نهاية الملف الاخباري قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.

الملف الأمني
نرحب بكم مجددا وننتقل الآن الى الملف الأمني.
اصيب اربعة مواطنين بينهم سيدة مسنة بجروح في انفجار دراجة نارية مفخخة في منطقة الاعظمية. ونقلت وكالة فرانس برس عن مصادر الشرطة في موقع الحادث ان الانفجار وقع امام مطعم وأحد المخابز.
والى الشمال من بغداد قُتل خمسة جنود عراقيين فجر السبت في هجوم بقذائف الهاون على قاعدتهم بالقرب من منطقة الضلوعية. ونقلت وكالة فرانس برس عن ضابط في الجيش العراقي ان الهجوم وقع حين كان مجندون جدد يتدربون في ساعة مبكرة من الصباح. في غضون ذلك فُرض حظر التجوال خلال ساعات النهار ايضا في مدينة سامراء القريبة من الضلوعية.
وقال الجيش الاميركي في بيان اليوم السبت ان اربعة جنود اميركيين قتلوا في محافظة الانبار فيما قتل جندي خامس في حادث سير الى الشمال من المحافظة.
واكد الجيش الاميركي في بيانه ان الجنود الاربعة قتلوا خلال قيامهم بعمليات امنية دون اعطاء مزيد من التفاصيل. ونقلت فرانس برس عن بيان آخر للجيش الاميركي ان جنديا اميركيا قتل واصيب آخر في حادث طريق قرب مدينة تكريت. وافادت مصادر الشرطة ان جنديا عراقيا قتل واصيب ثلاثة اخرون بانفجار عبوة ناسفة على جانب احد الطرق في تكريت.
والى الشرق من تكريت اصيب ثلاثة من افراد الشرطة في كمين نصبه مسلحون.
وفي بيجي قال النقيب في الجيش علي يوسف ان جنديا قتل واصيب آخر خلال محاولتهما ابطال عبوة ناسفة قرب مدينة بيجي. واضاف النقيب يوسف ان تسعة اشخاص يُشتبه في انهم من المسلحين اعتُقلوا في عملية مشتركة مع القوات الاميركية في بلدة السنية بمنطقة بيجي.
(فاصل)
وفي محافظة ديالى اعتقلت قوى الأمن مجموعة مسلحة بينها عربي مصري الجنسية فيما استمر مسلسل العنف حيث قتل شخص واصيب آخرون بانفجار سيارة مفخخة في بعقوبة وتبحث اجهزة الأمن عن سيارتين مفخختين اخريين. التفاصيل في الرسالة التالية:

(تقرير)
(فاصل)
ومن ديالى الى بابل حيث اصيب احد المواطنين بجروح خطيرة نتيجة سقوط قذائف هاون مجهولة المصدر فيما القت قوى الأمن القبض على ثمانية عشر شخصا يُشتبه بضلوعهم في عملية التفجير التي اوقعت اكثر من مئة قتيل في الحلة يوم الاثنين الماضي. التفاصيل في الرسالة التالية.
(تقرير)
بهذا مستمعينا الكرام نصل واياكم الى ختام الملف الامني قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG