روابط للدخول

سكان جنوب السعودية و شرقها يشاركون في انتخابات بلدية


ميسون ابو الحب

شارك سكان جنوب السعودية وشرقها في انتخابات بلدية يوم الخميس وهي انتخابات يعتقد الشيعة في هذه المناطق انها ستمنحهم نوعا من النفوذ. يبلغ عدد الشيعة في السعودية ما بين ثلاثة إلى اربعة ملايين شخص وهم يتركزون في المناطق الشرقية من البلاد. ميسون أبو الحب تعرض لتقرير حول هذا الموضوع نشرته وكالة اسوشيتيد بريس:

عدد كبير من شيعة السعودية سجلوا اسماءهم للتصويت في المرحلة الثانية من الانتخابات البلدية الواسعة التي تشهدها المملكة العربية السعودية.
خطباء الجوامع الشيعة والمرشحون وغيرهم حثوا ابناء الطائفة على المشاركة في التصويت معتبرين ان من الضروري عدم عزل أنفسهم عن بقية السكان.
غير ان ما يذكر هنا ان النساء في السعودية لا يحق لهن التصويت سواء كن من الشيعة ام لا.

يرى الكثيرون ان الانتخابات خطوة متواضعة على طريق الديمقراطية بينما يرى البعض الاخر انها تطور كبير في بلد مثل السعودية حيث الحديث عن مشاركة عامة في اتخاذ القرار يعتبر من المحرمات.

من المتوقع ان يحصل الشيعة على المقاعد الخمسة كاملة في القطيف وهي مدينة ذات اغلبية شيعية كما من المتوقع ان يحصلوا على نصف المقاعد الستة في منطقة الاحساء. هذه المناطق تجلس على اكبر ثروة نفطية في السعودية غير انها الاقل تطورا في البلاد.

يذكر ان نهضة الشيعة في العراق بعد فترة اضطهاد طويلة ساعدت في زيادة حماس الشيعة في السعودية للانتخابات.
وكالة اسوشيتيد بريس نقلت عن أسماء العيد وهي ناشطة سياسية سعودية قولها " عندما رأينا الشيعة ينهضون من لا شئ في العراق، قلنا لانفسنا علينا انتخاب مجلس بلدي يوصل صوتنا إلى مواقع اتخاذ القرار ".

أما جعفر الشايب وهو مرشح شيعي فقال ان الحرب الأميركية في العراق والانتخابات هناك ساهما في تحسين الاوضاع في السعودية بالنسبة للشيعة.

هذا التحسين تمثل في اطلاق سراح غالبية المعتقلين السياسيين من الشيعة ورفع منع السفر عنهم والسماح للمغتربين منهم بالعودة إلى الوطن. وهناك جانب آخر وهو ان في امكان شيعة السعودية ذكر اسم علي عند الدعوة إلى الصلاة، كما سمح لهم التعبير عن حزنهم يوم عاشوراء.

مع ذلك، ما تزال هناك بعض القيود المفروضة على الشيعة في السعودية منها
منع تدريس مذهبهم أو شغل ابناء الطائفة مناصب مهمة وحساسة في الحكومة والامن والمدارس والمستشفيات. اصدار الأدب الشيعي ممنوع أيضا كما يعلم الطلاب في المدارس السعودية ان الشيعة اناس منحرفون وان ممارستهم زيارة القبور تعتبر من الخطايا.

على صلة

XS
SM
MD
LG