روابط للدخول

متابعة لرسائل المستمعين و عرض لآرائهم و أفكارهم، بالإضافة إلى لقاءات منوعة و باقة من الأغاني


فريال حسين

اهلا اهلا اهلا ، موعد آخر حافل بالمحبة والمشاعر الحلوة .. نقلتها رسائلكم البريدية والألكترونية ..وهي تحمل رغبات المشاركة في البرنامج عبر لقاء النافذة... ونحن نعد الأصدقاء في خارج العراق بالأتصال بهم قريبا ،وسيتولى مراسلونا في بغداد وباقي المحافظات ، باجراء اللقاءات مع اصدقاء الأذاعة، فأهلا بكم وبالحمام الزاجل ..،وابقوا معنا .....

(اغنية يا حمام)
ارحب بمشاركة الزميل (ليث احمد) الزائر الجديد من مكتبنا في بغداد ..اهلا وسهلا ليث ..كما ارحب بالمخرج (ديار بامرني) .. اهلا (ديار)

ديار : فريال كالمعتاد هناك فقرة النافذة وضيفتنا لهذا الأسبوع(السيدة فاتن فاضل ابراهيم)

لقاء مع (فاتن ) اغنية حاسبينك –فاضل عواد –

فريال: اصدقائي اتفقت انا وديار على ان نخصص هذه الحلقة ايضا من النوافذ للأجابة على الرسائل البريدية التي وصلت الى مكتبنا في عمان بعد ان اجبنا على بعض منها في الحلقة السابقة .. وهذه رسالة من المستمع ،(شاكر محمود حسين) اسواق( ابو رامز) في البصرة.. والرسالة قديمة جدا فهي مؤرخة ب (28 اب 2004) وانا من جديد اعتذر ،ولكن كما ذكرت في الحلقة الماضية (انه ليس ذنبي) فقد وصلت الينا مجموعة من الرسائل من صندوق البريد في عمان قبل اسبوع فقط.. ويبدأ العم (شاكر) رسالته.. بدارمي:

ارد اشرد من البصرة ولا عود

كمنجة ما تسليني ولا عود

جيكارة ما بقت بجيبي ولا عود

فلسين التتن حصرة علي

ثم يقول العم شاكر : تصوري كم انا ضايج من الوضع في العراق (قتل ومعارك واختطاف ومتفجرات) هذا ما اسمعه من اذاعتكم في ملف العراق الخباري..بالأضافة الى باقي البرامج الحلوة (احلى من تمر الكنطار عدنا بالبصرة) وهو يهدي وردة جوري ،الى كل العاملين: الى ابنتي فريال وابنتي ميسون وهيلين وديار ..وهو يود منا ان نساعده في الحصول على لجوء سياسي في احدى الدول الغربية..
..شكرا يا (عم شاكر) على رسالتك الرقيقة ولكن لا نستطيع تلبية طلبك) ، وسنتصل بك قريبا..
اغنية من اختيار ديار
ليث احمد:يسعدني ان اشارك الزملاء (فريال وديار) في البرنامج واجيب على رسالة المستمع (عيسى بولص جبرائيل) من الموصل..وايضا (فريال) هذه الرسالة قديمة وتحمل تاريخ (الخامس عشر من شباط عام 2004)..ونحن نعتذر على التأخير والذنب هو البريد....طبعا هو يمتدح برامج الأذاعة ويقول انهض في الساعة الرابعة فجرا لأستمع الى اخبار العراق ساعة بساعة.. ويقول : ان مناقشاتكم تبث بصدق ولستم مثل العربية او الجزيرة ..ولكني اعتب عليكم انكم تسمون الأرهاب بالمقاومة :..شكرا يا(عيسى) على مشاعرك ..ولكن نحن لم نطلق تسمية المقاومة على الأعمال الأرهابية ولكننا نعرض من خلال برامجنا السياسية رأي بعض المحللين العراقيين والعرب، وهذا لايعني اننا نتبنى رأيهم في اي قضية يطرحونها..

اغنية
ديار: فريال عندي رسالة من المستمع (المحامي سعيد الخزرجي) من شارع فلسطين –حي المستنصرية- بغداد ويقول: تحية مباركة..في عهد صدام اعتدت ان استمع الى اذاعتكم بصورة سرية بعد غلق الباب والشباك ، لأن الأستماع الى هذه الأذاعة جريمة لا تغتفر..اما الأن فأنا وعائلتي نستمع اليكم بكل حرية..لكن يصيبنا الكرب من مقالات بعض الكتاب العرب التي تنفث سما زعافا ضد العراق، بعد ان حرموا من الأستفادة المادية التي كان النظام السابق يدفعها اليهم.
ويختتم رسالته فيقول : ان العراق عراقنا وان العراقيين لا يصغون اليكم ايها الكتاب العرب..
.نقدم الشكر الجزيل للمحامي (سعيد الخزرجي ) على رسالته وندعوك لتكن ضيفا على البرنامج ،فقط ارسل لنا برقم هاتفك..

فريال: هذه رسالة من الصديقة ( ام رياض) من الدانيمارك تسأل عن الفنانة (اديبة) اين هي الأن ؟ واين اغانيها الشعبية البغدادية؟..يأم رياض.. اديبة ستغني لك ولكل المستمعين..

عراقية آني ويا محلى عنواني
غير الطيب ما يتكلم لساني
الورد حتى الورد ما خذ من الواني
ويجرحني اني اللي يأذي جيراني

الزميلة (جمانة العبيدي) التقت اديبة ودار هذا الحديث

جمانة العبيدي –اديبة- 4:32

،في الختام اشكر جميع مستمعينا. وحتى نلتقي من جديد لكم منى ومن (ليث احمد) و (ديار بامرني)، وكل العاملين في هذه الأذاعة اطيب المنى..........

على صلة

XS
SM
MD
LG