روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


سميرة علي مندي

مرحبا بكم مستمعي الكرام و هذه الجولة على الصحف العربية والتي سنتابع فيها ابرز ما نشر عن الشان العراقي في الصحف الخليجية وأبداها بالعناوين
السفارة الأمريكية في بغداد تعترف بإجراء حوار مع المقاومة
علاوي يتحدى الجعفري.. والأكراد يطالبون برئاسة الجمهورية
الأكراد يعرقلون تسمية رئيس الوزراء وعلاوي يكافح
........................فاصل..........................
تحت عنوان الأهوار جنة تحرقها المصالح والسياسات نشرت صحيفة البيان الاماراتية تقريرا جاء فيه اثارت الأهوار جدلاً كبيرا استخدم في معظمه ضمن الحملة الإعلامية التي قادتها المعارضة العراقية طيلة عمر النظام السابق، واندرجت تحت عنوان سكان الجنوب المضطهدون والبيئة المدمرة، والواقع إن الأهوار استخدمت في عهود كثيرة مرت على العراق منذ قديم الزمان وبشكل أكثر تحديدا من أكثر من ستة آلاف عام.
وتضيف الصحيفة انه بفعل مشروع سياسي بيئي قادته الحكومة السابقة تقلصت مساحة الأهوار العراقية التي تحتضنها ثلاث محافظات جنوبية هي البصرة والعمارة والناصرية، الى 2000 كيلومتر مربع، وحاولت الحكومة العراقية السابقة إحياء مشروع بريطاني من زمن الحكم الملكي هدف الى تجفيف الأهوار.
وترى الصحيفة انه بالرغم من الأهمية الكبيرة للأهوار كنظام بيئي، فإن العراق لم يوقع على «اتفاقية الأهوار ذات الأهمية العالمية»، كما لم يوقع على اتفاقيتي حماية التنوع الأحيائي وحماية الأنواع المهاجرة.
المؤكد أن ثمة احتياطات نفطية غير مستغلة تكمن في منطقة الأهوار، والمؤكد أيضاً أن الأنظار تتجه إلى هذه المنطقة، التي نتوقع أن تشهد أنشطة تنقيب مكثفة في الأيام المقبلة. وهكذا، فإنها عانت من التجفيف في عهد صدام حسين، وستعاني من الأنشطة النفطية الآن، وثمة دلائل واضحة على أن شركات النفط بدأت منذ سنوات قليلة استعداداتها للانقضاض على المنطقة، بثياب مشروع براق هو «عدن تعود»، واعداً بإصحاح البيئة في الأهوار باستخدام جانب من أرباح النفط المستخرج منها على حد تعبير صحيفة البيان الاماراتية.
.............................فاصل..................................
ونبقى مع الصحف الإماراتية فصحيفة الاتحاد نشرت تقريرا جاء فيه ان علي حمد حسن المجيد نجل الأخ غير الشقيق للرئيس العراقي المخلوع صدام حسين قتل في صنعاء·
ونقلت الصحيفة عن موقع ''رأي نيوز الإخباري'' أن مشادة كلامية جرت الأحد الماضي بين ''أحسن الحظا'' وهو تاجر يمني وعلي حمد حسن المجيد انتهت بمقتل الأخير في مطعم وسط صنعاء·
وقال شهود عيان إن نقاشا محوره الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين احتد بين الاثنين في المطعم الصيني في صنعاء انتهى باعتداء العراقي علي المجيد على الحظا، وأن الأخير حاول استخدام مسدسه قبل أن ينتزعه منه المجيد ويتدخل الحضور في فض النزاع·
وحسب الشهود استعاد الحظا مسدسه من إحدى الموظفات الصينيات قبل مغادرته المطعم، وبعد أن اطمأن الجميع إلى أن المشكلة انتهت، لكنه بدلا من المغادرة فاجأهم بإطلاق النار على علي المجيد وأرداه قتيلاً· وقال مقربون من الحظا إنه تعرض لضرب مبرح قبل محاولته استخدام مسدسه أول الأمر·
وعلي المجيد هو نجل شقيق علي حسن المجيد الشهير بعلي الكيماوي والخامس في قائمة الخمسة والخمسين مطلوبا من القيادات العراقية السابقة للولايات المتحدة الأميركية، والذي اعتقل منتصف أغسطس ·2003 بحسب ما نشرت صحيفة الاتحاد الإماراتية.
..........................فاصل..........................
ونكمل متابعتنا الصحفية بقراءة في الصحف الكويتية الصادرة هذا اليوم من مراسلنا في الكويت سعد العجمي.
.......................فاصل..................................
مستمعي الأعزاء إلى هنا انتهت جولتنا على الصحف العربية شكرا لمتابعتكم وهذه اجمل تحيه من المخرج نبيل خوري.

على صلة

XS
SM
MD
LG