روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


سميرة علي مندي

سيداتي و سادتي
مرحبا بكم في جولة هذا اليوم على الصحف العربية وما تناولته من مقالات وتحقيقات عن الشان العراقي.. وجولة اليوم اعدتها وتقدمها سميرة علي مندي ونبداها بقراءة لأبرز العناوين
في الشرق الأوسط
شخصيات ورجال أعمال يريدون بقاء علاوي على رأس الحكومة العراقية حتى صياغة الدستور
العراق يبدأ حملة على الأجانب المقيمين بصورة غير شرعية
وفي الحياة نقراء
العراق:«الدفاع» و«الداخلية» تحددان نفوذ «الائتلاف» ونجاح الجعفري في مقاومة الضغوط الاميركية
....................فاصل...........
في تصريحات لصحيفة الشرق الاوسط اللندنية أفاد رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق الدكتور عبد الحسين الهنداوي ان المفوضية سلمت اللجنة القانونية الخاصة بالجمعية الوطنية أسماء أعضاء الجمعية الوطنية الذين انتخبهم العراقيون في نهاية الشهر الماضي تمهيدا لدعوة الجمعية الى الانعقاد ومباشرة مهامها.
الهنداوي اضاف قائلا ان «مهمة المفوضية انتهت بتسليم اسماء اعضاء الجمعية الوطنية الذين من المقرر ان يجتمعوا في الاسبوع الاول من الشهر المقبل»، مشيرا الى ان هناك اكثر من خيار لاختيار مقر الجمعية ومنها مقر البرلمان القديم في جهة الكرخ او احدى قاعات قصر المؤتمرات.
من ناحيته اكد معصوم في اتصال لـ«الشرق الأوسط» معه في بغداد امس عدم تحديد موعد بعد للجلسة الافتتاحية، وقال ان هذا الموعد قد يحدد خلال الاسبوع المقبل بعد ان تستكمل المباحثات بين الكتل االبرلمانية المختلفة بخصوص تشكيلة الحكومة المقبلة، وقال «اننا ننتظر التوصل الى توافقات على المسائل الأساسية، ولا نريد ان ندخل ونحن مختلفون على هذه المسائل او بعضها». وأفاد بأن الاجتماعات بين ممثلي الكتل البرلمانية ستبدأ اعتبارا من اليوم. وسيكون على الأعضاء الـ275 الذين تم انتخابهم ان يختاروا رئيسا للجمعية الوطنية ونائبيه ثم بأغلبية ثلثي الأصوات سيختارون رئيس الجمهورية ونائبيه.
وسيكون على هذا المجلس الرئاسي فيما بعد تعيين رئيس للوزراء خلال الأسبوعين التاليين بالإضافة إلى الوزراء.
..........................فاصل......................
ونبقى مع صحيفة الشرق الأوسط فتحت عنوان حتى لا يعض العراقيون الإصبع البنفسجية يوما كتبت انعام كجه جي تقول كما كان متوقّعا، أخذت نتائج الانتخابات التي جرت في العراق تشير الى فوز بارز للقوائم والتحالفات الدينية. وأخذ المعلقون يكتبون أن هذا هو المطب، الذي حذّروا الولايات المتحدة منه، لكنها لم تلق بالا للتحذيرات ومضت في فرض العملية الانتخابية التي ستقودها إلى الوقوع في شرّ أعمالها».
أقول لا. لم تكن الانتخابات شرا أميركيا، ولا يمكنها أن تكون. لقد انتظرها العراقيون واشتاقوا اليها شوق كل العرب وكل شعوب العالم الرابع، فقد سبقتنا اليها دول كثيرة من العالم الثالث وخلّفتنا وراءها.
وتضيف الكاتبة الكرة هي اليوم في ملعب الفائزين، ورغم سنوات الجمر والقهر، فالرهان انّهم لن يخذلوا من أمن بالديمقراطية ورفع سبّابته البنفسجّية فوق دعوات النكوص والتراجع. فإذا جاءت حكومة ذات أغلبية شيعية الى الحكم فانّها يجب أن تكون حكومة لكل عراقّية وكل عراقّي، تراعي حريّات كل واحد فينا وآراءه، مهما كان جنسه أو دينه أو مذهبه. حكومة تلغي هذه المفردات والتقسيمات الطائفية التي أقحمت على حياتنا ولغتنا، لكي نعود كما كنا أيام تربيتنا الأولى، نقتسم الحلو والمر، يصلّي من يريد الصلاة منّا، ويغنّي من يريد الغناء. تتحجّب من تريد الحجاب منّا، وتسفر من تريد السفور.أما اذا فشلنا في الامتحان الديمقراطي العسير والنادر، الامتحان الثمين والراقي، فلن نجد سوى أصابعنا البنفسجيّة، التي تباهينا بها أمام العالم، نعضّ عليها ندما وحسرة على حد تعبير انعام كجه جي في صحيفة الشرق الاوسط اللندنية.
.......................فاصل .......................
مستمعي الكرام نكمل متابعتنا الصحفية بقراءة في الصحف المصرية من مراسلنا في القاهرة احمد رجب.
................................فاصل......................
بهذا مستمعي الكرام تنتهي الجولة الأولى على الصحف العربية الصادرة هذا اليوم وننتقل الى بغداد لنتابع معا ابرز مانشرته الصحف المحلية الصادرة هذا اليوم والتي طالعها لنا محمد قادر..

على صلة

XS
SM
MD
LG