روابط للدخول

مصادر في البنتاغون و غيرها تقول ان دبلوماسيين أميركيين و مسؤولي مخابرات يجرون مفاوضات سرية مع متمردين عراقيين من السُنة بشأن سُبُل إنهاء القتال


حسين سعيد

***)نقلت مجلة تايم الأمريكية عن مصادر في البنتاغون ومصادر أُخرى قولها ان دبلوماسيين أميركيين ومسؤولي مخابرات يجرون مفاوضات سرية مع متمردين عراقيين من السُنة بشأن سُبُل إنهاء القتال. وأبلغت مصادر لم تُعلن أسماؤها في واشنطن وفي العراق المجلة ان إدارة الرئيس جورج بوش قالت انها لن تتفاوض مع المقاتلين العراقيين وليس هناك حوار بتفويض منها ولكن الولايات المتحدة تُجري اتصالات "عبر قنوات خلفية" مع مجموعة معينة من المسلحين. وأشارت المجلة الى اجتماع سري عُقد بين اثنين من المسؤولين العسكريين الاميركيين ومفاوض عراقي كان عضوا سابقا في نظام صدام حسين وكبير ممثلي ما وصفته بالمقاومة الوطنية.
***)قال عاهل الاردن الملك عبد الله الثاني ان بلاده تحترم رأي العراقيين، معربا عن ثقته من ان تضم الحكومة العراقية المرتقبة ممثلي كافة فصائل المجتمع العراقي.
واكد الملك في تصريحات لصحيفة الباييس الاسبانية قبل يومين من زيارة رسمية سيقوم بها الى اسبانيا اكد ان العراق لن يتمكن من تحقيق الاستقرار ما لم يتم تمثيل جميع شرائح المجتمع في الحكومة، ومالم يتم وضع دستور متوازن يضمن وحدة العراق واستقراره، واضاف الملك ان كل ذلك يتطلب مشاركة ممثلي كافة المجموعات.
على صعيد آخر اعرب العاهل الاردني عن الاعتقاد بان عملية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني السابق رفيق الحريري كانت متقنة على نحو يتجاوز قدرات الارهابيين، موضحا ضرورة التعامل بحذر مع الاتهامات.

***)يبدأ الرئيس الأمريكي جورج بوش اليوم جولة أوروبية تستغرق خمسة أيام، وكان بوش استبق في كلمته الاذاعية الاسبوعية أمس الزيارة بالتوكيد إنّ الزعماء على جانبي الأطلسي يتفهون أنّ آمال السلام في العالم مرهونة باستمرار وحدة الأمم الحرة، موضحا قوله "إننا نتقاسم نفس القناعة بقيم الحرية وحقوق كلّ فرد، ونحن نعمل جنبا إلى جنب، عبر أنحاء العالم، لإنماء مصالحنا وقيمنا المشتركة".

***)اعرب السياسي العراقي المثير للجدل احمد الجلبي عن اعتقاده بانه حصل على عدد من الاصوات تؤهله لاشغال مقعد رئيس الحكومة العراقية الجديدة.
وقال الجلبي الذي كان احد مرشحي قائمة الائتلاف العراقي الموحد التي حصلت على مئة واربعين مقعدا في الجمعية الوطنية الانتقالية قال في تصريح لقناة أي بي سي التلفزيونية الاميركية انه يعتقد بحصوله على اكثرية الاصوات حتى آلآن ما يؤهله ان يكون رئيسا للحكومة المرتقبة.
واوضح الجلبي انه سيبقى متعاونا لو لم يتم اختياره للمنصب، واضاف اننا نتطلع الى تغيير اسلوب حكم العراق، اذ لا مكان من آلآن فصاعدا لحكومة القائد ألاوحد، حسب تعبيره

***)اعلن ناطق باسم وزارة الخارجية الإندونيسية ان وفدا برئاسة تريونو ويبو رئيس قسم إدارة الأزمات الخاصة في الوزارة وصل الى العاصمة الاردنية في محاولة لتأمين إطلاق سراح صحفيين إندونيسيين مختطفين في العراق.
وكانت جماعة تطلق على نفسها جيش المجاهدين اختطفت الصحفيين عندما كانا في طريقهما إلى العاصمة الأردنية، وطالبت الحكومة الإندونيسية بتفسير ما يفعله هذان الصحفيان في العراق. وقد ناشد الرئيس الإندونيسي يودهيونو الخاطفين إطلاق سراح الصحفيين.

***)عثرت القوات الاميركية اليوم على احدى طائرات الاستطلاع التي كانت فقدت في وقت سابق في منطقة سلمان باك.
واعلنت قيادة القوة المتعددة الجنسيات في بيان لها ان القوات الاميركية وبناء على معلومات ادلى بها احد العراقيين عثرت على طائرة الآستطلاع. واوضح البيان ان الطائرة في حالة جيدة ومن الممكن اعادة تشغيلها.
وكانت منطقة سلمان شهدت قبل ايام اشتباكات مسلحة عنيفة بين القوات المتعددة الجنسيات ومسلحين مجهولين شاركت فيها مروحيات اميركية ووحدات من الشرطة العراقية.

***)اعلن مجلس الوزراء العراقي في بلاغ صحفي أن اللواء الآلي الثامن التابع للشرطة اكتشف مخبأ كبيرا للاسلحة في قبو منزل يقع قرب المنطقة الخضراء التي تضم مكاتب الرئاسة ومبان حكومية وسفارتي الولايات المتحدة وبريطانيا.

***)اعلن بلاغ صادر عن مكتب الاعلام في مجلس الوزراء العراقي ان قوات الكتيبة مئتين وسته التابعة للجيش القت القبض على الارهابي جعفر صادق فتة المعروف أيضا باسم صلاح جعفر فتي قرب قضاء بلدروز الخميس الماضي بناء على معلومات ادلى بها مواطنون عراقيون.

***)اعلن في بغداد ان قوات الامن العراقية داهمت مناطق في بغداد نهاية الاسبوع الماضي وتمكنت من قتل عادل مجتبى المعروف باسم ابو ريم، وآخر يعمل معه يدعى ابو العز، وان الاثنين كانا يعملان في مجال الدعاية لشبكة الارهابي الاردني ابو مصعب الزرقاوي.
واوضح بيان لقوات الامن العراقية ان ابو ريم كان متخصصا في انشاء المواقع الالكترونية التي تروج للارهاب كما كان المسؤول عن نشر صور عمليات قتل الابرياء وصور الارهابيين وهم يعدمون الر هائن او يعذبوهم.

على صلة

XS
SM
MD
LG