روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


فارس عمر

فريال: مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم في جولتنا اليومية على صحف عربية تناولت الشأن العراقي. وأُرحب بمعد الجولة فارس عمر. نبدأ جولتنا بأبرز عناوين صحف عربية صادرة في لندن:
ـ العراق: رئاسة الحكومة في منتصف الاسبوع
ـ مقتل ثلاثة وثلاثين وجرح مئة وسبعة في ذكرى عاشوراء
ـ بغداد تعلن اعتقال قادة جماعات ارهابية في الموصل وبعقوبة
ـ الجدول الزمني للانسحاب الاميركي من العراق موجود لكنه لن يُعلن الآن
(فاصل)
فريال: ونبقى الآن مع قراءة في صحف لندن. فارس ماذا اخترتَ لنا.
فارس: تنشر صحيفة "الشرق الأوسط" تعليقا للكاتب احمد الرَبعي يقول فيه
ان نتائج الانتخابات العراقية جاءت لتثبت أن دنيا العراق ما زالت بخير، وأن الأحداث العاصفة التي شهدها العراق أثناء حكم صدام لم تستطع تخريب المزاج العراقي غير الطائفي ، وتدفعه إلى دخول نفق الطائفية المظلم" ، بحسب الرَبعي.
ويتابع الكاتب ان "كل العراق تم تمثيلُه في البرلمان الجديد. ولولا الظروف التي أدت إلى هذا الضعف الواضح في الإقبال على الانتخابات في مناطق العرب السنة، من خلال الإرهاب وحملات أصحاب الشعارات الدينية الكاذبة، لتغيرت الخريطة الانتخابية لصالح مزيد من التوازن الاجتماعي والطائفي" ، كما يذهب الكاتب في صحيفة "الشرق الأوسط".
ويؤكد الرَبعي في تعليقه ان هذا "أمر يُمكن تدارِكُه في الانتخابات المقبلة بعد سنة من الآن. لكن المهم ، كما يرى الكاتب ، أن القائمة التي يدَّعي البعض أنها مدعومة من آية الله السيستاني ، قد تشكلت من مزيج من المتدينين التقليديين والليبراليين والعلمانيين، وأن قائمة الأكراد ضمت سبعة عشر حزباً، منها القومي والشيوعي والعلماني، وقائمة اياد علاوي كانت هي الأخرى مزيجاً من ألوان الطيف العراقي، وأن بقية الأطراف قد مُثِّلت في البرلمان بشكل ممتاز إذا أخذنا بعين الاعتبار الظروف الأمنية والسياسية الدقيقة التي جرت فيها الانتخابات" ، ، على حد قول الربعي.
ويختم الكاتب تعليقه بالقول إن الكرة "أصبحت في ملعب السياسيين العراقيين، وأصبح مستقبلُهم بيدِهم. وأي سوء تقدير أو أنانية سيتحملون مسؤوليتَهما. فالشعب العراقي كان متميزاً في أدائه ولن يقبل من سياسييه أقلَ من التميز" ، بحسب تعبير الكاتب احمد الربعي في صحيفة "الشرق الأوسط".
(فاصل)
فريال: مستمعينا الكرام قبل ان نختم جولتنا لهذه الفترة نبقى مع متابعة صحفية لمراسلنا في مصر أحمد رجب.

على صلة

XS
SM
MD
LG