روابط للدخول

متابعة لرسائل المستمعين و عرض لآرائهم و أفكارهم، بالإضافة إلى لقاءات منوعة و باقة من الأغاني


فريال حسين

اهلا اهلا اهلا ، موعد آخر حافل بالمحبة والمشاعر الحلوة .. حملتها رسائلكم ومكالماتكم الهاتفية بعد انتهاء تجربة الأنتخابات في العراق وخارجه ..... فأهلا بكم وبالحمام الزاجل ..،وابقوا معنا دوما.....

(اغنية يا حمام)
ارحب بمشاركة المخرج (ديار بامرني) معي في البرنامج.. اهلا (ديار)

ديار : فريال كالمعتاد هناك فقرة النافذة وضيفتنا لهذا الأسبوع(المستمعة يسار صالح من لندن) ..

لقاء مع (يسار) و اغنية لناظم الغزالي..

فريال:والأن اصدقائي مع رسائلكم التي تحمل التهاني القلبية بمناسبة نجاح الأنتخابات في العراق وخارجه.. وهذه رسالة من المستمع (احمد الفلاحي) من كلية الأدارة والأقتصاد في جامعة البصرة، ويقول في رسالته (مبروك الأنتخابات ولتكن هذه هي البداية الصحيحة لعراق جديد.. ويضيف انا اشكر اسرة الأذاعة على اهتمامها برسائل مستمعيها.. واقول لكم انكم تؤسسون معنى جديدا للأعلام في بلدنا،وآمل ان تستمروا على هذا المنهج المتميز الناجح..شكرا يا (احمد) على رسالتك ومشاعرك الرقيقة، وسنتصل بك قريبا..
اغنية من اختيار ديار

ديار: فريال عندي رسالة من المستمع الطبيب البيطري (حيدر) ويقول انا من اوائل المستمعين الى اذاعتكم عندما كان الأرسال ساعة واحدة فقط، شكرا على الجهد والمصداقية..ونحن بدورنا نشكرك يا (حيدر) وندعوك لتكن ضيفا على البرنامج ،فقط ارسل لنا برقم هاتفك..

فريال: هذه رسالة من الصديقة التي افتقدناها منذ مدة طويلة (بتول التركمانية من ماليزيا) وتقول في رسالتها ..اعتذر لغيابي كل هذه المدة، هذا مو معناه اني قاطعتكم..لا والله،بس كنت مشغولة بالأمتحانات.. وتقول ايضا: ان التوقيت تغير في ماليزيا بحيث اصبح غير مناسب لي لسماع (النوافذ المفتوحة) لاني لا استطيع السهر حتى الساعة الثانية بعد منتصف الليل..يا صديقتنا (بتول) تستطيعين سماع البرنامج على الأنترنيت..ونتمنى لك النجاح في الأمتحانات ،ونهديك اغنية قبل ان نعرف النتيجة..

اغنية حلوة
ديار :اعزائي ما زلنا نستقبل رسائل تتعلق بالأنتخابات وتطرح اراءا خاصة ومتنوعة ، ..عندي حاليا رسالة من المستمع (نزار) ويقول: ان عدم دخول الطوائف الدينية في المعترك السياسي هو ضعف للحكومة والشعب ، وان الأعتماد الأكبر على الشريعة هو ايضا خطأ كبير.. (بحسب تعبير نزار) ..شكرا يانزار على مساهمتك بالبرنامج..

اغنية مناسبة
فريال:تعود المستمعة (ام علي) من السويد الى مراسلة البرنامج ما يعكس متابعتها لما نقدمه من تغطيات سياسية وامنية وادبية وفنية..وتقول في رسالتها انها تحب التراث الغنائي العراقي كالمقام والغناء القديم الأصيل والمنولوجات وحتي المربعات ،وتود ان نقدم لها نبذة عن اصول المربع البغدادي..
المربع البغدادي كما جاء في كتاب (الموسيقى والغناء في بلاد الرافدين)للفنان (سالم حسين)،هو شعر وصفي تمركز في مدينة بغداد ، لأقبال الناس عليه في مواسم الأعياد والنزهات او الكسلات..والمناطق التي اشتهرت بها المربعات اكثر من غيرها هي (سلمان باك) و (سيد ادريس)..وكان الناس يجتمعون على شكل حلقات فينشد احدهم مربعا ويردد الأخرون مطلع الشعر على لحن بسيط جدا وغالبا ما يكون من مقام (السيكاه) ،ويتراوح شعر المربعات بين معاني الغزل والمديح..ولم يكن حفل من حفلات الأعراس والختان يخلو من هذا اللون من الغناء..ومن اشهر من غنى المربع (فاضل رشيد وعلي الدبو)..مراسلنا في بغداد (احمد الزبيدي) التقى الفنان (علي شاكر) وهو من اشهر مطربي المربعات البغدادية في العراق حاليا ،ليتحدث بشكل مفصل عن هذا اللون..

(احمد الزبيدي) 5:02
،في الختام اشكر جميع مستمعينا. وحتى نلتقي من جديد لكم منى ومن (ديار بامرني)، وكل العاملين في هذه الأذاعة اطيب المنى..........

على صلة

XS
SM
MD
LG