روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


حسين سعيد

مستمعينا الاعزاء طابت اوقاتكم واهلا بكم الى جولتنا اليومية على صحف عربية صادرة في لندن والقاهرة.
فاصــل
نبدأ عرضنا بصحيفة الشرق الاوسط السعودية الصادرة في لندن، والتي نشرت تحت عنوان عراق جديد مع وقف التنفيذ مقالا للكاتية الصحفية اللبنانية سناء الجاك التي استهلته بعبارة قالها مواطن عراقي بعد الادلاء بصوته في الانتخابات. والعبارة هي (ادليت بصوتي لمن يستحق. الكل يدلي براحته. وانشاء الله تنجح الانتخابات) وقالت الكاتبة الراحة ترجمها عراقيون آخرون بعبارتين طالما افتقدهما قاموس بلادهم، وهما: الحرية والديمقراطية. وقالت الجاك كانت العيون تنطق بها قبل الشفاه. وكان يمكن لمن يتابع الفضائيات العربية والأجنبية ان يشعر بهذا العطش الى الراحة والحرية والديمقراطية، ان يتذوق طعمها الممزوج بالخوف والامل والترقب.
واوضحت الصحفية اللبناني قولها لكن الراحة والحرية والديمقراطية هي بالتأكيد تشكل جزءا من الحقيقة ونصفاً من كوب الهموم العراقية، وتحمل أملا في الوصول الى نيو عراق ، ربما لا يهم كثيراً إن كانت الانتخابات مشروعا اميركيا او عراقيا، فالخطوة اللاحقة هي المهمة. ويمكن لأي كان أن يحدس ان الكلام عن رفض الدخول الى العهد الجديد، مهما كانت التعليلات، هزل وسقط. فالتحدي أكبر من الهلوسات المعهودة في الأيديولوجيا السياسية العربية القائمة على صون الغيلان والديناصورات وتغذيتها لمواصلة اساليب القمع والتخويف والتخوين، وما الى ذلك من أدبيات استغشام الشعوب واستغلالها والمتاجرة بها، حتى يقضي الله امراً كان مفعولا.
فاصـل
أما صحيفة الحياة الصادرة في لندن فنشرت تقريرا عن سوق الأوراق المالية في بغداد تطرق الى بلوغ حجم التداول في الأسهم خلال النصف الثاني من العام الماضي أرقاماً قياسية، ما يشير إلى حالة نمو غير مسبوقة في حجم الاستثمار لم يألفها العراق سابقاً.
وقالت الصحيفة في تقريرها ان قطاعات الزراعة والخدمات والاستثمار والتأمين شهدت أيضاً نمواً واضحاً في حجم أسهمها وتداولها، ما يعكس تلازم القطاعات كلها على مستوى إقبال المستثمرين العراقيين الذي تميز بالحماسة المتزايدة لرفد البورصة العراقية بالمزيد من النشاط والحيوية".
وأوضح التقرير غن عدد الشركات التي جرى تداول أسهمها في البورصة تنامى وبلغ 59 شركة، وهو رقم كبير نسبياً، خصوصاً ان معظم هذه الشركات تعرضت إلى التخريب خلال الحرب والفترة التي اعقبتها.

فاصـــل
مستمعينا الاعزاء وقبل ان نختتم هذه الجولة نبقى مع متابعة صحفية لمراسلنا في القاهرة احمد رجب.
(تقرير رجب)
فاصـل
مستمعينا بهذا نصل واياكم الى ختام هذه الجولة على صحف عربية صادرة في لندن والقاهرة. نشكركم على حسن المتابعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG