روابط للدخول

المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تؤجل إعلان نتيجة الفرز النهائية للأصوات في الانتخابات التشريعية لحين إعادة فحص بعض صناديق الاقتراع، اغتيال مسؤول كبير في وزارة الإسكان العراقية على أيدي مسلحين


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
ذكرت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أن إعلان نتيجة الفرز النهائية للأصوات في الانتخابات التشريعية التي جرت في الثلاثين من كانون الثاني الماضي تأجّل لحين إعادة فحص بعض صناديق الاقتراع.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن بيانٍ أصدرته المفوضية اليوم الأربعاء أنها "ستقوم بإعادة عدّ الأصوات لنحو 300 صندوق اقتراع في مركزها الوطني نظرا لاكتشاف خلل في تطابق بياناتها"، بحسب تعبيره.
وأضاف البيان أن عملية إعادة فرز الأصوات ستبدأ " في التاسعة من صباح الخميس وتستمر على مدى 24 ساعة يوميا لحين بلوغ نهايتها".
وكان فريد أيار الناطق باسم المفوضية صرح في وقت سابق اليوم بأن النتيجة النهائية ستُعلَن في وقت لاحق من الشهر الحالي.

ذكرت الشرطة أن مسؤولا كبيرا في وزارة الإسكان العراقية اغتيل في بغداد اليوم الأربعاء على أيدي مسلحين هاجموا سيارته.
وأضافت أن المسؤول كان مديرا بالوزارة، بحسب ما أفادت وكالة رويترز للأنباء.
وفي وقتٍ سابقٍ اليوم قتلَ مسلحون مراسل قناة (الحرة) التلفزيونية في البصرة كما خطفوا مسؤولا كبيراً بوزارة الداخلية في بغداد.

أعلن الجيش الأميركي اليوم الأربعاء مقتلَ جندي أميركي في هجوم في مدينة الموصل.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بيان للجيش أن جنديا في قوة "تاسك فورس فريدوم" لقي مصرعه عندما تعرضت دوريته لنيران أسلحة خفيفة في الموصل في السادس من شباط. ولم يتضمن البيان تفصيلات أخرى.
وجاء في بيان ثانٍ أصدره الجيش الأميركي اليوم أن جنديا أميركيا آخر قتل الثلاثاء في شمال بغداد. وذكر البيان أن القتيل لقي مصرعه في إطلاق نار نحو الساعة الواحدة بعد الظهر بالتوقيت المحلي في الثامن من شباط دون أن يذكر مكان مقتله.


على صعيد آخر، ذكرت الشرطة العراقية أن مسلحين اغتالوا مراسل قناة (الحرة) التلفزيونية في مدينة البصرة في ساعة مبكرة من صباح الأربعاء.
وأضافت الشرطة أن "مسلحين مجهولين هاجموا مراسل قناة الحرة عبد الحسين خزعل خارج منزله وأطلقوا عليه وابلا من الرصاص أدى إلى مقتله وابنه البالغ من العمر ثلاث سنوات."

وفي شمال البلاد، صرح مصدر مسؤول في حماية المنشآت النفطية اليوم الأربعاء بأن النار اشتعلت في خط أنابيب لنقل الغاز الطبيعي نتيجة تعرضه لعملية تخريبية.
وكالة أسوشييتد برس للأنباء نقلت عن المصدر أن "الأنبوب الرئيسي الذي ينقل الغاز الطبيعي من حقول كركوك إلى مصافي بيجي تعرض فجر اليوم إلى عملية تخريب قرب منطقة الفتحة" على مسافة 95 كيلومترا جنوب غربي كركوك.
وأُفيد بأن الأنبوب تعرّض لقصفٍ بصاروخ موجّه عن بعد ما أدى إلى إصابة أحد الحراس بجروح وإلحاق أضرار جسيمة في الأنبوب الذي اشتعلت النار فيه.

نُسب إلى خبير قانوني غربي منخرط في إجراءات محاكمة صدام حسين وكبار معاونيه نُسب إليه القول اليوم الأربعاء إن محاكمة الرئيس العراقي السابق وأركان نظامه ستُستأنف خلال الأسابيع المقبلة إلا انه لا يتوقع أن تستمر المحاكمة طويلا.
رويترز نقلت عن الخبير الغربي الذي تحدث شريطة عدم ذكر اسمه أن الخطوة المقبلة في المحاكمة ستكون إحالة قضاة التحقيق التهم ضد بعض المتهمين إلى محكمة عراقية تتولى المحاكمة. وأضاف أن ذلك سيحدث "في غضون أسابيع"، على حد تعبيره.
ومن المتوقع أن يكون علي حسن المجيد ابن عم صدام ووزير الدفاع السابق سلطان هاشم بين أول من ستجرى محاكمتهم.


أعلنت حكومة السلفادور أنها سترسل مفرزة جديدة من الجنود إلى العراق خلال الأسبوع الحالي لتحل محل القوة الموجودة هناك الآن والبالغ قوامها 380 فردا.
رويترز نسبت إلى خوليو رانك الناطق باسم الرئاسة أن الرئيس السلفادوري توني ساكا سيودّع نحو 380 من الجنود الجدد في حفلٍ يقام اليوم قبل أن يغادروا السلفادور غداً الخميس.
يذكر أن عناصر القوة السلفادورية يتمركزون في مدينتي الحلة والنجف. وقد قتل جندي سلفادوري وجرح 12 آخرون في اشتباك مع مسلحين عراقيين في نيسان الماضي.

وفي لشبونة، أُعلن اليوم الأربعاء أن القوات البرتغالية شبه العسكرية ستعود من العراق في ساعة مبكرة الخميس وذلك قبل يومين من الموعد المقرر لعودتها.
رويترز أفادت نقلا عن وكالة الأنباء البرتغالية (لوسا) بأن ناطقاً باسم القوة البالغ قوامها 127 أوضح أن التعجيل بالعودة يتم لأسباب تتعلق بالنقل والتموين.
وصرح ناطق باسم الخارجية البرتغالية بأن أربعة ضباط سيبقون مع الوحدات الإيطالية والبريطانية في الناصرية والبصرة للإعداد لتدريب قوات الأمن العراقية. وسيتم التدريب في وقت لاحق بالبرتغال.


في لندن، أُعلن اليوم الأربعاء أن مبعوثين من لجنة الوساطة الرباعية الدولية في الشرق الأوسط التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوربي سيحضرون مؤتمرا بشأن الفلسطينيين في الأول والثاني من آذار.
الخارجية البريطانية ذكرت أنها أرسلت دعوات قبل بضعة أيام وأن وفودا من المجموعة الدولية التي تسعى لتعزيز السلام في الشرق الأوسط ستحضر المؤتمر في لندن مشيرةً إلى أن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ووزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس سيشاركان فيه.
ومن المتوقع أن يبحث الاجتماع الذي سيحضره مسؤولون فلسطينيون كبار إصلاح المؤسسات الفلسطينية والمساعدات المالية التي يرى جميع الأطراف أنها خطوة مهمة في المضي قدما في محادثات السلام وإقامة دولة فلسطينية.

وفي موسكو، أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن بلاده تسلمت الدعوة لحضور المؤتمر مشيراً إلى أن الولايات المتحدة تلعب ما وصفه بدور رائد في اللجنة الرباعية الدولية للوساطة في الشرق الأوسط.
مزيد من التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة الروسية.
(نبأ من موسكو)

في القدس، أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم انه سيشن حملة لتنظيم استفتاء حول الانسحاب من قطاع غزة يعارضه رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون بشدة.
فرانس برس نقلت عن شالوم قوله في مقابلة تلفزيونية ليل الثلاثاء "اعتزم القيام بمبادرة عامة وبرلمانية وسياسية من اجل الاستفتاء"، مضيفاً "عندما نقرر الانسحاب من أراض نحتاج إلى توافق شعبي واسع وإلا ستؤدي مبادرة كهذه إلى انتخابات" سابقة لأوانها، بحسب تعبيره.
وأكد شالوم الذي لم يُدعَ من قبل شارون للمشاركة في قمة شرم الشيخ الثلاثاء أن قراره لا يهدف إلى إسقاط رئيس الوزراء الإسرائيلي.

على صعيد آخر، ذكر مبعوث إسرائيلي في مباحثات مع حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن بلاده اقترحت توسيع علاقاتها مع الحلف لتشمل مجالات منها التعاون في محاربة وانتشار أسلحة الدمار الشامل.
رويترز نقلت عن أوديد إران المبعوث الإسرائيلي لدى الاتحاد الأوربي في بروكسل قوله إن ما تنتظر إسرائيل معرفته هو "إلى أي مدى يمكن للحلف أن يقدم لنا ردا إيجابيا"، بحسب تعبيره.
وذكر في مقابلة عن الاقتراحات التي قُدّمت أخيراً لأمين عام (الناتو) ياب دي هاب سخيبر "نريد أن نرى تقدما على جبهة عريضة."
هذا فيما ذكرت مصادر في (الناتو) أن أمين عام الحلف سيبحث الخطة مع زعماء إسرائيليين خلال زيارته إلى إسرائيل في الرابع والعشرين من شباط الحالي.
وصرح إران بأن التعاون يمكن أن يشمل تبادل الآراء والمعلومات الاستخبارية ومشاركة إسرائيل في المناورات التي يجريها الحلف والعمل المشترك في الأبحاث والتطوير في مجال الدفاع.


في باريس، ذكرت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس اليوم الأربعاء أنه ينبغي تحذير إيران من أنها ستتعرض لعقوبات يفرضها عليها مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة إذا لم تقبل الاتفاق الأوربي الخاص ببرنامجها النووي.
رويترز نقلت عن رايس تصريحها لشبكة (فوكس نيوز) بأن الإيرانيين "بحاجة لأن يسمعوا انهم إذا لم يقبلوا الاتفاق الذي يعرضه الأوربيون...حينئذ ستلوح في الأفق عقوبات مجلس الأمن" ، بحسب تعبيرها.
وكانت رايس تتحدث في العاصمة الفرنسية قبيل سفرها إلى بروكسل لحضور اجتماعات وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي ومسؤولي الاتحاد الأوربي المتوقع أن تتركز على الخلافات بشأن الصين وإيران وجهود التعاون بشأن العراق وأفغانستان.

من جهته، ذكر وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي اليوم الأربعاء أن بلاده لا تستهدف إنتاج أسلحة نووية. وأضاف في تصريحاتٍ أدلى بها في طوكيو أن البرنامج النووي الإيراني "هو للأغراض السلمية" قائلا:
(صوت وزير الخارجية الإيراني)
"كل شئ قانوني، وكل شئ هو للأغراض السلمية، وهذا ما توصل إليه حتى الآن مفتشو الوكالة الدولية للطاقة الذرية الذين لم يجدوا أي دليل في إيران بأن إيران تسعى نحو برنامج لإنتاج الأسلحة النووية".

في مدريد، أسفر انفجار شديد بسيارة ملغمة صباح الأربعاء قرب قصر المؤتمرات أسفر عن إصابة اثنين وأربعين شخصاً على الأقل بجروح.
ووقع الانفجار قبل ساعات فقط من افتتاح العاهل الإسباني الملك خوان كارلوس والملكة صوفيا والرئيس المكسيكي الزائر فيثنتي فوكس لمعرض فني دولي في قصر المؤتمرات.
وكالة الصحافة الألمانية للأنباء أفادت نقلا عن وسائل الإعلام الإسبانية بأن مجهولا أجرى اتصالا هاتفيا بصحيفة (غارا) التي تصدر في إقليم الباسك قبل وقوع الانفجار بنحو 40 دقيقة حذر فيه من الانفجار.

في الكويت، أُعلن اليوم الأربعاء أن كويتياً يشتبه بأنه يتزعم مجموعة من المتشددين على صلة بتنظيم القاعدة توفي أثناء احتجاز الشرطة له.
رويترز نقلت عن المقدم عادل الحشاش مدير إدارة العلاقات العامة والتوجيه المعنوي بوزارة الداخلية تصريحه لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) بأن عامر العْنِزي توفي في وقت متأخر أمس الثلاثاء في مستشفى عسكري بسبب هبوط في الدورة الدموية.
وكان العنزي اعتقل في 31 كانون الثاني ويشتبه في صلته بتنظيم القاعدة الذي يتزعمه أسامة بن لادن والذي يعتقد أنه وراء تصاعد أعمال العنف بالكويت في الشهر الماضي. واعتقل العنزي بعد معركة ضارية بالأسلحة النارية قتل فيها خمسة من المتشددين وشرطي.

على صلة

XS
SM
MD
LG