روابط للدخول

العراق يطالب باستعادة ما سُرق منه في فضيحة "النفط مقابل الغذاء"، وزير الدفاع الاميركي يُشيد بشجاعة العراقيين


فارس عمر

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوين الملف بين مواضيع اخرى:
** العراق يطالب باستعادة ما سُرق منه في فضيحة "النفط مقابل الغذاء" ووزير الدفاع الاميركي يُشيد بشجاعة العراقيين.
(فاصل)
طالب وزير حقوق الانسان بختيار امين بمحاكمة المسؤولين عن فضيحة الفساد المرتبطة ببرنامج "النفط مقابل الغذاء" واعادة الأموال المسروقة الى الشعب العراقي. وكانت الامم المتحدة كلفت بول فولكر رئيس مجلس الاحتياط الفيدرالي (البنك المركزي) الاميركي السابق برئاسة لجنة التحقيق في القضية.
ورحب امين بتقرير فولكر وقال ان التقرير يكشف انه حتى مسؤولين كبارا في الامم المتحدة لا يتورعون عن سرقة الفقراء من اجل الربح. ونقلت وكالة رويترز عن وزير حقوق الانسان قوله ان التقرير يبين ان بعض هؤلاء المسؤولين "ليس لديهم ذرة من الحياء في عظامهم ، ولا ضمير ولا اخلاق" ، بحسب تعبير الوزير امين.
وكانت الامم المتحدة بدأت تنفيذ برنامج "النفط مقابل الغذاء" في العراق عام 1996 للتخفيف من معاناة العراقيين بسبب العقوبات الدولية. وقد وصف فولكر البرنامج بأنه كان "ملوثا". واكد في تقريره ان مدير البرنامج ، الدبلوماسي القبرصي بينون سيفان كان يحصل على اعتمادات من عائدات النفط العراقية لصالح شركة تجارية ذات علاقة بعائلة الامين العام السابق للامم المتحدة بطرس بطرس غالي واصفا سلوك سيفان بأنه غير لائق اخلاقيا واساء لنزاهة الامم المتحدة .
وقال فولكر
((NC020403))
"ان الحكومة العراقية (السابقة) بتوفيرها مثل هذه الاعتمادات كانت تعتقد انها تدفع مقابل الحصول على نفوذ. وايا تكن النتائج من حيث السلوك الفعلي فان السيد سيفان وضع نفسه في موقع تضارب مصالح خطير ومستمر انتهاكا لقواعد الامم المتحدة ومعايير النزاهة المطلوبة من موظف دولي كبير".
ونفى محامو سيفان الاتهامات الموجهة الى موكلهم في التقرير بوصفها اتهامات ذات دوافع سياسية.
واعرب الامين العام للامم المتحدة عن شعوره بالصدمة للنتائج التي خلص اليها التقرير وأمر باتخاذ اجراءات انضباطية ضد سيفان ، الذي تقاعد من الخدمة في المنظمة الدولية.
وقال انان
((NC020399))
"اعتقد ان تقريرَ اللجنة واضحُ جدا. وهو يقدم توصياتٍ جدية الى المجلس ويدعوه الى اتخاء اجراءاتٍ سريعةٍ لا لتقديم المسؤولين عن ارتكابِ جرائمَ خطيرةٍ الى العدالةِ فحسب وانما ليكون تحذيرا الى الآخرين ايضا".
وقال بختيار امين ان الاموال التي سُرقت من برنامج النفط مقابل الغذاء اموال عراقية ويجب اعادتُها الى الشعب العراقي. واشار الى ان هناك كثيرا من ضحايا صدام الذين عانوا ويستحقون التعويض. وطالب وزير حقوق الانسان بمعاقبة المسؤولين عن الفضيحة وجعلهم عبرة للاخرين.

(فاصل)
اعلن مسؤولون في المفوضية الانتخابية المستقلة ان الاجراءات الأمنية الشديدة ربما حرمت اعدادا كبيرة من المواطنين في منطقة الموصل ومحافظة نينوى بصفة عامة من حقهم في الاقتراع. وكان الحزب الاسلامي العراقي اشار الى ان الانتخابات ناقصة بسبب عدم مشاركة قطاع واسع من الناخبين. واكدت المفوضية انها ارسلت فريقا الى مدينة الموصل للنظر في شكاوى تتعلق بعدم فتح محطات انتخابية ونفاد اوراق الاقتراع في محطات اخرى.
واوضح عضو مجلس المفوضية الانتخابية صفوت رشيد ان قوى الأمن العراقية والقوات الاميركية في المنطقة ذات العلاقة قررت في البداية السماح للسلطات في محافظة نينوى بفتح تسعين محطة انتخابية من اصل ثلاثمئة وثلاثين محطة في المحافظة. ولكن بعدما اتضح ان الوضع الأمني أفضل مما كان متوقعا بادرت سلطات المحافظة الى فتح مزيد من المحطات ولكنها لم تتمكن من ايصال التجهيزات والمستلزمات الانتخابية الى جميع هذه المحطات.
ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن رشيد قوله "حاولنا ان نرسل الصناديق واوراق الاقتراع الى هذه الاماكن. ونجحنا في بعضها ولسوء الحظ فشلنا في بعض الاماكن الاخرى بسبب النقل وأمور اخرى".
ولم يحدد عضو مجلس المفوضية عدد المحطات الانتخابية التي افتُتحت في النهاية.
في غضون ذلك استمرت عملية فرز الاصوات. واستبعد مسؤولون في المفوضية الانتخابية اعلان النتائج النهائية وتحديد نسبة المشاركة قبل يوم الثلاثاء المقبل.
(فاصل)
طالب الزعيم الكردي مسعود بارزاني ، تركيا بعدم التدخل في شؤون العراق وحذر من العواقب الوخيمة لارسال قوات تركية الى كردستان العراق.
ونقلت وكالة رويترز عن مسعود بارزاني ، رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني ، قوله في مقابلة مع شبكة "سي ان ان" باللغة التركية "ان تركيا ينبغي ان لا تتدخل في شؤوننا الداخلية وان نتائج مثل هذه التدخل ستكون كارثة على الجميع" ، بحسب تعبير بارزاني.
واكد بارزاني مجددا ان كركوك مدينة كردية ولكنه اضاف ان الكرد سيحترمون دوما حقوق وهوية جيرانهم العرب والتركمان.
وكانت تركيا اعلنت انها تحتفظ بحقها في التحرك لحماية مصالحها دون ان تحدد طبيعة هذا التحرك. وكالة رويترز افادت بأن من المتوقع ان تثير انقرة هذه القضايا خلال محادثات المسؤولين الاتراك مع وزيرة الخارجية الاميركية كوندوليزا رايس التي من المقرر ان تبدأ زيارة لتركيا يوم السبت.
(فاصل)
اشاد وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد بارادة العراقيين على تقرير مستقبلهم بأنفسهم وابدى اعجابه بشجاعة قوى الأمن العراقية.
وقال رامسفيلد في مقال نشرته صحيفة "وول ستريت جورنال" اليوم الجمعة "ان العالم شهد شجاعة وقوة ملايين العراقيين الذين كانون مصممين على أخذ مقدَّرات بلدهم بأيديهم". واشار رامسفيلد الى ان العراقيين رفعوا اصابعَهم المحبَّرة ، باعتزاز متحدِّين التهديدات بالتفجيرات وعمليات الذبح ورافضين التطرف.
واثنى وزير الدفاع الاميركي على قوى الأمن العراقية مبديا اعجابَه بأدائها. وقال ان آلافا من أفراد قوى الأمن العراقية يقدمون اداء استثنائيا واضاف ان مئة وستة وثلاثين الفا منهم يعملون الآن مع القوات متعددة الجنسيات.
وكان وزير الدفاع كشف في مقابل تلفزيونية مع شبكة "سي ان ان" انه قدم استقالته مرتين بسبب فضيحة سجن ابو غريب ولكن الرئيس جورج بوش رفض قبولها.
(فاصل)
بهذا مستمعينا الكرام نصل واياكم الى نهاية الملف الاخباري قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.

الملف الأمني
نرحب بكم مجددا وننتقل الآن الى الملف الأمني.
قُتل في بغداد متعاقد عراقي يعمل مع الجيش الاميركي. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن مصدر امني ان المتعاقد العراقي كان ينفذ مشروعا لبناء طريق داخل مجمع مطار بغداد الدولي. واضاف المصدر ان المقاول قُتل صباح اليوم الجمعة على الطريق السريع المؤدي الى المطار.
وفي وسط بغداد انفجرت عبوة ناسفة عند مرور قافلة عسكرية اميركية. وقال شهود ان احدا لم يُصب بأذى نتيجة انفجار العبوة.
(فاصل)
وفي النجف خرجت اليوم الجمعة تظاهرتان نظم احداهما حزب الدعوة داخل العراق والاخرى المجلس الاعلى للثورة الاسلامية. وتسببت التظاهرتان في توتير الاجواء في المدينة. التفاصيل في رسالة ليث محمد علي.
(فاصل)
ومن النجف الى بعقوبة حيث قُتل اثنا عشر شخصا عندما اصطدم صهريج بنزين بسيارة مدنية. وانفجرت عبوة ناسفة على جانب احد الطرق اسفر انفجارها عن اصابة امرأة وثلاثة من رجال الشرطة بجروح. مزيد من التفاصيل في رسالة سالم حسين.
(فاصل)
وفي الموصل امهل مدير شرطة المدينة الجماعات المسلحة مدة اسبوعين لالقاء اسلحتها فيما تعرض مطار الموصل الى هجوم بقذائف الهاون. التفاصل في رسالة احمد سعيد.
(فاصل)
بهذا مستمعينا الكرام نصل واياكم الى ختام الملف الامني قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG