روابط للدخول

الرئيس بوش: الشعب العراقي بمشاركته في الانتخابات رفض بحزم فكر الارهابيين المعادي للديمقراطية و رفض ان يخضع لتخويف السفاحين و القتلة


حسين سعيد

***)وصف الرئيس الامريكي جورج بوش اول انتخابات عراقية تعددية بالنجاح المدوي وقال ان العراقيين رفضوا فكر الارهابيين المعادي للديمقراطية.
وقال بوش في تصريحات نقلها التلفزيون من البيت الابيض عقب انتهاء الانتخابات ان "الشعب العراقي بمشاركته في الانتخابات قد رفض بحزم فكر الارهابيين المعادي للديمقراطية ورفض ان يخضع لتخويف السفاحين والقتلة.
وقال هناك المزيد من العمل بانتظار المكافحين العراقيين للتحول نحو الديمقراطية.
واضاف لكن العراقيين اثبتوا انهم اهل لمواجهة التحدي.

***)تحدى ملايين العراقيين المسلحين الذين هددوا بحمام دم وأدلوا بأصواتهم في أنحاء العراق حيث جاء بعضهم يتوكأ على عكازين في حين سار آخرون عدة أميال كي يصلوا الى مراكز الاقتراع وناضلوا لقراءة بطاقات الاقتراع.
وقتلت التفجيرات الانتحارية وقذائف الهاون سبعة وعشرين شخصا على الأقل ولكن الناخبين ظلوا يتدفقون بأعداد غفيرة للمشاركة في أول انتخابات عراقية تعددية منذ نحو نصف قرن.
وفي تقرير لوكالة رويترز ان الفرحة علت وجوه الناخبين في اول فرصة تتاح لهم للادلاء بأصواتهم في انتخابات حرة وفي أماكن أخرى وزع الناخبون على بعضهم قطع الحلوى كما اطلقت النسوة الزغاريد.
(013005)
وكان الرئيس العراقي غازي الياور من بين أول من أدلوا باصواتهم في الانتخابات في مركز في المنطقة الخضراء الحصينة.
وخرج الياور مبتسما بعدما أدلى بصوته وقد بدت آثار الحبر الأزرق على اصبع يده اليمنى دلالة على أنه أدلى بصوته وتسلم علما عراقيا صغيرا من مسؤول.
وقال في تصريح لمراسل اذاعة العراق الحر:
(013003)
وقال نائب رئيس الجمهورية ابراهيم الجعفري في تصريح لاذاعة العراق الحر:
(013016)
وفي مدينة الفلوجة التي كانت معقلا للمسلحين خرج عدد كبير من الناس للمشاركة في التصويت بشكل خالف التوقعات. ووقفت صفوف من النساء تمسك كل منهن ببطاقة الاقتراع في انتظار الادلاء بأصواتهن.
ونقل تقرير لوكالة رويترز عن المواطن احمد جاسم وهو يبتسم بعد التصويت نريد أن نكون مثل باقي العراقيين.
وفي بعقوبة أخذ الناس يصفقون ويهللون عند أحد مراكز الاقتراع. وفي الموصل التي شهدت عددا من أسوأ هجمات المسلحين في الاشهر القليلة الماضية كان الاقبال على التصويت كبيرا بشكل مدهش. وفي المناطق الكردية حيث الحالة الامنية أفضل والناس أقل خوفا من وقوع هجمات تواصل تدفق الناخبون على اللجان.
وقال مسؤولون انه حتى فيما يسمى "بمثلث الموت" وهو معقل المسلحين السنة جنوب بغداد كان هناك اقبال على مراكز الاقتراع.

***)أشادت وزيرة الخارجية الامريكية كوندوليزا رايس بالانتخابات العراقية ووصفتها بانها تمثل اعلاء لصوت الحرية في العراق.
وابلغت رايس برنامجا تلفزيونيا ان العراقيين تحدوا احتمالات الخطر واقبلوا على مراكز الاقتراع بأعداد كبيرة.
***)وصف الامين العام للامم المتحدة كوفي انان العراقيين الذين توجهوا اليوم الى صناديق الاقتراع بالشجعان، واضاف اثناء مؤتمر صحفي عقده في العاصمة النيجيرية ابوجا حيث تعقد قمة الاتحاد الافريقي، اضاف انه يجب الوقوف الى جانب العراقيين في تقرير مصيرهم بانفسهم.
وقال ان العراقيين الذين توجهوا اليوم الى مراكز الاقتراع يعرفون انهم يصوتون من اجل مستقبل بلادهم.

***) اعلن قائد شرطة النجف اللواء غالب الجزائري ان قوات الامن في المدينة اعتقلت اثنين من اتباع الاردني ابو مصعب الزرقاوي.
واضاف الجزائري ان المعتقلين وهما عراقيان كانا يخططان للقيام باعمال مسلحة في المدينة التي تشهد حالة من الاستنفار الامني لتامين العملية الانتخابية غير انه لم يشر الى اسماء المعتقلين او كيفية اعتقالهما.

***) اعلنت القوات الاميركية إنه تم اعتقال سبعة اشخاص لهم صلة بالهجوم ليل السبت على السفارة الاميركية في بغداد الذي راح ضحيته اميركيين اثنين.
وقال بيان عسكري امريكي إن كاميرا مراقبة صورت المشتبه بهم وهم يطلقون الصواريخ ثم يفرون هاربين باتجاه أحد المنازل وقامت عناصر من الجيش الأمريكي بعد ساعة من الهجوم بمداهمة المنزل حيث عثروا على المشتبه بهم بالإضافة إلى مواد متفجرة.

على صلة

XS
SM
MD
LG