روابط للدخول

الرئيس الاميركي يحث العراقيين على تحدي المسلحين و الادلاء باصواتهم في انتخابات يوم الاحد، تركيا تحذر من تحويل الاكراد الانتخابات العراقية إلى استفتاء على استقلال اقليم كردستان


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، ومن أهم موضوعاته:
** الرئيس الاميركي يحث العراقيين على تحدي المسلحين والادلاء باصواتهم في انتخابات يوم الاحد.
** تركيا تحذر من تحويل الاكراد الانتخابات العراقية إلى استفتاء على استقلال اقليم كردستان.
وفي الملف مواضيع اخرى فالى التفاصيل:
فاصـــــل
حث الرئيس الاميركي جورج بوش العراقيين على تحدي المسلحين والادلاء باصواتهم في انتخابات يوم الاحد. وقال ان الاميركيين الذين ينظرون لاعمال العنف على انها "مثبطة جدا" يجب ان يركزوا على الاهداف الاميركية في المنطقة على المدى الطويل.
ودعا بوش في مؤتمر صحفي كل أفراد الشعب العراقي على الادلاء باصواتهم. وقال ادعو الشعب الى تحدي هؤلاء الارهابيين. إنه ليس لديهم رؤية واضحة لمستقبل أفضل. إنهم خائفون من مجتمع حر. واضاف قوله انها مرحلة عظيمة لكل اولئك الذين يؤمنون بالحرية. متوقعا ان تكون مرحلة عظيمة في التاريخ العراقي.
وقال بوش بما أن حريتنا تتعزز بنشر الحرية في دول أخرى فقد وضعت هدفا بعيد المدى للقضاء على الطغيان في العالم، وهذا يتطلب التزاما من قَبَل العديد من الأجيال القادمة، ولكننا نرى أن هناك تقدما يتم إحرازه في الوقت الراهن.
وأكد الرئيس الاميركي أن الانتخابات العراقية ستجرى رغم تهديدات الإرهابيين واضاف:
((انا اعلم ان آلآف آلآف العراقيين يرغبون في الادلاء باصواتهم. كما اعلم بانهم تواقعون لفكرة ان يكونوا قادرين على الادلاء باصواتهم. وآمل ان يتسنى ذلك لاكبر عدد ممكن من العراقيين))
وقال الرئيس الاميركي ان الانتخابات العراقية ستمضي قدما كما أن الملايين من العراقيين سيظهرون مدى حبهم لبلادهم ورغبتهم في العيش في الحرية. وتعهد بأن تكمل قواته مهامها في العراق في أقرب وقت ممكن دون أن يحدد موعدا لانسحابها. وأضاف: إن المهمة في نشر الأمن والاستقرار في العراق ستنجز حين تتمكن القوات العراقية من محاربة فلول النظام السابق والارهابيين أمثال الزرقاوي وأتباعه.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
حذرت تركيا الامم المتحدة من "اتجاه مثير للقلق"على حد تعبيرها من جانب الاكراد لتحويل الانتخابات العراقية إلى استفتاء على استقلال اقليم كردستان.
وقال عبد الله غل وزير خارجية تركيا في رسالة وجهها الى الامين العام للامم المتحدة كوفي أنان دون أن يذكر الاكراد بالاسم أن محاولات تغيير التركيبة السكانية لكركوك استمر دون توقف من خلال نقل غير مشروع لعدد كبير من السكان للمناطق المتنازع عليها والسيطرة على هذه المناطق باستعراض مباشر للقوة، حسب تعبيره
وحذرغل في رسالته من ميل مقلق حسب وصفه في الانتخابات العراقية لتحويل الانتخابات إلى استفتاء على استقلال شمال العراق.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
توقع وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد ان يتفاقم العنف في العراق بعد الانتخابات لان المسلحين قد ينتهزون الفترة التي سيستغرقها اعتماد نتائج الانتخابات وتشكيل الحكومة لتصيعد هجماتهم.
وقال رامسفيلد "للمرء أن يتوقع ان مستوى العنف اما أن يبقى كما هو أو يتصاعد أو يهدأ قليلا أثناء هذه الفترة بينما يحاول المسلحون منع حدوث ما سيحدث.
واضاف رامسفيلد بعد ان تحدث لساعتين في جلسة استماع خلف ابواب مغلقة للجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ انه يتوقع ان تستمر هذه الاشياء حتى اذار وربما نيسان
وقال السناتور جون وورنر وهو ديمقراطي من ولاية فرجينيا يرأس اللجنة انه تم ابلاغ أعضاء مجلس الشيوخ بان بامكانهم ان يتوقعوا زيادة مستوى التمرد في هذه الفترة الزمنية ومزيد من الصعوبات في محاولة مواصلة العمل الجيد الذي تم في تدريب جميع قطاعات قوات الامن.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
اعلنت كريستينا غالاش المتحدثة باسم مفوض السياسية الخارجية في الاتحاد الاوروبي ان الاتحاد يدرس حاليا خطة تلقى ترحيبا لتدريب افراد الشرطة والقضاة في العراق في اطار جهود لاصلاح العلاقات مع واشنطن بعد أن تعكر صفوها بسبب الحرب التي قادتها الولايات المتحدة هناك.
وقالت المتحدثة إن هذه "الاقتراحات تلقى ترحيبا بصفة عامة" من جانب مبعوثي الدول الاعضاء.
واضافت إن وزراء خارجية الاتحاد قد يوافقون على الخطة خلال اجتماع من المقرر ان يعقد في الحادي والعشرين من شباط المقبل وهو اليوم السابق للقمة المقررة مع الرئيس الامريكي جورج بوش في بروكسل والتي تهدف الى اعادة العلاقات بين ضفتي الاطلسي الى سابق عهدها.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
اقرت كوندوليزا رايس اثناء جلسة لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ الخاصة باعتماد ترشيحها لتولي وزارة الخارجية الأميركية، اقرت بأن إدارة الرئيس جورج بوش اتخذت بعض القرارات الخاطئة في العراق.
وحصلت رايس خلال جلسة الاعتماد على تأييد ستة عشر عضوا مقابل اعتراض اثنين على توليها المنصب.وكان الديمقراطيون عارضوا اعتماد ترشيحها بشكل سريع معربين عن الأمل في إجراء مناقشات مطوله الأمر الذي قد يؤجل التصويت إلى الأسبوع المقبل.
وقالت رايس أمام لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الشيوخ ان الادارة الاميركية اتخذت كثيرا من القرارات في هذه الفترة، وكان بعضها جيدا، ولم يكن بعضها جيدا، وكان بعضها قرارات سيئة بالتأكيد.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
اعلن قائد القوات الأميركية في العراق الجنرال جورج كايسي ان القوات الأمريكية والعراقية قتلت أو أسرت نحو خمسة عشر الف شخص على مدى العام الماضي خلال مواجهات مع المسلحين في العراق. وأضاف ان قواته اعتقلت خلال الشهر الماضي وحده حوالي ستين من زعماء الجماعات الاسلامية والبعثية المختلفة التي ترفع السلاح.
وقال الجنرال كايسي الذي يقود مئة وخمسين الف جندي اميركي ان مستوى العنف تراجع منذ وصوله الى ذروته في شهر تشرين الثاني العام الماضي. وتوقع الجنرال مزيدا من الهجمات يوم الاحد عندما سيتوجه العراقيون الى مراكز الاقتراع.
فاصـل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.


ملف العراق الامني ليوم الخميس 27 كانون الثاني
اعداد وتقديم: حسين سعيد
مستمعينا الكرام نرحب بكم مجددا وننتقل الآن الى الملف الامني:
قال العقيد أسامة أدهم من شرطة تكريت ان مترجما يعمل مع القوات الامريكية قتل في انفجار عبوة ناسفة وسط مدينة تكريت. وأضاف المصدر أن الضحية كان ضابطا في الجيش العراقي السابق وكان يحمل رتبة عميد.
وقالت وكالة رويترز إن سيارة ملغومة انفجرت يوم قرب مكاتب رئيس بلدية بعقوبة وقتل في الانفجار شخص واحد على الاقل. مزيد من التفاصيل عن الوضع الامني في محافظة دياله في رسالة سالم حسين:
(تقرير سالم حسين)
ونقلت وكالة رويترز عن شهود إن انفجارين قويين هزا وسط مدينة الرمادي بعد دخول قوات أميركية وقوات من الحرس الوطني العراقي المدينة.
ومن الرمادي الى الموصل حيث تشهد المدينة مداهمات لمحطات الوقود التي يشتبه بانها تزود المقاتلين بما يحتاجون اليه من وقود، المزيد في رسالة احمد سعيد:
(تقرير احمد سعيد)
ومن الموصل الى دهوك حيث القي القبض على منفذي عملية الاغتيال الفاشلة التي تعرض لها محافظ دهوك، مزيد من التفاصيل من عبد الخالق سلطان:
(تقرير سلطان)
وفي البصرة تنتشر قوات الامن والقوات البريطانية بكثافة فيما تزدحم اسواق المدينة بالمواطنين الذين يقبلون على شراء احتياجاتهم تحسبا لأي طارىء، التفاصيل في رسالة فائق الخالدي:
(تقرير فائق)
فاصل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام الملف الأمني الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ

على صلة

XS
SM
MD
LG