روابط للدخول

الرئيس بوش يعرب عن حزنه العميق لمقتل أفراد من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) في حادث تحطم مروحية غرب العراق، هجوم بالقنابل على مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل يؤدي الى مقتل سبعة اشخاص


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
أعرب الرئيس جورج دبليو بوش عن حزنه العميق لمقتل أفراد من مشاة البحرية الأميركية (المارينز) في حادث تحطم مروحية في غرب العراق.
ملاحظة الرئيس الأميركي وردت أثناء مؤتمر صحفي عقده في البيت الأبيض قبل قليل وقال فيه إن وزارة الدفاع الأميركية تجري تحقيقا في الحادث.
(صوت الرئيس بوش)
"أعلم أن وزارة الدفاع تحقق حالياً في الحادث ومن الواضح أن أي وقت نفقد فيه أرواحا يُعدّ لحظة حزينة".
وكان مسؤولون أميركيون صرحوا في وقت سابق بأن أكثر من ثلاثين من عناصر (المارينز) ممن كانوا على متن طائرة النقل (سي- أتش 53) لقوا مصرعهم في الحادث. ونقلت وكالة أسوشييتد برس للأنباء عن أحد هؤلاء المسؤولين قوله في واشنطن إن الأحوال الجوية كانت سيئة عندما تحطمت المروحية في الصحراء.
شبكة (سي.أن.أن.) التلفزيونية الأميركية أفادت بأن عدد القتلى واحد وثلاثون فرداً. لكن مسؤولين في الجيش الأميركي ذكروا في بغداد أنه ليس بوسعهم تأكيد عدد القتلى على الفور مع إقرارهم بوقوع خسائر في الأرواح.

على صعيد آخر، حضّ الرئيس الأميركي العراقيين على تحدي المسلحين والإدلاء بأصواتهم في الانتخابات المقررة الأحد القادم قائلا إن الانتخابات المقبلة تمثل "مرحلة عظيمة في تاريخ العراق".
وأضاف بوش في مؤتمره الصحفي اليوم "إنني أحث كل أفراد الشعب على أن يدلوا بأصواتهم. أدعو الشعب لتحدي هؤلاء الإرهابيين"، على حد تعبيره.
الرئيس الأميركي أكد أيضا أن الانتخابات سوف تمضي قدُماً وأن العراقيين سوف يعبرون عن حبهم لوطنهم ورغبتهم في الحرية:
(صوت الرئيس بوش)
"الإرهابيون في ذلك البلد أعلنوا الحرب على الديمقراطية نفسها، وبذلك فقد أعلنوا الحرب ضد العراقيين أنفسهم. ولكن الانتخابات سوف تمضي قدُماً. وسوف يُظهر ملايين العراقيين شجاعتَهم وحبَهم لوطنهم ورغبتَهم في أن يعيشوا بحرية".


وفي نبأ آخر، أفيد بأن أربعة من عناصر (المارينز) قتلوا في معارك جرت اليوم الأربعاء في غرب العراق.
وذكر الجيش الأميركي أن الجنود الأربعة قتلوا في عملية منفصلة لا صلة لها بتحطم طائرة هليكوبتر في غرب العراق في وقت سابق اليوم.

كما صرح ناطق عسكري أميركي في بغداد بأن أربعة جنود أميركيين أصيبوا اليوم بجروح في انفجار سيارة مفخخة استهدفت القافلة العسكرية التي كانوا في عدادها على طريق مطار بغداد الدولي.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن الميجر فيليب سميث تصريحه بأن "سيارة مفخخة انفجرت لدى مرور قافلة من القوة متعددة الجنسيات ما أدى إلى إصابة أربعة جنود بجروح"، على حد تعبيره.

وفي شمال البلاد، لقي سبعة أشخاص على الأقل مصرعهم في هجوم بالقنابل على مكتب الحزب الديمقراطي الكردستاني في الموصل مساء الأربعاء، بحسب ما أفادت وكالة الصحافة الألمانية للأنباء نقلا عن قناة (العربية) الفضائية.
وأفيد بأن الهجوم أسفر أيضا عن إصابة عدد من الأشخاص بجروح.

وفي كركوك، أعلنت الشرطة أن سيارتين ملغمتين انفجرتا صباح الأربعاء وأدى انفجار إحداهما قرب مركزٍ للشرطة إلى مقتل سبعة عراقيين هم ثلاثة من رجال الشرطة وجنديان ومدنيان.
فرانس برس نقلت عن اللواء تورهان يوسف مدير شرطة كركوك أن سيارة مفخخة ثانية انفجرت في سوق في حي الرياض غرب المدينة دون أن يتمكن من إعطاء حصيلة بالضحايا ساعة إدلائه بالتصريح. كما أشار أيضا إلى انفجار سيارة ثالثة لدى مرور قافلة أميركية في قرية تقع بين كركوك والحويجة دون ذكر تفصيلات أخرى.

وفي تكريت، أعلن ضابط في الشرطة أن سيارة مفخخة انفجرت صباح الأربعاء ما أدى إلى مقتل عراقي على الأقل وإصابة اثنين آخريْن بجروح.
وصرح النقيب احمد سامي لوكالة فرانس برس بأن الانفجار وقع أمام مبنى حكومي في المدينة.
من جهته قال العقيد في الشرطة عاصم حامد أن الشرطة عثرت ايضا على سيارتين مفخختين قبل انفجارهما في منزل مهجور في المدينة وقامت بتفجيرهما.

أعلن وزير النفط العراقي ثامر الغضبان اليوم الأربعاء أن الهجمات التخريبية على آبار النفط وأنابيب النقل التي تغذي المصافي بالنفط الخام إضافة إلى أنابيب الغاز كلّفت الحكومة العراقية ستة مليارات دولار في عام 2004.
وأضاف في مؤتمر صحفي عقده في مقر وزارة النفط في بغداد أن العراق ينقل النفط بالشاحنات ويتفادى استخدام أنابيب النفط. لكنه أوضح أن هذا الوسيلة مكلفة وغير فاعلة.

أعلنت المنظمة الدولية للهجرة اليوم الأربعاء أن 280 ألف عراقي من بين مليون ناخب يقيمون في الخارج ويحق لهم الانتخاب سجلوا أسماءهم للتصويت في الانتخابات العراقية التي تجرى يوم الأحد المقبل.
رويترز نقلت عن ناطقة باسم برنامج الانتخاب من الخارج الذي تديره المنظمة أن هذا الرقم هو الرقم النهائي لعدد المغتربين الذين سجلوا أسماءهم في 14 دولة خلال حملة استمرت تسعة أيام وانتهت أمس الثلاثاء.


في لندن، قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في مقابلة صحفية نشرت الأربعاء إن الولايات المتحدة وبريطانيا تعكفان على وضع ما وصفه بـ"إطار زمني" لتولي العراقيين أمن بلادهم بعد الانتخابات المقبلة.
رويترز نقلت عن بلير قوله في مقابلة مع صحيفة (فاينانشال تايمز) "هناك مناطق سيكون بمقدرونا تسليمها للقوات العراقية... تذكروا أن 14 من 18 محافظة في العراق آمنة ومستقرة نسبيا"، بحسب تعبيره.
وأضاف بلير أن بريطانيا والولايات المتحدة تعملان مع العراقيين لدراسة نهج جديد للأمن.


في أنقرة، قال الجيش التركي اليوم الأربعاء إن هجرة الكرد إلى مدينة كركوك يمكن أن تقوض نتائج الانتخابات العراقية.
رويترز نسبت إلى الجنرال ايلكر باسبوغ نائب رئيس أركان الجيش التركي تصريحه في مؤتمر صحفي بأن "التغيرات السكانية التي تحدث في كركوك تتم خارج إطار القانون وهذا سيجعل نتائج الانتخابات محل خلاف"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن زيادة كبيرة في السكان الكرد في كركوك يمكن أن تمثل مشكلة أمنية لتركيا كما قد تزيد الخطر على وحدة العراق السياسية وسلامة أراضيه، بحسب ما نقل عن نائب رئيس أركان الجيش التركي.


في القاهرة، صرح مبعوث السلام الأميركي في الشرق الأوسط وليم بيرنز اليوم الأربعاء بأن واشنطن تريد من سوريا والدول الأخرى في المنطقة أن تؤيد خطوات السلام بين إسرائيل والفلسطينيين التي ستساعد في تقريب المنطقة من تسوية شاملة.
وأضاف بيرنز في تصريحات أدلى بها إثر محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك "مؤكد أننا شجعنا السوريين في محادثاتنا الأخيرة مع الحكومة السورية على تأييد الفرصة السانحة أمام الفلسطينيين والإسرائيليين"، بحسب تعبيره.
وأضاف أنه ونائب وزير الخارجية الأميركي ريتشارد آرميتاج شجّعا دمشق خلال زيارة لها في وقت سابق من الشهر الحالي على تأييد ما وصفها بأكبر فرصة واعدة منذ سنوات للتقدم في عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

في غضون ذلك، عُقد في موسكو اجتماع بين وزيري خارجية روسيا وسوريا اليوم الأربعاء لمناقشة التسوية السلمية في الشرق الأوسط.
مزيد من التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في العاصمة الروسية.
(نبأ من موسكو)


أعلن الناطق باسم الرئاسة المصرية سليمان عواد اليوم الأربعاء أن الرئيس حسني مبارك والرئيس الفلسطيني محمود عباس سيجريان محادثات في القاهرة يوم السبت.
رويترز نقلت عنه القول في تصريحات للصحفيين إثر المحادثات التي أجراها مبارك مع مبعوث السلام الأميركي في الشرق الأوسط وليم بيرنز إن "مبارك سيستقبل السيد محمود عباس أبومازن صباح السبت القادم"، بحسب تعبيره.

في سياق متصل، قال صائب عريقات وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني إن الزعماء الإسرائيليين والفلسطينيين أنهوا اليوم الأربعاء الجولة الأولى من المحادثات الدبلوماسية رفيعة المستوى وانهم سيعودون للاجتماع الأسبوع القادم للترتيب لقمةٍ بين الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.
رويترز نقلت عن عريقات أن الاجتماع، وهو الأول من نوعه خلال ما يقرب من عامين، عقد "في مناخ طيب وبناء" وان الجانبين قررا الاجتماع الأسبوع القادم لمواصلة الإعداد للقمة.
وأضاف أن موعد القمة لم يتحدد بعد.


ذكرت المنظمة الدولية اليوم الأربعاء أن تجدد المعارك في دارفور بغرب السودان ربما تسبب في مقتل 105 مدنيين وتشريد اكثر من 9000 الأسبوع الماضي.
رويترز نقلت عن جورج سومرويل الناطق باسم الأمم المتحدة "ثبت أن قرية حمادة دُمرت تماما تقريبا وان ما يصل إلى 105 مدنيين ربما يكونوا قتلوا وغالبية الضحايا من النساء والأطفال"، بحسب تعبيره.
وذكرت مصادر منظمات إغاثة ومتمردين أن الطائرات الحكومية قصفت المنطقة يوم التاسع عشر من الشهر الحالي.
ولم يؤكد سومرويل كيف قتل هؤلاء الناس أو مع من دارت المعارك أو ما إذا كان القصف الجوي هو الذي أوقع الخسائر البشرية في قرية حمادة.

على صلة

XS
SM
MD
LG