روابط للدخول

اكثر من خمسة آلاف مركز اقتراع تنتظر الناخبين و ثلاثمئة الف جندي لحمايتهم ، العراقي الذي أخرج صدام من حفرته يسجل اسمه للتصويت


فارس عمر

مستمعينا الكرام اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوينها بين مواضيع اخرى:
** اكثر من خمسة آلاف مركز اقتراع تنتظر الناخبين وثلاثمئة الف جندي لحمايتهم ، والعراقي الذي أخرج صدام من حفرته يسجل اسمه للتصويت.
(فاصل)
انجزت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات تحضيراتها قبل اسبوع من يوم الاقتراع. وقامت المفوضية في اطار هذه التحضيرات بطباعة ملايين من اوراق الاقتراع وإعداد آلاف من الحجرات الصغيرة لتمكين الناخبين من اختيار ممثليهم في سرية تامة. في غضون ذلك يقف نحو ثلاثمئة الف جندي عراقي واميركي على اهبة الاستعداد لحماية الناخبين.
وفي هذا الاطار اعدت الحكومة خطة امنية تتضمن جملة اجراءات منها حظر التجوال وغلق حدود العراق والمطار وتحديد حركة المركبات.
وكان وزير الداخلية فلاح النقيب اوضح جوانب من الخطة في مؤتمر صحفي اعلن فيه عطلة رسمية لمدة ثلاثة ايام من التاسع والعشرين ولغاية الحادي والثلاثين من الشهر. وتتضمن الخطة فرض حظر التجوال في مناطق كثيرة ومنع المدنيين من حمل السلاح.
ومن الاجراءات التي اعلنها وزير الداخلية تحديد حركة المركبات وغلق الحدود مع دول الجوار وغلق مطار بغداد.
وقال النقيب
((اوديو FILE-NAQIB in Program ))
ويبلغ عدد المؤهلين للادلاء بأصواتهم اربعة عشر مليون ناخب أُعدت لهم خمسة آلاف ومئتان وعشرون مركز اقتراع. ويجري التصويت لقوائم بدلا من مرشحين افراد. ويتنافس في هذه القوائم نحو تسعة عشر الف مرشح ثلثُهم على الأقل من النساء. وكالة اسوشيتد برس قالت ان السؤال الحاسم ، الآن وقد هُيأت كل المستلزمات اللوجستية للانتخابات هو نسبة المشاركة فيها. وفي هذا السياق اكد ممثل الامم المتحدة في المفوضية الانتخابية ان اعمال العنف وحدها لن تنتقص من نتائج الانتخابات رغم ان الظروف ليست مثالية ، بحسب تعبيره.
وتوقع المستشار الانتخابي الدولي كارلوس فالنزويلا وقوع اعمال عنف في الايام القادمة وربما خلال الانتخابات.
وقال فالنزويلا
((اوديو NC012303 ))
"من البديهي ان الخوف الأكبر هو من الأوضاع الأمنية. وعلى المفوضية الانتخابية ان تعمل الكثير على المستوى المحلي وموظفوها هناك يعملون في ظروف صعبة جدا. لذا فان هذا هو هاجسنا الأكبر الآن ، وبالطبع مستوى مستوى ترويع الناخبين الذي قد يكون له تأثير على نسبة المشاركة".

ولكن الخبير الانتخابي الكولومبي قال انه لا يعتقد ان ذلك سينال من شرعية الانتخابات.
ودعا فالنزويلا العراقيين الى المشاركة واصفا التصويت بأنه عمل شجاع.
(فاصل)
وعلى صعيد الانتخابات في الخارج سجل اسمه للتصويت المترجم العراقي الذي كان بصحبة القوات الاميركية لدى القاء القبض على صدام حسين في كانون الاول عام 2003. وكان المغترب العراقي سمير يعمل مترجما مدنيا مع القوات الاميركية عندما قال لصدام ان يستسلم. وكان الجنود الاميركيون على وشك القاء قنبلة يدوية في الحفرة عندما خرج صدام منها مستسلما.
وكالة اسوشيتد برس نقلت عن سمير الذي لم تذكر اسمه الثاني ، القول ان ذلك اليوم كان يوما خاصا جدا ، يوم القبض على صدام واصفا اياه بالرجل "الذي خرب حياة الملايين في العراق".
وكان المترجم سمير غادر العراق في عام 1991. وهرب الى العربية السعودية حيث عاش في مخيم للاجئين اكثر من ثلاث سنوات قبل ان تقبله الولايات المتحدة لاجئا.
وكان من المقرر ان تنتهي فترة التسجيل اليوم الأحد ولكن مدير منظمة الهجرة الدولية بيتر ايربن اعلن عن تمديدها يومين.
وقال ايربن
((اوديو FILE-ERBEN))
واصدرت المنظمة بيانا اوضحت فيه ان قرار التمديد يسري على كل من المراكز الاربعة والسبعين المنتشرة في اربعة عشر بلدا في انحاء العالم ، يمكن للعراقيين التسجيل والانتخاب فيها بموافقة حكومات البلدان المضيفة.
(فاصل)
يواجه الجيش البريطاني اتهامات جديدة ضد جنوده في العراق في وقت يَمثُل ثلاثة جنود بريطانيين امام محكمة عسكرية بتهمة اساءة معاملة عراقيين.
ونقلت صحيفة ذي اوبزرفر البريطانية عن وزارة الدفاع ان محامي الادعاء العسكري أنهوا تحقيقات في تسعة حوادث متفرقة تتعلق بجنود بريطانيين يتمركزون في العراق ، وهم الآن يفكرون جديا في توجيه اتهامات ضدهم.
وترتبط هذه القضايا بحوادث قتل عراقيين خلال عمليات عسكرية واعتقال آخرين أو اصابتهم بجروح غير مميتة.
واوضحت وزارة الدفاع ، بحسب صحيفة ذي اوبزرفر ، ان التحقيقات ما زالت جارية في ثماني واربعين قضية اخرى.
ورفض ناطق باسم وزارة الدفاع اعطاء مزيد من التفاصيل ولكنه قال ان تسع قضايا اكتملت الآن وان سلطات الادعاء العسكري تنظر فيها.
وتأتي هذه القضايا التسع ، بالاضافة الى المحاكمة العسكرية الجارية حاليا في المانيا حيث يواجه ثلاثة جنود بريطانيين تهمة اساءة معاملة مدنيين عراقيين.
وكان خمسة عسكريين سجلوا ممارسات الجنود الثلاثة بعدساتهم وحين نُشرت الصور وصفها رئيس الوزراء توني بلير بأنها مريعة ومقرفة ، وان القضية أضرت بسمعة بريطانيا.
(فاصل)
اقترح الجنرال الاميركي الذي اوفدته واشنطن الى العراق لتقييم العمليات هناك ، ارسال الاف المستشارين العسكريين للعمل مع الوحدات العراقية مباشرة من اجل التسريع بتدريبها وتعزيز قدراتها.
ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين ان الجنرال غاري لاك يؤيد عموما الخطة التي وضعها قادة عسكريون اميركيون لتغيير مهمة القوات الاميركية في العراق بعد انتخابات هذا الشهر من مقاتلة المسلحين الى تدريب قوات الجيش والشرطة العراقية بحيث تكون قادرة على تسلم هذه المهمات الأمنية والقتالية من الاميركيين وتصبح اكثر اعتمادا على نفسها بما يتيح في النهاية انسحاب القوات الاميركية من العراق.

بهذا مستعمينا الكرام نصل واياكم الى نهاية الملف الاخباري قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.

الملف الأمني
نرحب بكم مجددا وننتقل الآن الى الملف الأمني.
ابطلت قوى الأمن العراقية عبوة ناسفة زرعها مجهولون وسط احد الطرق في بغداد فيما اعلنت القوات متعددة الجنسيات انها اجرت تدريبات مشتركة مع وحدات من الجيش العراقي على امن الانتخابات. التفاصيل في رسالة احمد الزبيدي.
(تقرير)
(فاصل)
وفي بعقوبة تعرضت مراكز انتخابية متفرقة الى قصف الحق اضرارا مادية فيما تواصلت اعمال القتل والاغتيال في مناطق مختلفة. التفاصيل في رسالة سالم حسين.
(تقرير)
(فاصل)
ومن بعقوبة الى كركوك حيث اكد مصدر أمني استمرار اعمال العنف والارهاب في بعض المناطق. التفاصيل في رسالة مصطفى صالح كريم.
(تقرير)
(فاصل)
وفي الموصل قتل جندي اميركي في معركة مع مسلحين. تفاصيل الوضع الأمني في الموصل في رسالة احمد سعيد.
بهذا مستمعينا الكرام نصل واياكم الى ختام التقرير الأمني قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG