روابط للدخول

تطورات الشأن العراقي


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، أرحب بكم إلى ملف العراق الإخباري الذي نسلط فيه الضوء على تطورات الشأن العراقي من خلال ما أوردته وكالات الأنباء وتقارير مراسلينا. أقدم لكم هذا العرض صحبة الزميل المخرج (ديار بامرني).

------------------فاصل-----------
سيداتي وسادتي ، أكد البيت الأبيض أمس الأربعاء بأن الانتخابات العراقية في 30 من كانون الثاني "لن تكون مثالية" على الأرجح بسبب العنف إلا أن الولايات المتحدة تعمل مع العراق للتشجيع على أوسع مشاركة ممكنة.
وحذرت الولايات المتحدة من أن عمليات المقاتلين في أربع من بين 18 محافظة قد تعرقل التصويت في العراق لكنها رفضت دعوات بعض الساسة من السنة لتأجيل الانتخابات بسبب هجمات المقاتلين من العرب السنة الذين صعدوا عمليات التفجير والاغتيال للحيلولة دون إجراء الانتخابات.
وقالت صحيفة نيويورك تايمز في مقال افتتاحيتها الأربعاء: آن الأوان للحديث عن تأجيل الانتخابات" مضيفة أن التأجيل شهرين أو ثلاثة من شأنه أن يكون إشارة للعرب السنة تفيد بان مخاوفهم تؤخذ في الاعتبار.
وسلم المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان بأن الانتخابات ستواجه على الأرجح بعض المشاكل لكنه قال إنها يتعين أن تمضي قدما كما هو مخطط لها.
وقال للصحفيين "نريد أن نضمن إجراء افضل انتخابات ممكنة في العراق. نريد أن نضمن أوسع مشاركة ممكنة في هذه الانتخابات. اعتقد أننا جميعا ندرك أن الانتخابات لن تكون مثالية."
وقال مكليلان إن الجيش الأمريكي يعمل على التصدي "للتحديات الأمنية الحالية".
من جهته سلم رئيس الوزراء المؤقت أياد علاوي للمرة الأولى يوم الثلاثاء بان هناك "جيوبا" في العراق ستكون من الخطورة بحيث يتعذر إجراء الاقتراع فيها ، إلا انه أكد أن مثل هذه المناطق ستكون محدودة العدد.
وقال مسؤول كبير في الإدارة الأمريكية "ستكون عملية شاقة. يسلم الجميع بان هناك بعض التحديات وفي بعض المحافظات ستكون هناك عراقيل كبيرة أمام إجراء الانتخابات."

------------------فاصل------------

مستمعينا الكرام ، أعلن الرئيس الكوري الجنوبي روه مو هيون اليوم الخميس أن قوات بلاده في العراق ستبقى إلى أن تتحقق الأهداف التي حددتها الولايات المتحدة وشركائها في الائتلاف المتعدد الجنسيات.
ولكوريا الجنوبية 3600 جندي في العراق. وهي بذلك ثالث أكبر دولة بعد الولايات المتحدة وبريطانيا من حيث عدد القوات في العراق. وجرى تمديد مهمتهم حتى نهاية 2005 .
وقال روه في مؤتمر صحفي في البيت الأزرق مقر الرئاسة "فترة انتشارهم هي إلى أن تتحقق أهداف الولايات المتحدة والدول المشاركة في الائتلاف – بحسب تعبيره.

-----------------فاصل-----------

مستمعينا الأفاضل ، قالت القوات الأمريكية الأربعاء إنها اعتقلت ستة مشتبه بهم في قضية اغتيال محافظ بغداد وهو أكبر مسؤول يقتل حتى الآن في هجمات تستهدف تخريب الانتخابات العراقية المقررة في 30 يناير كانون الثاني الحالي.
وقال مسؤولون أمريكيون إن الجنود اعتمدوا على معلومات قدمها السكان واعتقلوا المسلحين المشتبه بهم يوم الثلاثاء في منزل بغرب بغداد.
ويمثل اعتقال المسلحين الضالعين في قتل المحافظ علي الحيدري في الرابع من يناير نجاحا نادرا للمخابرات الأمريكية ضد شبكة معقدة من خلايا المسلحين التي توجه ضرباتها وقتما تشاء والتي ثبت صعوبة اختراقها.
وقال الميجر ويب رايت أحد المتحدثين باسم القوات الأمريكية "اعتمادا على هذه المعلومات الاستخباراتية تمكنا من التحرك واعتقال هؤلاء الأشخاص دون إطلاق رصاصة واحدة". وقال الجيش الأمريكي إن الرجال الستة احتجزوا لاستجوابهم.
وكانت أبرزت عملية اغتيال الحيدري مدى هشاشة الوضع الأمني لرجال النظام الحاكم وأثارت شكوكا جديدة بشأن مدى قدرة قوات الأمن العراقية الناشئة على حماية السياسيين والناخبين مع اقتراب موعد الانتخابات.
من جهتها تعهدت واشنطن التي زادت عدد قواتها في العراق مؤخرا إلى 150 ألف جندي بالإبقاء على القوات هناك حتى يصبح البلد آمنا.
من جهة أخرى تحدث بوش مع علاوي هاتفيا واتفقا على ضرورة إجراء الانتخابات في موعدها المقرر رغم الدعوات المتزايدة لتأجيلها.

--------------------فاصل-----------

بدأ الرئيس العراقي غازي الياور أمس الأربعاء زيارة لباريس تهدف إلى "تحريك العلاقات" الفرنسية العراقية وتقديم الشكر إلى فرنسا لدعمها العملية السياسية بعد أن عارضت الحرب على العراق وذلك قبل اقل من ثلاثة أسابيع على الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في البلاد.
وأوضحت أوساط الياور "بأنها زيارة ترتدي أهمية رمزية. فالرئيس يريد أن يحرك العلاقات العريقة والعميقة بين باريس وبغداد وان يشكر الرئيس جاك شيراك لتصويته على القرار (1546 الصادر عن مجلس الأمن) بنقل السيادة إلى بلادنا".
وتابع المصدر: نود أن نشكره أيضا لموافقته على إلغاء 80% من الديون" المتوجبة على العراق. وقال "إن فرنسا تدعم العملية السياسية ويمكنها المساهمة في نجاح انتخابات 30 كانون الثاني. إن فرنسا تلعب بنظرنا دورا مهما جدا" مشيرا إلى أن الياور مؤمن بقوة في نجاح العملية الانتخابية التي أعلنت معظم التنظيمات السنية مقاطعتها.
والياور الذي وصل الأربعاء إلى فرنسا سيتناول الغداء اليوم الخميس مع شيراك في قصر الاليزيه بعد أن يلتقي رئيس الجمعية الوطنية جان لوي دوبريه على أن يتباحث بعد ظهر الجمعة مع وزير الخارجية الفرنسي ميشال بارنييه.
وسوف يعقد الياور لقاءات أخرى لم يعلن عنها قبل أن يعود السبت إلى بغداد.
وأكد بارنييه مجددا الأربعاء متحدثا أمام وفد من 14 مسؤولا سياسيا عراقيا على "التزام فرنسا بتشجيع تنفيذ العملية السياسية بشكل تام" على ما أعلن الناطق باسم الخارجية هيرفيه لادسو.
واضاف الناطق أن بارنييه "ذكر أيضا بالدور الذي لعبته فرنسا في نادي باريس بشأن تخفيف الدين العراقي" وأعرب عن استعداده "لمساعدة الشعب العراقي على استعادة السيطرة على مصيره وإعادة بناء بلاده".

--------------------فاصل-----------


بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية الملف العراقي الإخباري. شكرا لمتابعتكم ، مع دعوتكم إلى الاستماع إلى الفقرة التالية من برامجنا.


مستمعينا الكرام ، أدعوكم الآن إلى ملفنا الأمني اليومي ، ونتوجه على الفور إلى الموصل حيث تتواصل أعمال القصف وتفجير السيارات المفخخة ، لتعبث بالأمن في المدينة. التفاصيل في التقرير التالي من مراسلنا في الموصل (أحمد سعيد).
(الموصل)

------------------فاصل------------

وفي السليمانية ، أجرى مراسلنا هناك (مصطفى صالح كريم) مقابلة مع كاتب كردي يحث الحكومة المركزية على التعامل بحزم وشدة مع الإرهابيين والمخربين في البلاد.

---------------فاصل--------------

سيداتي وسادتي ، أما الآن فتعالوا نستمع إلى تقرير مراسلنا في بعقوبة (سالم حسين) حول مقتل معاون مدير البلديات بمحافظة ديالى ، وغير ذلك من مخالفات أمنية هناك.
(بعقوبة)

-----------------فاصل-------------

مستمعينا الكرام ، تعرض مبنى تشغله القوات البريطانية والعراقية بمدينة البصرة إلى الإصابة بقذيفتي هاون الليلة الماضية. التفاصيل ضمن الرسالة الصوتية التي وافانا بها مراسلنا هناك (فائق الخالدي)

--------------فاصل---------
بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية ملفنا الأمني اليومي لهذا اليوم. أعده وقدمه إلى حضراتكم أياد الكيلاني وبمشاركة مراسلينا في مواقع الأحداث ، وذلك من استوديوهات إذاعة العراق الحر في براغ بإشراف المخرج (ديار بامرني).

على صلة

XS
SM
MD
LG