روابط للدخول

وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري يؤكد أنه لن يتم تأجيل موعد الانتخابات العراقية، اعتقال ستة مشتبه فيهم في قضية اغتيال محافظ بغداد، انفجار في السماوة قرب معسكر يضم نحو 600 جندي ياباني


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أنه لن يتم تأجيل موعد الانتخابات العراقية العامة المقررة في الثلاثين من كانون الثاني.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن زيباري قوله في حديثٍ نشرته صحيفة (الأهرام) القاهرية اليوم الأربعاء "لا تأجيل لموعد الانتخابات وستجرى بمن يشارك فيها والذين سيقاطعون سيخسرون أصواتهم"، على حد تعبيره.
وأضاف أن الانتخابات لن تكون مثالية أو منتظمة بنسبة مائة في المائة وستكون هناك مشاكل لكن الحكومة ستمضي قدُماً في إجرائها "لأن غالبية الشعب العراقي تريدها"، بحسب ما نقل عن المسؤول العراقي.

على صعيد ذي صلة، دعت صحيفة أميركية بارزة إلى إرجاء الانتخابات لإفساح المجال أمام كل شرائح الشعب العراقي بالمشاركة فيها وتجنب الوقوع فيما وصفتها بـ "حرب أهلية".
وردَ ذلك في سياق الافتتاحية التي نشرتها صحيفة (نيويورك تايمز) الأربعاء تحت عنوان (مواجهة الحقائق حول انتخابات العراق) وقالت فيها إن الوقت حان "للتحدث عن إرجاء الانتخابات"، بحسب تعبيرها.
فرانس برس نقلت عن الصحيفة قولها أيضا إن الانتخابات "بدأت تتجه اكثر فاكثر نحو السيناريو الأسوأ أي الحرب الأهلية بين السنة والشيعة ما سيؤدي إلى زعزعة الاستقرار في كل أرجاء الشرق الأوسط" الأمر الذي سيفيد منه "الإرهابيون".
وأضافت أن التأجيل الذي يجب أن يكون لفترة محددة بشهرين أو ثلاثة لن يحل كل المشاكل "إلا انه سيوجه رسالة إلى السنة مفادها أن مخاوفكم قد أخذت بعين الاعتبار"، على حد تعبير (نيويورك تايمز).

أعلنت القوات الأميركية اليوم الأربعاء اعتقالَ ستة مشتبه فيهم في قضية اغتيال محافظ بغداد الأسبوع الماضي.
وكالة رويترز للأنباء نقلت عن بيانٍ للجيش الأميركي أن المشتبه بتورطهم في قتل علي راضي الحيدري اعتقلوا في غارة صباحية جرت في بغداد الثلاثاء موضحاً أن الاعتقالات تمّت بناءً على معلومات مقدّمة من سكان. ولم تُطلق النيران خلال العملية.
وكان مسلحون قتلوا الحيدري في كمينٍ نُصب له على الطريق يوم الرابع من الشهر الحالي، وأعلنت جماعة يقودها أبو مصعب الزرقاوي حليف القاعدة مسؤوليتها عن الاغتيال.

على صعيد آخر، أعلن الجيش الأميركي اليوم مقتلَ أحد جنوده الثلاثاء في محافظة الأنبار.
فرانس برس نقلت عن بيان ٍ أصدره الجيش الأميركي الأربعاء أن "جنديا من مشاة البحرية (المارينز) قتل في الحادي عشر من كانون الثاني بينما كان يشارك في عمليات أمنية ولإحلال الاستقرار في محافظة الأنبار"، بحسب تعبيره.

وفي السماوة، وقع انفجار قرب معسكر يضم نحو 600 جندي ياباني هناك دون أن يؤدي إلى سقوط ضحايا.
فرانس برس أفادت نقلا عن وكالة الأنباء اليابانية (كيودو) بأن ناطقاً باسم القوة الهولندية المسؤولة عن أمن القوات اليابانية في السماوة ذكر أن المعسكر كان هدفا لإطلاق قذيفة هاون أو قذيفة صاروخية.
وكان المعسكر الياباني استُهدف في السابق بهجومين ليليين بالقذائف الصاروخية لم يؤديا إلى وقوع إصابات.
يشار إلى أن طوكيو قررت الشهر الماضي تمديد وجود قوتها في العراق لمدة سنة. ويشارك نحو 600 جندي ياباني منذ شباط 2004 فيما توصف بمهمة "غير قتالية" في السماوة للمساعدة في إعادة الإعمار.

ذكر بول بريمر المدير الإداري لسلطة الائتلاف المؤقتة السابقة في العراق أن قرار حل الجيش العراقي كان "صائباً" على حد وصفه.
وردَ ذلك في سياق مقال نشره في صحيفة (وول ستريت جورنال) اليوم الأربعاء.
رويترز نقلت عن بريمر قوله في المقال إن هذا القرار "خدم غرضا استراتيجيا هاما مع وضع الواقع على الأرض بعد الحرب في الاعتبار"، على حد تعبيره.
وأضاف أن أهداف التحالف في العراق ذهبت إلى أبعد من "تغيير النظام" وأن الرئيس جورج دبليو بوش أوضحَ أن القوات الأميركية ستساعد العراقيين على بناء "عراق جديد".
المسؤول الأميركي السابق ذكر أيضا أن صدام حسين استخدم الجيش والمخابرات لأكثر من 30 عاما "ليوقع البؤس ويعذب ويقتل العراقيين وجيرانهم". وبعد التحرير "شعر التحالف انه أمر حيوي أن نطمئن الشعب العراقي على انه في العراق الجديد لن تُستخدم هذه المؤسسات كأدوات للقمع"، بحسب ما نقل عنه.

في القاهرة، ذكر عضو مجلس الشيوخ الأميركي جون كيري أن دول الشرق الأوسط تشعر بالإحباط إزاء السياسة الأميركية في العراق وتشعر بأنه لا تُبذل جهود تذكر لإنهاء العنف هناك.
رويترز نقلت عن المرشح الرئاسي الديمقراطي السابق قوله بعد محادثات مع الرئيس المصري حسني مبارك اليوم الأربعاء إن "جميع دول المنطقة لديها مصلحة كبيرة في النتيجة وهي تشعر
بالإحباط"، على حد تعبيره.
وأضاف أن هذه الدول تشعر بالإحباط "لأنها لا تشعر بأنه يجري حقا اتخاذ الخطوات اللازمة للتقدم نحو استقرار العراق".
كيري اجتمع أثناء جولته الحالية على دول المنطقة مع مسؤولين في سوريا والأردن والكويت والعراق وإسرائيل.
ونقل عنه القول أيضا أنه يتعين على واشنطن أن تفعل المزيد لبناء قوات الأمن العراقية.

في القاهرة أيضاً، نفى جمال مبارك نجل الرئيس حسني مبارك اليوم أن يكون فوز والده بالرئاسة أمراً مفروغاً منه وقال إن إجراءات الترشيح لم تبدأ بعد، بحسب ما نقلت عنه رويترز.
وكان كمال الشاذلي وزير شؤون مجلس الشعب والأمين العام المساعد للحزب الوطني الديمقراطي الحاكم صرح الثلاثاء بأن الحزب سيرشح مبارك لفترة رئاسة جديدة في أيار وسيطرح الترشيح في استفتاء عام في أيلول.
لكن جمال مبارك الذي يبلغ من العمر 41 عاما ويرأس لجنة السياسات في الحزب الحاكم ذكر الأربعاء أن هناك إجراءات وتوقيتات معينة يحددها الدستور والقانون لبدء الترشيح للرئاسة.
وأضاف أن قرار الترشيح هو قرار الرئيس مبارك وأن الحملة الانتخابية للرئاسة تبدأ بقرار صاحب الشأن نفسه بالترشيح وليس قبل ذلك.

في واشنطن، أفادت صحيفة أميركية بارزة بأن البحث عن أسلحة الدمار الشامل في العراق انتهى الشهر الماضي بعد نحو عامين من إرسال الرئيس جورج دبليو بوش قوات لنزع أسلحة العراق. صحيفة (واشنطن بوست) نسبت الأربعاء إلى مسؤولين عملوا مع المجموعة المسؤولة عن البحث عن الأسلحة المحظورة قولهم إن العنف في العراق وعدم ظهور معلومات جديدة كانا من العوامل التي دفعتهم إلى إنهاء المهمة قبل عيد الميلاد بوقت قصير.
وأضافت الصحيفة أن تشارلز دولفر المستشار الخاص لوكالة المخابرات المركزية الذي قاد عملية البحث عن الأسلحة عاد إلى بلاده وأن المحللين الذين كانوا يعملون في مجموعته عادوا أيضا إلى مقر عملهم.

صرح رئيس مؤسسة تسويق النفط العراقية (سومو) بأن صادرات النفط قد ترتفع إلى 1.95 مليون برميل يوميا في المتوسط خلال العام الحالي إذا توقفت أعمال التخريب التي تستهدف أساسا منشآت النفط الشمالية.
وأضاف ضياء البكاء في مقابلةٍ بثتها رويترز اليوم الأربعاء أن صادرات النفط الخام وصلت إلى متوسط 1.55 مليون برميل يوميا في عام 2004 متوقعا بأن تصل إلى 1.73 مليون برميل يوميا في عام 2005 من المرفأين الجنوبيين وإن كانت المشاكل الفنية ستقيد الصادرات عند مستوى بين 1.5 و 1.6 مليون برميل يوميا في كانون الثاني الحالي.
وفيما يتعلق بالصادرات الشمالية ذكر أنها قد تصل إلى متوسط 250 ألف برميل يوميا إذا تحسن الوضع الأمني.


في لندن، أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة واسعة الانتشار الأربعاء أن تأييد البريطانيين لحرب العراق هبط إلى أدنى مستوياته على الإطلاق رغم أن غالبيتهم يعتقدون انه يجب أن تجرى الانتخابات العراقية في موعدها المقرر.
رويترز أفادت نقلا عن صحيفة (تايمز) أن 29 في المائة من الذين شملهم الاستطلاع قالوا إن الحرب التي أطاحت صدام حسين كانت صائبة بينما أبدى 53 في المائة اعتقادهم بأنها كانت خاطئة.
وكان استطلاع مماثل في نيسان 2003 أي بعد شهر من الحرب أظهر أن 64 في المائة من البريطانيين أيّدوا العمل العسكري بينما عارضه 24 في المائة.

في نيويورك، أكد مسؤول في المنظمة الدولية وجود حاجة ملحة إلى إرسال المزيد من قوات الشرطة ومراقبي حقوق الإنسان وجنود حفظ السلام من الاتحاد الإفريقي إلى منطقة دارفور في غرب السودان.
رويترز أفادت بأن يان برونك مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى السودان أبلغ مجلس الأمن أن الأسلحة تتدفق على المنطقة وان العنف ينتشر ليتجاوز مخيمات المشردين وان أعمال اللصوصية تتزايد وان جماعات المتمردين تشن هجمات بالقرب من منشآت النفط.
وأضاف أنه طلب إرسال 117 من مراقبي حقوق الإنسان وان الاتحاد الإفريقي يأمل في أن ينشر قريبا 150 من 800 ضابط شرطة وعدَ بإرسالهم إلى دارفور.

في جنيف، مُنح ناشط سوري معارض بارز من المقرر أن يحاكم الأسبوع المقبل بتهم تتعلق "بالسعي إلى إضعاف نفسية الأمة" مُنح جائزة دولية قيّمة في مجال حقوق الإنسان، بحسب ما أفادت رويترز.
جماعات حقوق الإنسان الإحدى عشرة التي تشكل هيئة التحكيم المختصة بمنح جائزة مؤسسة مارتن اينالز السنوية للمدافعين عن حقوق الإنسان قررت بالإجماع اختيار أكثم نعيسة رئيس لجان الدفاع عن الحريات الديمقراطية وحقوق الإنسان.
وقالت المجموعة التي تتخذ من سويسرا مقرا لها في بيان بخصوص الجائزة المسماة باسم الأمين الأول لمنظمة العفو الدولية إن نعيسة "يجسد روح الحركة الديمقراطية في سوريا" من خلال النضال الذي انخرط فيه طيلة 30 عاما، بحسب تعبيرها.

في رام الله، ذكر مسؤولو الحملة الانتخابية أن النتائج الرسمية لانتخابات الرئاسة الفلسطينية التي أُعلنت اليوم الأربعاء أكدت فوز محمود عباس بنسبة 62.5 في المائة من الأصوات في الانتخابات التي أجريت الأحد.
رويترز أفادت بأن النتائج الرسمية أظهرت أيضاً أن مصطفى البرغوثي حلّ ثانيا بحصوله على 19.5 في المائة من الأصوات.
ويمهد إعلان النتائج الرسمية الطريق أمام عباس لأداء اليمين خلفا لياسر عرفات. ومن المتوقع أن تجرى مراسم أداء اليمين يوم السبت المقبل.
وكانت اللجنة المركزية للانتخابات أعلنت أمس الأول أن عباس فاز ب 62.3 في المائة من الأصوات طبقا لنتائج أولية.

وفي حيفا، ذكر رئيس الاستخبارات العسكرية الإسرائيلية الجنرال أهارون زئيفي الأربعاء أن رئيس السلطة الفلسطينية المنتخب محمود عباس لن يحاول على الأرجح نزع أسلحة الإسلاميين مثل حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كما تطالب إسرائيل.
فرانس برس نقلت عن الجنرال زئيفي في خطاب في جامعة حيفا بثت الإذاعة الحكومية مقاطع منه أن عباس "لن يحاول مصادرة الأسلحة المملوكة بطريقة غير مشروعة ولن يقاتل حماس"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن الرئيس الفلسطيني المنتخَب سيسعى نحو إقناع (حماس) والعمل بحيث يضغط الرأي العام الفلسطيني على الإرهابيين بتأكيد أن هذا الجيل تحمّل ما يكفي من المعاناة وان مسؤولية مواصلة المعركة يجب أن تقع على عاتق الجيل القادم.

على صعيد آخر، قال الجيش الإسرائيلي وشهود إن الجنود الإسرائيليين تدعمهم الدبابات وطائرات الهليكوبتر اعتقلوا أربعة ناشطين فلسطينيين قرب مدينة غزة خلال مداهمة جرت اليوم الأربعاء.
وجاء في النبأ الذي بثته رويترز أن المروحيات الإسرائيلية أمطرت أحد الحقول المفتوحة بالنيران في غارةٍ شنتها في ساعة مبكرة من الصباح اعُتقل خلالها ناشط مطلوب من حركة المقاومة الإسلامية (حماس) بينما اعتقل الجنود الإسرائيليون ثلاثة نشطاء آخرين.
ولم ترد تقارير فورية عن وقوع إصابات فيما وصف الجيش الإسرائيلي العمليةَ بأنها "محدودة".

يناقش وزراء الخارجية العرب في القاهرة غداً الخميس تطورات القضايا العربية وخططا لإصلاح جامعة الدول العربية.
رويترز نقلت عن مصدر في الجامعة العربية أن من المتوقع أن يرحب الوزراء بانتخاب محمود عباس رئيسا للسلطة الفلسطينية مضيفاً أنهم "سيناقشون تطورات الوضع في العراق والصعوبات التي تواجه الانتخابات العامة المقرر إجراؤها هناك واتفاق السلام في جنوب السودان والوضع في دارفور" .
كما نقل عنه القول إن الاجتماع سيبحث أيضا اعتماد خطط إصلاحية منها تشكيل برلمان عربي ومحكمة عدل عربية ومجلس أمن عربي في نطاق الجامعة.

على صلة

XS
SM
MD
LG