روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


ناظم ياسين

من أهم مستجدات الشأن العراقي كما أبرزتها عناوين صحف الثلاثاء:
واشنطن ترفض جدولة فك الارتباط مع العراق.
بغداد تعلن اعتقال 148 إرهابياً ومشبوهاً ومصادرة أسلحة وذخائر.
--- فاصل ---
في صحيفتيْ (الشرق الأوسط) اللندنية و(الاتحاد) الإماراتية، نطالع تقريرا بعنوان (موضوع ساخن للنقاش: كيف يمكن للولايات المتحدة أن تنسحب من العراق؟)، وهو بقلم الكاتبين ديفيد سانغر وإريك شميت، وهما من المحررين المعروفين في صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية.
يقول الكاتبان: "قبل أقل من ثلاثة أسابيع على الانتخابات العراقية بدأ الحديث يتزايد في الكونغرس، والبنتاغون، وحتى في البيت الأبيض حول موعد وكيفية بدء القوات الأميركية الانفكاك من العراق. وحتى الآن فإن الأمر لا يتعدى الكلام فقط، وليس التخطيط. والشيء الوحيد الذي يشبه الخارطة الرسمية لباب الخروج هو سلسلة من خطط الطوارئ لدى البنتاغون أعدت بخصوص الأحداث التي ستطرأ بعد انتخابات 30 كانون الثاني".
ويضيف التقرير أن مسؤولا أميركيا بارزا أكد أن الرئيس بوش لا يزال ينوي التمسك بخطته، وتعديل استراتيجيته المتعلقة بتدريب العراقيين على تحمل مسؤولية الواجبات الأمنية من الأميركيين، لكنه لا يحيد عن وعده بالبقاء حتى ينتهي العمل. وفي هذا الصدد، ينقل الكاتبان عن هذا المسؤول قوله "نحن لسنا بصدد محاولة تعويم جداول المواعيد، فالمقياس الوحيد الذي لدينا هو عندما نتمكن من تحويل المزيد والمزيد من المسؤولية إلى القوات المحلية"، بحسب تعبيره.
--- فاصل ---
التقرير يشير أيضا إلى الحديث الذي يدور في مختلف أنحاء واشنطن حول "طرق جديدة لتحديد متى تنجز المهمة- ليس اللوذ بالفرار، وأيضا ليس التواني والتباطؤ"، بحسب تعبيره. ويضيف أن عددا من مسؤولي الإدارة أقرّوا بأن بوش سوف يواجه قرارات حاسمة فور الانتهاء من استحقاق 30 كانون الثاني حيث يفترض أن يتضح اكثر فيما إذا كانت الانتخابات قد أسفرت عن المزيد من الاستقرار أو المزيد من العصيان. وبالفعل، فقد وجد الرئيس الأميركي نفسه واقعاً في جدل عام نادر قبل أيام مع واحد من اقرب الأصدقاء والمستشارين لأبيه، برنت سكوكروفت، مستشار الأمن القومي السابق، الذي أعلن أن الانتخابات لن تكون تحولا مبشرا، وثمة احتمال قوي بأن تعمق الصراع.... لكن بوش ردّ بالقول انه يعتقد بأن الانتخابات ستكون تجربة مفعمة بالأمل بالنسبة للشعب العراقي.
--- فاصل ---
التقرير يختم بالقول أن بعض العارفين ببواطن الأمور في الإدارة الأميركية يلفتون إلى أن "تفاؤل الرئيس يتناقض بشكل حاد مع ما يدور في المحادثات التي تجري في غرفة تقييم الموقف في البيت الأبيض، والبنتاغون، والكونغرس. فلأول مرة، تثار تساؤلات حول ما إذا كان من الممكن سياسيا الانتظار حتى تتدرب القوات العراقية بالشكل الملائم، قبل أن يصبح الضغط للبدء في إعادة الجنود الأميركيين هائلا. ويعلن الآن بعض أعضاء مجلس الشيوخ صراحةً أن الجيش ووحدات الشرطة العراقيين غير مؤهلين للقيام بالعمل المطلوب"، بحسب ما وردَ في التقرير المنشور بصحيفتيْ (الشرق الأوسط) اللندنية و(الاتحاد) الإماراتية.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
قبل أن نختم هذه الجولة، ننتقل إلى عمان لنستمع إلى قراءة مراسلتنا فائقة رسول سرحان فيما نشرته الصحف الأردنية.
(عمان)

--- فاصل ---
بهذا تنتهي جولتنا السريعة على الصحف العربية لهذه الساعة...

على صلة

XS
SM
MD
LG