روابط للدخول

وزارة الدفاع الأميركية تخطط لانشاء فرق خاصة مهمتها ملاحقة قادة التمرد في العراق، و بريطانيا تخطط لارسال قوة مهمتها حماية مراكز الاقتراع و الناخبين


ميسون ابو الحب

نشرت مجلة نيوزويك تقريرا ذكرت فيه ان وزارة الدفاع الأميركية تخطط لانشاء فرق خاصة مهمتها ملاحقة قادة التمرد في العراق. وصحيفة صاندي تلغراف ذكرت في تقرير لها ان بريطانيا تخطط لارسال قوة مهمتها حماية مراكز الاقتراع والناخبين. في ما يلي عرض لما ورد في هذين التقريرين:

مجلة نيوزويك ذكرت ان وزارة الدفاع الأميركية تخطط لانشاء فرق خاصة مهمتها ملاحقة قادة التمرد في العراق. المجلة اوردت قول ضابط عسكري أميركي رفيع المستوى بان الجميع متفق على ضرورة ايجاد وسيلة لمواجهة التمرد عن طريق اتخاذ موقف هجومي وليس دفاعي.
احدى الخطط المقترحة حاليا؛ حسب ما ورد في التقرير، ان تقوم القوات الاميركية الخاصة بتقديم المشورة وربما ايضا بتدريب فرق عراقية خاصة. المجلة ذكرت، نقلا عن مسؤولين مطلعين على مجرى النقاشات، ان هذه الفرق قد تضم مقاتلين من البيشمرغة ومن الميليشيات الشيعية.

الوكالة الألمانية للانباء ذكرت ان تقرير مجلة نيوزويك نشر وسط انباء ذكرت ان البنتاغون أو وزارة الدفاع الأميركية سترسل الجنرال المتقاعد غاري لوك إلى العراق وان مهمته ستكون اجراء مراجعة كاملة لسياسة واشنطن في العراق ابتداءا بالستراتيجية التي تتبعها في مواجهة التمرد وانتهاءا بخطط تدريب القوات العراقية.

على صعيد متصل نقلت وكالة فرانس بريس عن تقرير نشرته صحيفة صاندي تلغراف ان الحكومة البريطانية تنوي الاعلان عن إرسال 650 رجلا إلى العراق بهدف تأمين الحماية للانتخابات مضيفة ان هذه القوة تقيم حاليا في قبرص.
الصحيفة اوردت قول ضابط كبير لم تكشف عن اسمه بان الاعلان عن إرسال هذه القوة قد يأتي على لسان رئيس الوزراء البريطاني توني بلير يوم الاثنين عند انعقاد جلسة البرلمان بعد فترة الاعياد.
الصحيفة ذكرت أيضا ان هذه القوات سترسل إلى مناطق هادئة نسبيا أي إلى جنوب العراق أي المنطقة المحيطة بالبصرة حيث تقيم غالبية القوات البريطانية البالغ عددها ثمانية آلاف وخمسمائة رجل غير ان هذه القوة وكما ورد في التقرير قد تنقل إلى مناطق اكثر خطورة مثل منطقة بغداد في حالة الضرورة.

صحيفة صانداي تلغراف نقلت أخيرا عن الضابط الكبير الذي لم تكشف عن اسمه قوله ان مهمة هذه القوات ستكون حماية مراكز الاقتراع وحماية الناخبين وقوله أيضا ان المهمة ستكون خطيرة وان من المتوقع حدوث خسائر.

على صلة

XS
SM
MD
LG