روابط للدخول

الانتخابات الفلسطينية


فارس عمر

توجه الفلسطينيون اليوم الأحد الى صناديق الاقتراع لانتخاب رئيس يخلف قائدهم التاريخي الراحل ياسر عرفات. وتشير استطلاعات الرأي الى تقدم رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (ابو مازن) على منافسيه الستة. حول الانتخابات الرئاسية الفلسطينية اعد قسم الاخبار وشؤون الساعة في اذاعة اوربا الحرة/اذاعة الحرية التقرير التالي:

ادلى محمود عباس (ابو مازن) بصوته في انتخابات الرئاسة الفلسطينية اليوم الأحد على بعد امتار من ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات فيما توجه الناخبون الفلسطينيون الى صناديق الاقتراع في مهرجان ديمقراطي قال مراقبون انه نادر الحدوث في العالم العربي.
واعلن رئيس اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في تصريح للصحفيين بعد الادلاء بصوته داخل مقر القيادة الفلسطينية المعروف بـ"المقاطعة" ان الانتخابات تؤكد مسيرة الشعب الفلسطيني نحو الديمقراطية.
وقال عباس
((اوديو MAHMOUD ABBAS ELECTION FEATURE in Production ))
وتوقع الأمين العام للامم المتحدة كوفي أنان ان يفوز محمود عباس في الانتخابات الرئاسية الفلسطينية. ودعا أنان الذي كان يتحدث في سريلانكا حيث تقفد المناطق المنكوبة بكارثة تسونامي كلا من عباس ورئيس الحكومة الاسرائيلية ارييل شارون الى العمل مع المجتمع الدولي من اجل السلام.
وقال أنان
((NC010915 ))
"أُعجبتُ كثيرا بطريقة الفلسطينيين في ادارة المرحلة الانتقالية بعد وفاة الرئيس عرفات. واليوم لديهم فرصة انتخاب زعيم جديد. وهناك تطورات ايجابية على الجانب الاسرائيلي ايضا بالانسحاب الوشيك من غزة. واعتقد ان ابو مازن ورئيس الوزراء شارون يعرفان احدهما الآخر وآمل ان يتمكنا من العمل مع شعبيهما والمجتمع الدولي لتفعيل عملية السلام".
الرئيس الاميركي الأسبق جيمي كارتر واحد من ثمنئمة مراقب دولي توجه الى فلسطين للاشراف على اول انتخابات رئاسية فلسطينية منذ عام 1996. واكد كارتر ان نقاط التفتيش الاسرائيلية سببت بعض المشاكل امام محاولة الفلسطينيين الوصول الى مراكز الاقتراع وانه لفت انتباه شارون اليها.
وقال كارتر
((NC010911 ))
"اتصلتُ بمكتب شارون وتحدثتُ مع كبير مستشاريه وايسغلاس طالبا حل مشاكل مختلفة. واتصلتُ به حول بعض نقاط التفتيش التي لم تُفتح كما كان موعودا. فأنا لدي رقم خاص وإذا كانت هناك مشكلة فعندي صلاحية الاتصال بمكتب رئيس الوزراء مباشرة".
استطلاعات الرأي تشير الى ان عباس سيحقق فوزا ساحقا على منافسيه بعدما تعهد بمواصلة نضال الرئيس الراحل عرفات من اجل حقوق الشعب الفلسطيني بما فيها حقه في الدولة المستقلة.
وكانت جماعات اسلامية مثل حماس دعت الى مقاطعة الانتخابات فيما قال مراقبون ان حماس يمكن ان تحد من قدرة عباس على التفاوض مع الاسرائيليين إذا كانت نسبة المشاركة منخفضة.
ومن المتوقع ان يفوز عباس بنسبة 52 الى 65 في المئة من الاصوات وتزيد هذه النسبة اكثر من مرتين على نسبة التأييد التي يتمتع بها اقرب منافسيه الناشط في مجال حقوق الانسان مصطفى البرغوثي.
وقال محللون ان عباس سيحتاج على الارجح الى الفوز بنسبة لا تقل عن ستين في المئة من الاصوات ونسبة عالية من المشاركة للحصول على تفويض شعبي بالعودة الى مفاوضات السلام.
وبعد اعلان النتائج الاولية في وقت متأخر من يوم الأحد من المتوقع اعلان النتائج النهائية يوم الاثنين.

على صلة

XS
SM
MD
LG