روابط للدخول

تمديد حالة الطوارئ


فارس عمر

تكثف الحكومة جهودها مع اقتراب موعد الانتخابات لتمكين الناخبين من التوجه الى صناديق الاقتراع في اجواء آمنة قدر الامكان. وكان مسؤولون عراقيون واميركيون توقعوا تصاعد هجمات المسلحين في الفترة التي تسبق الانتخابات. حول هذا الموضوع اعد قسم الأخبار وشؤون الساعة في اذاعة اوروبا الحرة/اذاعة الحرية التقرير الآتي:
اعلن رئيس الوزراء اياد علاوي تمديد حالة الطوارئ ثلاثين يوما في خطوة تهدف الى الحد من اعمال العنف قبل انتخابات الثلاثين من الشهر الحالي.
وتمنح قوانين الطوارئ حكومة علاوي سلطة اتخاذ اجراءات ترتبط عادة بالاحكام العرفية ومنها صلاحية فرض حظر التجول وغلق الحدود والمطارات واعتقال مَنْ يُشتبه بتورطه في اعمال ارهابية.
ولفت علاوي الى ان مَنْ سماهم قوى الشر عازمة على منع المواطنين من المشاركة في العملية السياسية. وتوقع رئيس الوزراء تصاعد اعمال العنف خلال الايام القادمة.
وقال علاوي
((اوديو NC010668))
"فيما نعمل على بناء العراق سنكون مستهدفين أكثر. وتريد قوى الشر ان ترانا نتعثر لا ان نتقدم في حركتنا الى الامام".
المحلل المختص بشؤون العراق في مؤسسة تشاتهام هاوس للابحاث غاريث ستانسفيلد يرى ان علاوي لم يكن لديه خيار آخر.
وأوضح ستانسفيلد
((اوديو STANSFIELD-IRAQ in PRODUCTION))
"إذا لم يفعل علاوي ذلك ستكون للجماعات المسلحة يد طليقة كي تعمل ما تشاء. لذا اعتقد ان علاوي في الحقيقة لم يكن لديه خيار أفضل. ولا بد ان يتخذ هذه الخطوة".
في غضون ذلك قال قائد القوات الاميركية في العراق اللفتاننت جنرال توماس ميتز ان الاوضاع الأمنية تبقى متردية في اربعٍ من اصل ثماني عشرة محافظة. ولكنه حذر من ان تأجيل الانتخابات سيزيد المخاطر الأمنية باعطاء المسلحين مزيدا من الوقت لترويع الناخبين والموظفين الانتخابيين.
وفي هذا السياق قال موظفون في المفوضية الانتخابية المستقلة انهم تلقوا تهديدات بالقتل إذا استمروا في العمل لتنظيم الانتخابات.
وقالت المحللة الاقليمية في اذاعة اوروبا الحرة/اذاعة الحرية كاثلين ريدولفو
((اوديو(( RIDOLFO-IRAQ in Production

"لم يحدد كثيرون بالملموس نوع هذه التهديدات ولكننا نعرف ان موظفين انتخابيين تعرضوا الى مضايقات وان المسلحين يستهدفونهم ، وهذا جزء من المخطط أو من الهدف العام لاجهاض الانتخابات".
وكانت مصادر المفوضية اكدت ان تسعة من موظفيها قتلوا في مناطق متفرقة من العراق.
وقبل حوالي ثلاثة اسابيع على موعد الانتخابات تعهد جيران العراق بعدم التدخل في شؤونه الداخلية. واختتم وزراء خارجية الدول المجاورة اجتماعهم في عمان يوم الخميس ببيان مشترك دعوا فيه جميع العراقيين الى المشاركة في الانتخابات.

على صلة

XS
SM
MD
LG