روابط للدخول

الحكومة العراقية تنفق نحو ميلون و ثلثمئة الف دولار على شكل مكافآت لعراقيين أدلوا بمعلومات أدت الى القبض على اكثر من خمسمئة من المقاتلين و المشتبه بهم


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، ومن أهم موضوعاته:
** محللون وخبراء أن يؤيد الرئيس الامريكي جورج بوش أي تأجيل للانتخابات العراقية
**الحكومة العراقية تنفق نحو ميلون وثلثمئة الف دولار على شكل مكافآت لعراقيين أدلوا بمعلومات أدت الى القبض على اكثر من خمسمئة من المقاتلين والمشتبه بهم.
وفي الملف مواضيع اخرى فالى التفاصيل:
فاصـــــل
اكد رئيس وزراء البحرين الشيخ سلمان بن خليفة أهمية اجراء الانتخابات فى العراق لاختيار حكومة عراقية قادرة على تحقيق تطلعات الشعب العراقى فى الحياة الكريمة واعادة إعمار العراق المستقل الموحد. وقال الشيخ خليفة في تصريحات نشرت يوم الخميس ان البحرين حريصة على عودة العراق الى وضعه الطبيعى حتى يتمكن من ممارسة دوره الفاعل والبناء فى محيطه العربي والاسلامي مؤكدا ان دعم ومساندة بلاده لجميع الجهود المبذولة لاعادة الأمن والاستقرار الى ربوع العراق.
وحول اطروحة انشاء منظومة تضم دول مجلس التعاون واليمن والعراق واسهام أطراف دولية أخرى في ضمان وتحقيق الأمن في المنطقة قال الشيخ خليفة ان منطقة الخليج تعد واحدة من أهم المناطق في العالم وقد شهدت العديد من المخاطر والحروب خلال العقود الماضية مما كان له انعكاسات سلبية على الأمن والاستقرار الاقليمي والعالمي.
فاصـل
استبعد محللون وخبراء أن يؤيد الرئيس الامريكي جورج بوش أي تأجيل للانتخابات العراقية المقررة في الثلاثين من كانون الثاني الجاري.
ونقل تقرير لوكالة رويترز عن ستيفن سايمون المحلل في مؤسسة راند كورب البحثية ان الادارة الاميركية تخشى من أنه اذا ما أرجأت الانتخابات فسينظر إلى هذا باعتباره اعترافا بوجود عيب أساسي في استراتيجية الانتخابات. واضاف ان انسحاب الحزب الاسلامي العراقي وهو حزب سني رئيسي من العملية السياسية زاد من المخاوف بأن الانتخابات لن تأتي بحكومة تمثل مختلف الاطياف العراقية بل ستزيد من الانقسامات السياسية وقد تؤدي الى موجة جديدة من أعمال العنف.
أما لاري دياموند من مؤسسة هوفر البحثية وهو مستشار سابق لسلطة الائتلاف المؤقتة التي كانت تحكم العراق قبل تسليم السلطة الى العراقيين رسميا في حزيران الماضي فيعرب عن خشيته من ان الوقت أصبح متأخرا جدا لاقناع السنة بالاشتراك في الانتخابات ومن أن العراق سائر نحو وضع خطير للغاية.
وتوقع دياموند ان لاتزيد مشاركة السنة في الانتخابات عن عشرة في المئة
وفي الوقت نفسه يساور محللين عسكريين آخرين القلق من أن يكون العنف الذي يشوب الانشطة الانتخابية في المناطق السنية جزءا من صراع أهلي يشنه مقاتلون سنة عقدوا العزم على منع مناطقهم من أن تصبح محافظات الصف الثاني في حكومة جديدة يهيمن عليها الشيعة الذين يمثلون الاغلبية في العراق.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
اعلن بيتر اربن وهو احد مسؤولي منظمة الهجرة الدولية التي تنظيم الانتخابات العراقية في دول المهجر ان مايقرب من مليون عراقي من المغتربين ربما يكون له حق التصويت لانتخاب مجلس وطني انتقالى.
ويرأس اربن برنامجا لمشاركة المغتربين العراقيين في التصويت يتبع منظمة الهجرة التي أُنشئت أصلا عام 1951 خارج نظام الامم المتحدة لمساعدة الهاربين من الشيوعية في اوروبا الشرقية.
وقال اربن ان اعداد الناخبين العراقيين المحتملين في كل دولة من الدول الأربع عشرة التي تم الاتفاق مع المفوضية العليا للانتخابات لاقامة مراكز انتخابية فيها هي تقديرات غير رسمية بنيت على أساس معلومات قدمتها هيئات للاجئين وخدمات الهجرة الوطنية والسفارات والقنصليات العراقية.
وقال اربن الذي قاد مؤخرا عملية مماثلة للاجئين الافغان للتصويت في الانتخابات الرئاسية "لا أحد يستطيع التأكد من كم هو عدد العراقيين الموجودين في مكان ما. عندما نبدأ التسجيل اعتبارا من السابع عشر من الشهر الجاري، اما عملية الادلاء بالاصوات فستتم في اربع عشرة دولة ولمدة ثلاثة ايام من الثامن والعشرين من هذا الشهر.
وكشف اربن ان وزارة المالية العراقية خصصت مبلع اثنين وتسعين مليون دولار لملية التصويت في الخارج، بعد ان وافقت منظمة الهجرة في تشرين الثاني الماضي على تولى ادارة العملية.
وأوضح أربن ان عملية تأمين مراكز الاقتراع سوف تتم بالتعاون مع سلطات الدول التي ستجرلاي فيها عملية الاقتراع.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
اعلن مجلس الوزراء العراقي ان الحكومة انفقت نحو ميلون وثلثمئة الف دولار خلال الاشهر الستة الماضية على شكل مكافآت لعراقيين أدلوا بمعلومات أدت الى القبض على اكثر من خمسمئة من المقاتلين والمشتبه بهم.
وتوقع بيان صادر عن الامانة العامة للمجلس حدوث المزيد من الاعتقالات خلال الأيام المقبلة كما تشير المعلومات الواردة من التحقيقات، موضحا ان هذا يمثل دلالة واضحة على نجاح برنامج المكافأة ، حسب تعبير البيان.
ونقل البيان عن الناطق الرسمي باسم رئيس الوزراء العراقي ثائر النقيب قوله إن نجاح برنامج المكافأة العراقي يدل على ان العراقيين ضاقوا ذرعا من أعمال الارهابيين واستهدافهم العشوائي للأبرياء من المواطنين العراقيين.
فاصـل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الاخباري
ابلغ العراقي مروان فاضل حسون المحكمة العسكرية في تكساس التي تحاكم العريف تريسي بيركينز ان جنودا أمريكيين أجبروه وابن عمه على القفز في نهر دجلة من فوق جسر، وأنهم أخذوا يضحكون بينما مياه النهر تجرف ابن عمه حتى غرق.
وقال مروان إنه وابن عمه اعتقلا في طريقهما الى سامراء عندما كانا ينقلان أدوات صحية من بغداد، ثم تعطلت شاحنتهم قبل دقائق من سريان حظر التجوال في الثالث من كانون الثاني من العام الماضي .
ويمثل العريف تريسي بيركينز امام المحكمة بعدة تهم من بينها القتل غير المبرر.
كما يمثل أمام نفس المحكمة ثلاثة جنود آخرين في إطار نفس الجريمة التي وقعت في سامراء.
فاصــل
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.


ملف العراق الامني ليوم الخميس 6 كانون الثاني
اعداد وتقديم: حسين سعيد
مستمعينا الكرام نرحب بكم مجددا وننتقل الآن الى الملف الامني:
أكد بيان عسكري أمريكي أن جنديا من مشاة البحرية الأمريكية قتل الخميس، أثناء قيامه بما سماه البيان بعمليات لنشر الأمن والاستقرار في محافظة الأنبار .
وأوضح البيان أن الجندي كان يعمل في القوة الاستكشافية الأولى التابعة لمشاة البحرية دون أن يقدم أي تفاصيل أخرى.
وبمقتل الجندي، يرتفع عدد القتلى من الجنود الأمريكيين حسب التقارير الصحفية إلىالف وثلثمئة واثنين واربعين منذ بدء الحرب في اذار الفين وثلاثة.
في الموصل عثر على جثة عمر محمود عبد الله وهو سياسي سني بارز مقتولا بالرصاص. كما قتل ثمانية عشر عامل بناء على ايدي مجهولين بعد وقت قليل من وصولهم الى المدينة قادمين من بغداد. ونقلت تقارير عن ذوي احد القتلى وهو من سكان الناصرية ان غالبية العمال من المحافظات الجنوبية والعاملين في الكاظمية. واشار الى انهم كانوا متوجهين الى مدينة الموصل في سيارة باص عندما اعترضتهم مجموعة من المسلحين واقتادتهم الى منطقة في اطراف الموصل حيث نفذت فيهم حكم الاعدام بعد ذلك بتهمة التعاون مع الجيش الامريكي في المدينة. واوضح ان المسلحين طالبوه بفدية مالية لدى محاولته استرجاع جثة اقاربه وانه يجهل هوية القتلة.
اعلنت جماعة تعرف نفسها بالجيش الاسلامي في العراق في بيان نشرته على موقع الكتروني اعلنت مسؤوليتها عن التفجير الانتحاري يوم الاربعاء الذي راح ضحيته واحد وعشرون شخصا من منتسبي اكاديمية الشرطة العراقية ونقطة تفتيش.
ونشبت تقارير الى هادي هاتف المتحدث باسم شرطة الحلة ان مهاجما فجر سيارة
مفخخة في أكاديمية الشرطة مما أودى بحياة 15 شخصا.وقالت مصادر أمنية وطبية انه بعد ذلك بساعات قتل مهاجم انتحاري بسيارة ملغومة ستة اشخاص عند نقطة تفتيش تشرف عليها عناصر من الشرطة العراقية والحرس الوطني بمدينة في بعقوبة.
ونسبت تقارير الى شهود في مدينة الرمادي إن خمسة مدنيين قُتلوا كما
أُصيب اثنان بجراح حين تصادف وجودهم خلال اشتباكات بين مسلحين وقوات
أمريكية. واضاف الشهود ان معركة بالأسلحة النارية اندلعت بعد ان فجر مسلحون
قنبلة بالقرب من قافلة عسكرية وفتحوا النار على القوات الامريكية.
وفي سامراء قالت الشرطة ان اثنين من عناصر الحرس الوطني قتلا عندما انفجرت عبوات ناسفة زرعت على جانب طريق في عربتهم.
في البصرة مقتل شرطي وجرح آخر ومقتل مدني نتيجة هجمات متفرقة، التفاصيل في التقرير التالي:
(فائق الخالدي)
اعلن آدم روتفلد وزير خارجية بولندا ان بلاده ستلتزم بخطط سحب قواتها من العراق بحلول نهاية العام الحالي، لكنه استدرك قائلا اذا رأى العراقيون والمجتمع الدولي حاجة لبقاء القوات البولندية للمساعدة في مرحلة التحول التي يشهدها العراق فان حكومة بولندا المقبلة قد توافق على ذلك.
وقال روتفلد في تصريح اذاعي ان عددات من الساسة رسموا الاطار العام لخطة لسحب القوات بحلول نهاية هذا العام، وأضاف ان تدخل بولنده العسكري بشكله الراهن سينتهي لكن إذا قرر المجتمع الدولي تحت اشراف الامم المتحدة أو الاتحاد الاوروبي أو حلف شمال الاطلسي أن تبقى بعض القوات لتسهيل التحول
فأن بولندا ستذعن.
يشار الى ان بولنده تشارك في القوات المتعددة الجنسيات بالفين واربعمئة جندي
وقال روتفلد الدبلوماسي المخضرم الذي عين وزيرا لخارجية بلاده يوم الاربعاء إن تأجيل الانتخابات العراقية المقررة في الثلاثين من كانون الثاني لن يؤدي الى تصعيد العنف الذي تزايد بالفعل مع سعي المقاتلين الى تعطيل الانتخابات.
فاصل
مستمعينا الاعزاء لازلتم مع ملف العراق الامني
اعلن قائد قوات الاحتياط في الاميركي ان قوات الاحتياط التي استدعي منها الكثير للمشاركة في القتال الدائر في العراق وأفغانستان "تتحلل إلى قوة مفككة" حسب تعبيره بسبب الخلل في أداء السياسات العسكرية.
ونقلت تقارير صحفية عن اللفتنانت جنرال جيمس هيلملي في مذكرة موجهة إلى رئيس الاركان الجنرال بيتر شوماكر نشرت يوم الاربعاء "لا أريد أن أطلق انذارا وانما أريد أن أوجه اشارة واضحة ومميزة تعبر عن قلق عميق"
وتضم قوات الاحتياط مئتي الف شخص يمارسون أنشطتهم المدنية العادية لكن يمكن تعبئتهم في أوقات الحاجة، وهناك نحو اثنين وخمسين ألف جندي احتياط يخدمون في الجيش حاليا منهم سبعة عشر الف في العراق وألفان في أفعانستان.
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام الملف الأمني الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ

على صلة

XS
SM
MD
LG