روابط للدخول

تطورات الشأن العراقي


أياد الكيلاني

مستمعينا الكرام ، أرحب بكم إلى ملف العراق الإخباري الذي نسلط فيه الضوء على تطورات الشأن العراقي من خلال ما أوردته وكالات الأنباء وتقارير مراسلينا. أقدم لكم هذا العرض صحبة الزميل المخرج (ديار بامرني).

------------------فاصل-----------

سيداتي وسادتي ، أعلن الحزب الإسلامي العراقي اليوم الأربعاء أن مسلحين قتلوا مسؤولا كبيرا في الحزب وهو أكبر حزب سني في العراق الذي انسحب الشهر الماضي من الانتخابات العراقية المقررة يوم 30 من الشهر الجاري وطالب بتأجيلها.
وكان اختطف أمس الثلاثاء عمر محمود عبد الله الذي ألف العديد من الكتب عن الإسلام من صيدليته بمدينة الموصل الشمالية وقتل.
وقال الحزب في بيان "الحزب الإسلامي العراقي يدين هذه الجريمة."
وصرح مسؤول من الحزب بأن المسلحين أطلقوا الرصاص على رأس عبد الله بعد أن اختطفوه.
ويستهدف المسلحون عادة مسئولي الانتخابات والسياسيين في مسعى لتعطيلها. وتصاعدت الأصوات المطالبة بتأجيل الانتخابات مع تواصل العنف.
وكان انسحب الحزب الإسلامي العراقي من انتخابات كانون الثاني خشية من أن تمنع أعمال القتال العراقيين السنة في شمال وغرب البلاد من الإدلاء بأصواتهم مما يفسد نتيجة الانتخابات ويقلل مصداقيتها.
وتحرص الأغلبية الشيعية في العراق التي تعرضت للقمع تحت حكم الرئيس السابق صدام حسين على إجراء الانتخابات في موعدها لترسيخ نفوذهم السياسي الجديد والمتصاعد.
وتأخرت الاستعدادات المتعلقة بالانتخابات في الموصل عن موعدها وخلت شوارع المدينة من لافتات وملصقات الحملة الانتخابية وسادت أعمال العنف المدينة وهي ثالث اكبر المدن العراقية على مدار العام المنصرم.
وداهم مقاتلون مراكز الشرطة في الموصل وطاردوا رجالها الذين لم يعودوا إلى مراكزهم بعد. ويقول عدد كبير من السكان انهم يخشون الإدلاء بأصواتهم في مدينة كثرت فيها الملصقات التي يتوعد فيها المسلحون كل من يشارك في الانتخابات.
من جهته أكد اليوم رئيس الوزراء أياد علاوي على تمسك الحكومة بإجراء الانتخابات في موعدها المقرر ، حين قال:

Audio – NC010531 – Allawi (Arabic)

وتابع قائلا:

Audio – NC010532 – Allawi (Arabic)

---------------فاصل---------------

مستمعينا الكرام ، قالت صحيفة نيويورك تايمز اليوم الأربعاء إن إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش تفكر في فرض عقوبات جديدة على سوريا للضغط على دمشق حتى تلاحق العراقيين المقيمين في سوريا والذين يقدمون للمقاتلين في العراق إمدادات ودعما ماليا.
ونقلت الصحيفة عن مسؤولين أمريكيين عن مكافحة الإرهاب لم تكشف عن أسمائهم قولهم إن الحكومة السورية لم تتحرك ضد من تصفهم واشنطن بشبكة من العراقيين المقيمين لديها رغم أشهر من الاحتجاجات الأمريكية الهادئة.
وذكرت الصحيفة أن إحدى الخطوات الجاري بحثها هو تحرك من جانب وزارة الخزانة الأمريكية يؤدي بالضرورة إلى عزل النظام المصرفي السوري.
وقال التقرير إن المسؤولين الأمريكيين يقولون إن العراقيين في سوريا يلعبون دورا هاما في تنسيق تدفق الأموال والأسلحة والمقاتلين إلى داخل العراق.
وذكرت الصحيفة أن الشبكة تضم مسؤولين سابقين في حكومة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وأقاربه. وقالت أيضا إن المعلومات التي جمعت مؤخرا تشير إلى أن دور هذه الشبكة في دعم المسلحين داخل العراق هو أكبر بكثير مما كان متصورا.

-----------------فاصل------------

سيداتي وسادتي ، قتل 21 عراقيا بينهم ستة جنود وأربعة من رجال الشرطة بالإضافة إلى سائق شاحنة تركي واثنين من رجال الدين الشيعة في هجمات متفرقة الثلاثاء في العراق.
وأكد الرائد سعد ماجد من الجيش العراقي "مقتل ثلاثة من أفراد الكتيبة السابعة التابعة للجيش العراقي إثر انفجار عبوة ناسفة عند مرور دوريتهم وسط مدينة سامراء.
وأضاف أن "الانفجار وقع في حي المعتصم وسط المدينة حوالى الخامسة مساء ودمرت آليتهم".
وفي جنوب سامراء قتل ثلاثة من عناصر وحدات الكوماندوس التابعة لوزارة الداخلية وجرح اثنان آخران في انفجار عبوة يدوية الصنع استهدفت دورية مشتركة للقوات الأميركية والعراقية على ما أفاد الرائد طارق أياد.
وأكد العقيد محمود محمد إن رجلين قتلا وجرح ثالث في وسط المدينة في انفجار عبوة يدوية الصنع استهدفت دورية أميركية.
وفي مدينة بلد التي تبعد سبعين كلم شمال بغداد قال العقيد عادل عبد الله انه عثر على جثة المقاول العراقي علوان محمد حسونة الذي كان يتعامل مع الجيش الأميركي وقد نخرها الرصاص على ضفة نهر دجلة.
وقال العقيد عبدالله إن خمسة مدنيين قتلوا وأصيب أربعة بجروح في انفجار عبوة يدوية الصنع كانت تستهدف دورية أميركية في بلد.
وفي مدينة الرمادي غرب بغداد عثر في شارع على جثة الشرطي عماد الخالصي مصابة بالرصاص بعد أربعة أيام من اختطافه كما قال ضابط في الشرطة طلب عدم الكشف عن اسمه. وعثر قرب الجثة على ورقة كتب عليها "هذا هو مصير كل جاسوس يتعامل مع المحتل".


------------فاصل-------------

مستمعينا الأعزاء ، صرح المستشار السابق للأمن القومي العراقي موفق الربيعي أمس الثلاثاء في حديث إلى هيئة الإذاعة البريطانية "بي بي سي" بأن إرجاء الانتخابات في العراق المقررة في 30 كانون الثاني سيقود إلى "حمام دم" وسيؤدي "بالتأكيد إلى اندلاع حرب أهلية ، وأضاف: إذا أخرنا موعد الانتخابات أسبوعا أو اكثر ستغرق البلاد في حمام من الدم وسيؤدي ذلك بالتأكيد إلى حرب أهلية ، مؤكدا بأن "إجراء الانتخابات في 30 كانون الثاني هو الضمانة الأمنية الأفضل للعراق.
من جهته أكد وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري أمس الثلاثاء أن الانتخابات التشريعية في العراق ستجري في موعدها المحدد في الثلاثين من شهر كانون الثاني الحالي.
وكان وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان صرح الاثنين في القاهرة بأن الانتخابات في العراق قد يتم تأجيلها إذا تعهد السنة بالمشاركة فيها.

-------------فاصل-------------

بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية الملف العراقي الإخباري. شكرا لمتابعتكم ، مع دعوتكم إلى الاستماع إلى الفقرة التالية من برامجنا.


سيداتي وسادتي ، ننتقل بكم الآن إلى ملفنا الأمني اليومي ، ونتوجه على الفور إلى البصرة لنتابع آخر المستجدات الأمنية فيها من خلال الرسالة الصوتية التي وافانا بها مراسلنا (فائق الخالدي).
(البصرة)

-----------------فاصل------------

وإلى المنطقة الوسطى من البلاد ، وإلى بعقوبة تحديدا ، نتوجه معكم الآن مستمعينا الأعزاء ، لنستمع إلى التقرير الذي بعث به من هناك مراسلنا (سالم حسين).
(بعقوبة)

---------------فاصل-------------

وأخيرا نكمل توجهنا شمالا لنتوقف في الموصل كي نطلع على تطورات الأمن فيها ، عبر الرسالة الصوتية التالية من مراسلنا هناك (أحمد سعيد).
(الموصل)

-------------فاصل-----------------
بهذا ، مستمعينا الكرام ، بلغنا نهاية ملفنا الأمني اليومي لهذا اليوم. أعده وقدمه إلى حضراتكم أياد الكيلاني وبمشاركة مراسلينا في مواقع الأحداث ، وذلك من استوديوهات إذاعة العراق الحر في براغ بإشراف المخرج (ديار بامرني).

على صلة

XS
SM
MD
LG