روابط للدخول

الرئيس غازي الياور يعلن ان ثمة شواهد تشير الى أنه سيكون من الصعب اجراء الانتخابات و يدعو الامم المتحدة الى النظر في ما اذا كان يتعين المضي قدما في الانتخابات المقررة يوم الثلاثين من الشهر الجاري


حسين سعيد

***)حث الرئيس العراقي غازي الياور الامم المتحدة يوم الثلاثاء على النظر فيما اذا كان يتعين المضي قدما في الانتخابات المقررة يوم الثلاثين من الشهر الجاري رغم أعمال العنف التي قد تثني الناخبين عن الإدلاء بأصواتهم. وقال ان ثمة شواهد تشير الى أنه سيكون من الصعب اجراء الانتخابات.
وقال الرئيس الياور في تصريح لوكالة رويترز انه يتعين على الامم المتحدة بالتأكيد كطرف مستقل لا يمكن تهديده أو ترويعه ويتمتع بصدقية في المجتمع الدولي الاضطلاع حقا بمسؤولياته والتزاماته باعلان ما اذا كانت الانتخابات ممكنة أم لا.

***)طلب وزير الداخلية العراقي فلاح حسن النقيب في كلمته القاها خلال الجلسة الافتتاحية لمؤتمر وزراء الداخلية العرب الذي بدأ اعماله في تونس اليوم طلب من من المؤتمر "الموافقة على اصدار بيان يدين العمليات الارهابية التي
تستهدف قوات الامن العراقية والمدنيين .
كما طالب الوزراء باستنكار "ما تروجه بعض وسائل الاعلام والفضائيات
من أخبار ومعلومات خاطئة تشكل تحريضا على الارهاب"، حسب تعبيره،
وأضاف النقيب إن نحو الف وثلثمئة شرطي عراقي لقوا مصرعهم منذ عام
ونصف العام كما قتل الوف المدنيين العراقيين في تلك العمليات.
يشار الى ان الدورة الحالية لمجلس وزراء الداخلية تناقش وسائل مكافحة الجريمة
المنظمة والفساد وتهريب المخدرات والاتجار بها.

***)اعلن وزير الخارجية العراقي هوشيار زيباري ان الزعماء الاكراد اتخذوا
قرارا بعد الاجتماع مع مسؤولين عن الانتخابات حول بحث حق الاف اللاجئين
الاكراد الذين يقولون ان كركوك هي مسقط رأسهم في الادلاء بأصواتهم.
وقال زيباري في مؤتمر صحفي ان المشاركة الكردية مؤكدة ومضمونة وان
اللجنة الانتخابية اجتمعت مع القيادة الكردية يوم الاثنين بشأن المشكلة وانه
يشعر بالتفاؤل بشأن التوصل الى حل.
ومن المقرر ان تجري انتخابات المجالس المحلية للمحافظات بالتزامن مع الانتخابات العامة في الثلاثين من كانون الثاني.

***)اعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق يوم ان مجلس المفوضين اتخذ قرارا يقضي بالسماح للاشخاص الذين يحق لهم المشاركة في الانتخابات المقبلة من سكان محافظتي الانبار والموصل من التسجيل والاقتراع في نفس يوم الانتخابات.
وقالت المفوضية التي تشرف على تنظيم أول انتخابات حرة في العراق انها تطوع القوانين لمحافظتي الانبار ونينوي لتجعل من السهل على الناخبين هناك التصويت لان عددا كبيرا من الناخبين تعرضوا للترويع لمنعهم من تسجيل أنفسهم للمشاركة في الانتخابات.

***)حذر مئات من رجال الدين ووجهاء وشيوخ عشائر من أهل السنة في اجتماع عقد يوم الثلاثاء من ان اجراء الانتخابات في موعدها المقرر في الثلاثين من الشهر الجاري وي مثل هذه الظروف المعقدة والصعبة والشائكة قد يؤدي الى تهميش شريحة كبيرة من الشعب العراقي ما قد يترتب على ذلك شق وحدة أبناء البلد الواحد.

***)ذكرت وكالة رويترز ان جماعة يقودها أبو مصعب الزرقاوي حليف تنظيم القاعدة اعلنت في بيان نشرته على موقع الكتروني مسؤوليتها عن اغتيال محافظ بغداد علي الحيدري اليوم. كما اشار بيان الكتروني آخر وحسب المصدر نفسه ان جماعة تعرف نفسها بجيش انصار السنة أعلنت مسؤوليتها عن هجوم انتحاري بسيارة ملغومة يوم الاثنين على نقطة تفتيش قرب قاعدة اميركية اسفر عن مقتل ستة من الحرس الوطني العراقي واصابة ثمانية.
والحيدري هو اكبر مسؤول عراقي يقتل في بغداد منذ اغتيال عز الدين سليم رئيس مجلس الحكم العراقي المنحل في تفجير انتحاري وقع في ايار من العام الماضي.
وكان الحيدري نجا من محاولة اغتيال سابقة في بغداد في ايلول الماضي.

***)فيما تشهد العمليات التي تقوم بها الجماعات المسلحة تصعيدا ملحوظا للتأثير على العملية الانتخابية في العراق، اعلنت القوات الاميركية وقوات الامن العراقية انها تمكنت من اعتقال نحو ستمئة من المسلحين خلال الايام الاربعة الماضية في اماكن مختلفة من العراق بينهم زعيم جماعة تعرف نفسها بكتائب ثورة العشرين واعضاء في تنظيم القاعدة في بغداد والموصل وجماعة (انصار الاسلام) كما ضبطت كميات كبيرة من الاسلحة والذخائر.
في غضون ذلك اكدت صحيفة التايمز البريطانية أن عدد المسلحين في العراق يفوق عدد "قوات التحالف" ما يرسم صورة لما تواجهه هذه القوات مع اقتراب موعد الانتخابات العامة في الثلاثين من الشهر الجاري.
ونقلت الصحيفة عن مدير الاستخبارات العراقية اللواء محمد عبد الله الشهواني
قوله إن هناك ما يزيد عن مئتي الف مقاتل وان هذا العدد أكبر بكثير مما يقره
الجيش الأميركي .

***)بحث الرئيس اليمني علي عبدالله صالح مع قائد القيادة الاميركية للمنطقة الوسطى الجنرال جون أبي زيد مسألة رفع مستوى التعاون بين صنعاء وواشنطن في المجالات العسكرية والامنية ودعم جهود اليمن في مكافحة الارهاب.
ونقلت تقارير ان الرئيس اليمني اكد للجنرال ابي زيد حرص اليمن على تطوير التعاون والتنسيق مع واشنطن خدمة للمصالح المشتركة بين البلدين وتثبيت الامن والاستقرار في المنطقة، وأكد أبي زيد من جانبه استمرار دعم بلاده جهود اليمن لمكافحة الارهاب.

على صلة

XS
SM
MD
LG