روابط للدخول

الأفكار المقترحة لإعادة تنظيم القوات المسلحة العراقية


ناظم ياسين

تحت عنوان (الولايات المتحدة قد تُضيف مستشارين لمساعدة الجيش العراقي)، نشرت صحيفة (نيويورك تايمز) الأميركية الثلاثاء تقريرا لمراسلها في واشنطن إريك شميت جاء فيه أن القائد العسكري الأميركي في العراق يدرس اقتراحا لإضافة مئات المستشارين الأميركيين للعمل مباشرةً مع القوات العراقية.
وقد قُدّم هذا الاقتراح إلى الجنرال جورج كيسي في إطار محاولة للتعامل مع ارتفاع معدلات الفرار من الجندية والأداء المخيب للآمال في الميدان.
وأفادت الصحيفة بأن الخطة المقترحة لإرسال مستشارين عسكريين إلى العراق تحظى من حيث المبدأ بدعمٍ من مسؤولي البتنتاغون في الوقت الذي يحضّ وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفلد القادةَ العسكريين على الإسراع في عملية تشكيل القوات الأمنية العراقية وتحسين مستوى أدائها.
يذكر في هذا الصدد أن الولايات المتحدة تقوم حالياً بتدريب ضباط الشرطة العراقيين وعناصر الحرس الوطني.
وكان وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان صرح الأربعاء الماضي بأنه سيتم دمج قوات الحرس الوطني مع الجيش الجديد مشيراً إلى أن
عملية إعادة تنظيم القوات المسلحة العراقية ستتم رسمياً في السادس من كانون الثاني.
أحدث بيانات قدمتها القوات الأميركية إلى الأمم المتحدة تشير إلى أن قوات الحرس الوطني تربو على 40 ألف جندي فيما لا تضم قوات الجيش سوى نحو عشر هذا العدد.
وللحديث عن هذا الموضوع، أجريت المقابلة التالية مع محلل الشؤون العسكرية العقيد الركن علي حسين جاسم، عضو المعهد الملكي البريطاني لدراسات القوات المسلحة في لندن الذي أشار أولا إلى تصريحات الشعلان حول دمج الحرس الوطني مع الجيش.
(المقابلة مع محلل الشؤون العسكرية)

على صلة

XS
SM
MD
LG