روابط للدخول

اعتقال عضوا بارزا في تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين، مسلحون يختطفون اثنين من رجال الأعمال اللبنانيين، مقتل جندي اميركي و مصرع 25 مقاتلا في معارك عنيفة مع القوات الأميركية في الموصل


اياد الكيلاني

أعلنت الحكومة العراقية اليوم الخميس أن القوات العاملة تحت قيادة الجيش الأمريكي اعتقلت عضوا بارزا في تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين الذي يتزعمه الأردني أبو مصعب الزقاوي حليف القاعدة خلال حملة في بغداد.
وقالت الحكومة إن فاضل حسين أحمد الكردي اعتقل مع مسلحين آخرين مشتبها بهما. وأضافت أن الكردي (26 عاما) والمعروف أيضا باسم رضا هو عراقي كردي وشقيق عمر بازياني أحد مساعدي الزرقاوي والذي كان اعتقل في أيار الماضي.
وجاء في بيان للحكومة العراقية أن رضا كان مسؤولا عن تسهيل الاتصالات بين القاعدة والشبكات الإرهابية التابعة للزرقاوي إلى جانب تنسيق حركة الإرهابيين داخل وخارج العراق.
وأضاف البيان أن الأخوين رضا وعمر بازياني يخضعان للاستجواب من جانب قوات الأمن العراقية وقوات التحالف.
ولم تعلن الحكومة متى تم الاعتقال. وكانت القوات الأمريكية قد قالت قبل ثلاثة أسابيع إنها اعتقلت إرهابيين في بغداد ولم تحدد أسماءهم.
وقالت الحكومة العراقية قبل أيام إن عضوا بارزا في جماعة الزرقاوي اعتقل في الموصل.
وكانت جماعة الزرقاوي أعلنت المسؤولية عن الكثير من الهجمات الانتحارية في العراق كما خطفت عددا من الأجانب وقتلت بعضهم بقطع الرأس.

صرح رهينة فرنسي أفرج عنه الأسبوع الماضي بعد احتجازه أربعة أشهر في العراق بأن من بين خاطفيه متشددين لهم صلة بالقاعدة وأعضاء سابقين في حزب البعث الذي كان يتزعمه الرئيس العراقي صدام حسين.
وصرح الصحفي الفرنسي كريستيان شيزنو لصحيفة الشرق الأوسط في مقابلة نشرت اليوم الخميس بأن من بين الرجال الذين كانوا يحرسونه مع زميله الصحفي الفرنسي جورج مالبرونو أصوليين ومسؤولين سابقين من حزب البعث.
وكانت خطفت الاثنين مجموعة تطلق على نفسها الجيش الإسلامي في العراق. وعادا إلى بلدهما في 21 من كانون الأول الجاري.
ونقل عن شيزنو قوله فهمنا أنه يتشكل من قدامى البعثيين. وعلمت أن الحارس الخاص لعبد حمود السكرتير الشخصي لصدام حسين هو أحد الناشطين في هذا الجيش.
وأضاف: وفي إحدى الفترات كانت المجموعة التي تتولى حراستنا والاهتمام بنا تتكون من خمسة أشخاص بينهم حارس عبد حمود وشاب أصولي. أخبرنا أنه تدرب في أفغانستان على استخدام السلاح وتلغيم السيارات وصناعة القنابل. وكان يتحدث عن بن لادن بالإشارة إليه بـ"الشيخ أسامة".
وكانت الولايات المتحدة التي قاد جيشها الحرب التي أطاحت بصدام عام 2003 أكدت مرارا أن أعضاء سابقين من حزب البعث يشاركون في ممارسات المقاتلين بالعراق وانهم يعملون مع تلك الجماعات التي كانت تعتبر أعداء سابقين.
وذكر شيزنو أن حراسهم أبلغوهم بأن الجيش الإسلامي في العراق يضم ما بين 15 ألف و17 ألف مقاتل. ومضى يقول "أين الحقيقة.. أين الدعاية.. لا أعرف."
يذكر أن الصحفيين يتكلمان العربية نظرا لعملهما في منطقة الشرق الأوسط لفترة طويلة. وفي العام الماضي نشرا كتابا عن حكم صدام بعنوان "العراق خلال حكم صدام حسين.. الملامح الكاملة".

أعلنت الشرطة أن مسلحين اقتحموا منزلا في حي المنصور الراقي ببغداد أمس الأربعاء وخطفوا اثنين من رجال الأعمال اللبنانيين.
وكان خُطف عدة أجانب في بغداد في الأشهر الأخيرة. ففي أيلول خَطف متشددون موالون لحليف القاعدة أبو مصعب الزرقاوي اثنين من الأمريكيين وبريطانيا من منزلهم في حي المنصور وقطعوا رؤوسهم في وقت لاحق.
كما خطفت مارجرت حسن البريطانية المولد التي كانت تعمل بمجال الإغاثة بالعاصمة العراقية في تشرين الثاني وقتلت أيضا في وقت لاحق. ولكن امرأة بولندية خطفت في بغداد أطلق سراحها الشهر الماضي دون أن يمسسها أذى.
وتقول الشرطة إن عمليات خطف كثيرة في بغداد تنفذها عصابات إجرامية تسعى للحصول على فدية ، أما العمليات الأخرى فينفذها متشددون يحاولون طرد القوات التي تقودها الولايات المتحدة من العراق.

توصل رئيس الوزراء الإسرائيلي أربيل شارون وزعيم حزب العمل شمعون بيريس إلى اتفاق اليوم الخميس يبدو أنه يزيل العقبة الأخيرة أمام تشكيل حكومة وحدة وطنية تمضي قدما في خطة الانسحاب من قطاع غزة.
وأعلن مكتب شارون أن بيريس سيعيَن نائبا لرئيس الوزراء بمقتضى صيغة قانونية تسوّي خلافا دستوريا كان يعطل تأدية حكومة جديدة لليمين.
وكان بيريس يصر على تولي منصب القائم بأعمال رئيس الوزراء وهو المنصب الذي يتولاه حاليا ايهود اولمرت العضو في حزب الليكود اليميني الذي يتزعمه شارون. لكن الدستور الإسرائيلي ينص على أن يتولى هذا المنصب شخص واحد فقط.
وضغط شارون على البرلمان لتعديل الدستور لكن المشرعين والمسؤولين القانونيين أحجموا عن تغيير يعتبرونه كبيرا من أجل تعيينٍ لدوافع سياسية.
وفي إطار تسوية أعلن مكتب شارون انه تم التوصل إلى اتفاق مع بيريس يقضي بأن يصبح زعيم حزب العمل "نائبا لرئيس الوزراء" في حين يحتفظ أولمرت بمنصبه وسلطاته.
ومن شأن هذه الخطوة فيما يبدو أن تسرع جهود تشكيل حكومة وحدة وطنية ربما بحلول الأسبوع المقبل. وكان بيريس قد تعهد بمساندة خطة شارون لإزالة جميع المستوطنات اليهودية الإحدى والعشرين بقطاع غزة وأربع مستوطنات من 120 مستوطنة في الضفة الغربية في العام المقبل.

أعلن الجيش الأميركي مقتل أحد جنوده ومصرع 25 مقاتلا في معارك عنيفة مع القوات الأميركية في الموصل.
وقال الليوتنانت كولونيل بول هاستنغز إن المقاتلين "هاجموا القوات الأميركية بسيارتين مفخختين انفجرت إحداهما أمام مبنى يستخدم قاعدة عسكرية والثانية بالقرب من دورية كانت ترد على الهجوم الأول".
وتابع أن خمسين مقاتلا هاجموا القوات الأميركية بقاذفات ار بي جي وطلقات نارية للسيطرة على المبنى.
وأضاف أن "التقديرات الأولية تفيد بمقتل 25 من الأعداء" في المعارك مشيرا إلى أن نحو "15 جنديا أميركيا جرحوا". وأعلن الجيش الأميركي في بيان اليوم وفاة أحد الجنود متأثرا بجروحه.
وكان وقع الهجوم بالقرب من منطقة اليرموك غرب الموصل.
وقال إن "خمسة عشر جنديا أصيبوا بجروح خلال الهجومين. واستأنف تسعة منهم مهمتهم ونقل ستة إلى مستشفى للجيش الأميركي في الموصل".
وبعد انفجار السيارة الثانية أصيبت الدورية بنحو سبع عبوات متفجرة قبل أن تصل إلى المبنى الذي يستخدمه الجيش.
وأعلنت الحكومة العراقية أن القوة المتعددة الجنسيات بقيادة الولايات المتحدة اعتقلت اثنين من مساعدي الأردني أبو مصعب الزرقاوي. وقالت الحكومة في بيان أمس الأربعاء أن القوة المتعددة الجنسيات اعتقلت في 23 كانون الاول في الموصل أحد مساعدي الزرقاوي. وأعلنت اليوم اعتقال مساعد آخر للزرقاوي في شمال بغداد قبل أيام.
من جهة أخرى ذكرت الشرطة العراقية اليوم أن مسلحين مجهولين قتلوا أمس الأربعاء أربعة ضباط في الجيش والشرطة في بغداد وبعقوبة بينما خطف طفل هو نجل أحد مسئولي الشرطة في بعقوبة.
وقال مصدر في وزارة الداخلية طلب عدم الكشف عن اسمه إن "مسلحين مجهولين اغتالوا عند الساعة 16,30 بالتوقيت المحلي عصر أمس الأربعاء ثلاثة ضباط شرطة يعملون في مديرية جوازات طريبيل على الحدود العراقية-الأردنية".
وأضاف المصدر نفسه أن "مسلحين مجهولين قاموا عند الساعة 16,00 باغتيال الرائد في الجيش العراقي علي إبراهيم حسن" بينما كان "يتجول في منطقة الحي الصناعي في البياع غرب بغداد".
من جهة أخرى قال المصدر إن "مسلحين مجهولين اغتالوا عند الساعة 23,30 الليلة الماضية الشرطي ميثاق طالب مهدي في مدينة الصدر شرق بغداد". وأخيرا أوضح المصدر بأن "مسلحين مجهولين خطفوا الطفل علي ، نجل سالم عزيز مدير شؤون الداخلية في محافظة ديالى.
اتهم وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان في تصريح بثته قناة فضائية عربية اليوم ، اتهم ايران وسوريا مجددا بتورطهما في أعمال العنف في العراق.
وقال الشعلان في تصريح بثته قناة "العربية" الفضائية التي تتخذ من دبي مقرا لها "لديّ من المعلومات المثيرة عن تدخل هاتين الدولتين". وأضاف: سيرى المواطن (العراقي) ويشاهد قريبا شريطا خاصا باعترافات أحد المذنبين وهو يدلي بهذه المعلومات عن سوريا وعن إيران.
وأكد انه "ليس عندي عداء ، لا مع إيران ولا مع سوريا ولا مع أي دولة أخرى ، وأنطلق من اعتباري وزيرا للدفاع. وحينما تكون عداوات لهذه الدول مع الشعب العراقي نعم يكون لي عداوات معهم".
وكان قائد الشرطة العراقية في النجف اللواء غالب الجزائري صرح للصحافيين مؤخرا بأن أحد المشبوهين الثلاثة الذين اعتقلوا بعد الاعتداء في النجف "اعترف بان المخابرات السورية لعبت دورا في التفجيرات" في التاسع عشر من كانون الاول.

وكان اتهم رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي سوريا مؤخرا بإيواء "عناصر مطلوبة" قال إنها تقوم بالتحضير لتنفيذ "عمليات إرهابية" في العراق.
وكان وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان اتهم في منتصف كانون الأول الجاري إيران بقوله: "مفتاح الإرهاب هو في إيران" معتبرا أن طهران "تدير حلقة كبيرة من الإرهاب في العراق".


صرح وزير الخارجية الأردني هاني الُملقي الليلة الفائتة بأن اجتماع وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق سيعقد في عمان في السادس من كانون الثاني المقبل.
وقال الملقي بعد لقاء غير رسمي مع رئيس الحكومة العراقية المؤقتة أياد علاوي الذي يقوم بزيارة إلى الأردن إن الاجتماع سيعقد في السادس من كانون الثاني ، موضحا بأن الدعوات وجهت إلى الدول المعنية في هذا الشأن.
وردا على سؤال عن مشاركة إيران في الاجتماع أكد الوزير الأردني بأن أيا من الدول المدعوة لم يرد سلبا على الدعوة. وكان مصدر رسمي في طهران صرح الأحد بأن وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي قد يقاطع هذا الاجتماع بسبب اتهامات بالتدخل في العراق أطلقها عاهل الأردن الملك عبد الله الثاني ضد إيران.
وكان المؤتمر الدولي حول العراق الذي عقد الشهر الماضي في شرم الشيخ قرر أن يعقد وزراء خارجية الدول المجاورة للعراق لقاء في عمان في كانون الثاني بدون تحديد موعد دقيق للاجتماع.


قتل خمسة فلسطينيين أحدهم معوق وبينهم ثلاثة ناشطين وجرح ثمانية آخرون اليوم خلال عملية توغل بدأها الجيش الإسرائيلي ليل الأربعاء على الخميس في غرب مخيم خان يونس جنوب قطاع غزة حيث قام بهدم عشرة منازل على الأقل.
وقالت مصادر طبية فلسطينية إن "خمسة فلسطينيين قتلوا برصاص الجيش الإسرائيلي فجر اليوم بينهم فتيّان أتحدهما معوق (...) وأصيب ثمانية آخرون بجروح أحدهم في حالة خطرة".
وبمقتل هؤلاء الفلسطينيين يرتفع عدد القتلى إلى 4625 منذ اندلاع الانتفاضة في نهاية أيلول 2000 بينهم 3607 من الفلسطينيين و870 إسرائيليا.
وأشارت مصادر أمنية فلسطينية إلى أن "الجرافات الإسرائيلية شرعت بأعمال تجريف في المنطقة حيث هدمت على الأقل عشرة منازل كما احترق منزل آخر نتيجة القصف الإسرائيلي".
وأوضحت مصادر أمنية فلسطينية بأن عشرات الدبابات ترافقها عدة جرافات عسكرية بدأت عملية التوغل في غرب المخيم وسط إطلاق كثيف للنيران وقذائف المدفعية انطلاقا من محيط مستوطنتي نيفيه دكاليم وجاني طال.
وقال شهود عيان إن الجنود الإسرائيليين طلبوا عبر مكبرات الصوت من المواطنين إخلاء منازلهم والتوجه إلى مدرسة قريبة في المنطقة.
وذكر شاهد عيان أن "بعض الاشتباكات المسلحة دارت بين رجال المقاومة وقوات الاحتلال مع بدء عملية التوغل".
وما زالت عملية التوغل الإسرائيلية في المخيم مستمرة حيث تتمركز الآليات العسكرية الإسرائيلية لمسافة أربعمائة متر داخل الأراضي الفلسطينية.

على صلة

XS
SM
MD
LG