روابط للدخول

باول يؤكد ان الانتخابات ستنظم في موعدها المحدد، مقتل 6من رجال الحرس الوطني في انفجار سيارة مفخخة ببعقوبة، وزير الدولة لشؤون الأمن القومي يدعو سوريا إلى تسليم البعثيين الذين يقدمون المساعدات للارهابيين


ميسون ابو الحب

أكد وزير الخارجية الاميركي كولن باول اليوم ان انتخابات الشهر ستنظم في موعدها المحدد وان القوات الأميركية والعراقية تعمل على ضمان الأمن تهيؤا لها. باول أضاف متحدثا لفضائية سي بي ايس التلفزيونية أن التمرد لن ينتهي وان المتمردين مصممون على عدم امتلاك حكومة تمثيلية وانهم يريدون العودة إلى فترة الاستبداد. غير انه سيكون على قوات التحالف الحاق الهزيمة بهؤلاء المتمردين والسيطرة عليهم إن لم تتمكن القوات العراقية من ذلك، حسب نبأ اوردته فرانس بريس.
باول قال أيضا انه يأمل ان يعيد الحزب الإسلامي العراقي النظر في قراره بالانسحاب من الانتخابات.
من جانب آخر أعلن البريغادير جنرال جيفري هامون من فرقة الفرسان الاولى في بغداد اليوم ان خمسة آلاف رجل من القوات الأميركية نشروا في بغداد تهيؤا لانتخابات الشهر المقبل مضيفا انه تم تشديد الاجراءات الامنية في جميع القواعد العسكرية في العاصمة بغداد بعد التفجير الذي وقع قبل اسبوع في قاعدة في الموصل.
الجنرال هاموند أوضح ان من هذه الاجراءات تفتيش جميع العاملين غير الأميركيين في هذه القواعد.


قتل ستة من رجال الحرس الوطني اليوم في انفجار سيارة مفخخة في بعقوبة حسب مصادر في المستشفى.
ذكرت الأنباء ان عددا من مراكز الشرطة في بغداد وتكريت وسامراء تعرضت إلى هجمات مما ادى إلى مقتل حوالى عشرين ضابطا.
في تكريت قال ناطق باسم الشرطة هو الميجور علي التكريتي ان الهجوم على مركز للشرطة في المدينة اودى بحياة 13 ضابطا واصاب اثنين.
في سامراء قال ناطق باسم الجيش الأميركي ان هجمات شنت على اربع نقاط للتفتيش تابعة للشرطة وأدت إلى مقتل خمسة ضباط عراقيين.
في بغداد قالت الشرطة ان سيارة مفخخة استهدفت قائدا في الحرس الوطني العراقي أدت إلى مقتل شخص واحد واصابة ثمانية آخرين. بينما اعلن ناطق باسم وزارة الدفاع ان القائد وهو الجنرال مضر الملا نجا من الحادث.
جاءت هذه الهجمات بعد يوم واحد من عرض شريط صوتي نسب إلى زعيم تنظيم القاعدة أسامة بن لادن أشاد فيه بالهجمات على القوات الأميركية والمسؤولين العراقيين معتبرا الامتناع عن شن هذه الهجمات خطيئة كبرى كما وصف ناشط تنظيم القاعدة أبو مصعب الزرقاوي بزعيم التنظيم في العراق. يذكر ان الشريط عرض أيضا على الانترنيت اليوم ورجح مسؤولون اميركيون ان يكون الشريط اصليا.

دعا قاسم داوود وزير الدولة لشؤون الأمن القومي، دعا سوريا اليوم إلى تسليم البعثيين القدامى الذين يقدمون المساعدات إلى المتمردين كما دعاها إلى تأمين حدودها مع العراق بشكل اكبر. جاءت الدعوة في مقابلة اجرتها صحيفة الرأي العام الكويتية مع قاسم داوود ونشرتها اليوم.
داوود أضاف ان لدى الحكومة المؤقتة ادلة على ان سبعاوي الحسن الاخ غير الشقيق لرئيس النظام السابق، ويونس الاحمد، أحد قيادي حزب البعث يساندان التمرد من سوريا. داوود قال أيضا ان العراق سيطلب من سوريا بشكل رسمي تسليم هؤلاء الاشخاص الذين وصفهم بالمجرمين وعبر عن امله في الحصول على رد ايجابي من دمشق كي لا تلتجئ بغداد إلى منظمات دولية لترحيلهم.

اعلن الجيش البولوني اليوم ان قوات اوكرانية تعمل تحت اشرافها، اعتقلت بمساعدة القوات العراقية سبعة من المشتبه بهم ووضعت اليد على كمية من الأسلحة في عمليات قامت بها في وسط العراق يوم أمس الاثنين في منطقة بدرة غربي العراق. سلم المعتقلون إلى القوات العراقية لغرض الاستجواب كما ورد على لسان ناطق عسكري هو الليوتننت كولونيل آرتور دومانسكي. هذا ولم يحدد الناطق جنسية المعتقلين.


قالت المحكمة العراقية الخاصة بمحاكمة الرئيس العراقي السابق المعتقل واحد عشر من اقطاب نظامه، ان غالبية الطلبات التي قدمها محامون غير عراقيين للدفاع عن المتهمين ناقصة ولا تلبي المتطلبات العراقية، كما ورد في بيان اصدرته المحكمة أشار أيضا إلى انه تم رد هذه الطلبات مع تحديد النواقص الموجودة فيها.
يذكر ان فريق الدفاع عن صدام حسين يضم عشرين محاميا إضافة إلى ألف وخمسمائة من المتطوعين من مختلف الدول العربية والغربية بينهم محامون كبار في العالم العربي.


تواصلت الهجمات على قوات الأمن العراقية اليوم إذ هاجم متمردون مراكز للشرطة في عدد من المدن مما أدى إلى مقتل اربعة وعشرين شخصا في الاقل 19 منهم من الشرطة.
اعنف هجمة وقعت في تكريت حيث هاجم متمردون مركزا للشرطة وقتلوا 12 ضابطا واصابوا اثنين بجروح.
وقعت هجمات أخرى في سامراء وبعقوبة والموصل وبغداد مما اودى بحياة رجال شرطة ومدنيين.
القائد العسكري الأميركي في بغداد جيفري هامن قال انه سيكون على قوات الأمن العراقية توفير الحماية في الانتخابات العامة في الثلاثين من الشهر المقبل. مضيفا انه تم نشر خمسة آلاف جندي أميركي في بغداد تهيؤا لهذه الانتخابات.
يذكر ان وزير الدفاع الأميركي دونالد رامسفيلد قال الاسبوع الماضي انه تمت رفع عدد القوات الأميركية في العراق من 138 ألفا إلى 150 ألفا.


احتجزت السلطات الفرنسية شخصين فرنسيين لعلاقتهما بمحاولة اطلاق سراح صحفيين فرنسيين كانا مختطفين في العراق لمدة اربعة اشهر واطلق سراحهما قبل ايام، حسب ما ورد على لسان مكتب الادعاء العام في العاصمة الفرنسية باريس.
المحتجزان هما فيليب بريت وفيليب ايفانو وقد سعيا إلى اطلاق سراح الصحفيين بتوجيه من نائب في البرلمان الفرنسي هو ديدييه جوليا قبل اشهر. جاء الاحتجاز بتهمة التعامل بشكل سري مع قوة اجنبية. هذا ولا يمكن للشرطة الفرنسية اعتقال جوليا حاليا الا بعد رفع الحصانة الدبلوماسية عنه باعتباره نائبا في البرلمان.


قال رئيس منظمة اليونسيف التابعة للامم المتحدة في سريلانكا تيد جايبان ان مد الامواج العاتية التي اجتاحت سواحل البلاد اثر الهزة الارضية يوم الاحد الماضي أدى إلى اقتلاع الغام من مواقعها ونثرها في مناطق متفرقة. المسؤول حذر من احتمال تعرض المواطنين الناجين من كارثة آسيا إلى مخاطر عند عودتهم إلى مناطقهم المنكوبة. يذكر ان متمردي نمور التاميل في سريلانكا زرعوا ما يقدر عدده بمليون ونصف المليون من الالغام في مختلف مناطق البلاد منذ بداية الصراع في عام 1983.

تسعى لجنة الصليب الاحمر الدولية إلى جمع 44 مليون دولار لمساعدة ضحايا الهزة الارضية التي وقعت في منطقة جنوب شرق آسيا.
ماركو نيسكالا رئيس لجنتي الصليب الاحمر والهلال الاحمر الدولتين وصف الكارثة بانها الاسوأ منذ عقود وقال ان عمليات الاغاثة التي شرعت فيها اللجنتان ما تزال في بدايتها.
من جانب آخر ذكرت الأنباء ان عدد ضحايا كارثة آسيا بلغ حوالى ستين ألف شخص. اندونيسا وحدها اعلنت ان عدد ضحاياها بلغ حوالى سبعة وعشرين ألف شخص والهند حوالى اثني عشر ألفا وسريلانكا حوالى تسعة عشر ألف شخص وحوالى الفين في تايلاند.
الدول المتضررة هي أندونيسيا وماليزيا وتايلند والهند وميانمار وجزر المالديف وبنغلاديش كما وصلت آثار الهزة الارضية والمد الجارف أراضي افريقيا أيضا حيث سقط ضحايا في كينيا والصومال وتنزانيا وجزر سيشيل.
يذكر ان آلافا من السواح من مختلف الدول ما يزالون في عداد المفقودين بينما تأكد مقتل 700 منهم حتى الآن.
يذكر أيضا أن دولا ومنظمات عديدة تقوم حاليا بجمع تبرعات ومساعدات للضحايا.
وزير الخارجية الأميركي كولن باول قال عن هذه الكارثة:

" هذه كارثة كبيرة. العديد من الدول تضرر بظاهرة تحرك القشرة الارضية. هذا امر لم يحدث في السابق وسنحتاج إلى بعض الوقت كي نقيم بشكل جيد ما هو مطلوب ثم سنعمل مع المجموعة الدولية على توفير ما هو مطلوب ".

نشرت المفوضية المركزية للانتخابات في اوكرانيا اليوم النتائج الاولية الأخيرة لانتخابات يوم الاحد في اوكرانيا والتي اظهرت فوز مرشح المعارضة فكتور يوشنكو الذي حصل على حوالى 52 بالمائة من الاصوات مقابل 44 لمنافسه فكتور يانوكوفتش.
رئيس البرلمان الاوكراني فولوديمير ليتفين قال ان المراقبين الدوليين اعتبروا هذه الانتخابات حضارية وديمقراطية مما لا يترك أي مجال للشك في حدوث تلاعب فيها.
يذكر ان المرشح المهزوم يانوكوفتش رفض الاقرار بهزيمته وهدد باللجوء إلى القانون.
هذا ومن المفترض بالمفوضية المركزية للانتخابات في اوكرانيا ان تؤكد هذه النتائج الاولية في وقت لاحق.

على صلة

XS
SM
MD
LG