روابط للدخول

الولايات المتحدة خاضت الحرب بلا خطة، فتح تحقيق في الثغرات الامنية بعد هجوم الموصل


فارس عمر

مستمعينا الكرام اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، ومن ابرز عناوينها بين مواضيع اخرى:
(فاصل)
* الولايات المتحدة خاضت الحرب بلا خطة ، وفتح تحقيق في الثغرات الامنية بعد هجوم الموصل
(فاصل)
قال مؤرخ عسكري اميركي ان الولايات المتحدة خاضت حرب العراق من دون خطة رسمية لاحتلاله وتحقيق الاستقرار فيه مشيرا الى ان هذا التقصير على المستويات العليا ما زال يؤثر سلبا على المجهود العسكري في العراق.
ونسبت صحيفة واشنطن بوست الى المقدم اشايا ولسن ، المؤرخ الرسمي للحملة العسكرية الاميركية في العراق ، القول في بحث علمي انه لم تكن هناك خطة للمرحلة التي تلي مرحلة انتهاء القتال.
وكانت دراسة المؤرخ قُدِّمت في عدة مؤتمرات اكاديمية ولكنها لم تُنشر رسميا بحسب صحيفة واشنطن بوست ، مشيرة الى انها حصلت على نسخة من دراسته التي قُدِّمت في احدى جامعات نيويورك في تشرين الاول.
ويقول المؤرخ إن العديد من الدوائر الحكومية أخذت في الحسبان الاوضاع التي يُمكن ان تنشأ بعد انتصار الولايات المتحدة على قوات صدام ولكن لم تصدر وثيقة ملموسة عن أي من هذه الدوائر ترسم استراتيجية لتعزيز النصر بعد انتهاء العمليات القتالية الرئيسية.
وفي معرض تقييمه للفوضى التي عمَّت العراق بعد سقوط النظام قال المؤرخ العسكري ان الولايات المتحدة وجيشها وقوات التحالف تسعى الى تفادى هذه النواقص منذ فقد الجيش الاميركي موقع التسيد في صيف عام 2003.
وكالة رويترز تُلفت الى ان هذه الانتقادات تكتسب اهمية لكونها صادرة عن شخص عليم ببواطن الامور العسكرية وخبير استراتيجي يُفترض انه على دراية بالتخطيط فائق السرية ، بحسب تعبير رويترز.
(فاصل)
مستمعينا الاعزاء ما زلتم مع ملف العراق الاخباري.
قالت مصادر عسكرية ان الضابط الاميركي الذي تولى التحقيق في فضيحة سجن ابو غريب بدأ تحريات واسعة في الثغرات الامنية التي اتاحت لانتحاري ان يتسلل الى قاعة مطعم يغص بالجنود الاميركيين في قاعدة عسكرية قرب الموصل ، وتفجير نفسه فيها. واسفرت العملية الانتحارية عن مقتل اثنين وعشرين شخصا غالبيتُهم من الجنود الاميركيين والمدنيين.
واوضحت المصادر ان رئاسة فريق المحققين أُنيطت بالبريغادير جنرال ريتشارد فورمايكا وان فريق التحقيق كان قد باشر عمله فعلا عندما هبط وزير الدفاع دونالد رامسفيلد في الموصل يوم الجمعة في زيارة مفاجئة للجنود الاميركيين والمصابين في الهجوم.
وقال الناطق باسم القاعدة الاميركية في الموصل المقدم بول هيستنغز ان التحقيق سيكون سريعا وشاملا من دون تحديد موعد لانهائه. واضاف المتحدث العسكري ان التحقيق يتركز على كيف حدث ما حدث وعلى سبل الحؤول دون وقوع هجمات انتحارية مماثلة في المستقبل.
(فاصل)
اكد الناطق باسم المفوضية العليا المستقلة للانتخابات فريد ايار ان أمن الانتخابات المقررة في الثلاثين من كانون الثاني المقبل منوط بقوات الشرطة العراقية والحرس الوطني وحدهما. ورفض ايار ان تتولى أي ميليشيا مسؤولية الأمن في مراكز الاقتراع لأن ذلك ، بحسب ايار ، ينال من مصداقية العملية الانتخابية.
ونقلت صحيفة "الحياة" اللندنية عن ايار قوله إن من الممكن الاستعانة بالقوة متعددة الجنسيات لحماية سبعة آلاف مركز انتخابي إذا ارتأت الشرطة والحرس الوطني ذلك شرط عدم دخول أي من القوات المكلفة حفظ الأمن الى هذه المراكز.
واشار ايار الى ان "الأمن مستتب في اربع عشرة محافظة ولن يحول وجود بقع التوتر دون اجراء الانتخابات في موعدها" داعيا الحكومة الى اتخاذ الاجراءات اللازمة لفرض الأمن في تلك البقع ، حتى تشمل الانتخابات كل التراب العراقي.
واعتبر ايار ان التفجيرات الأخيرة في النجف وكربلاء يحصل مثلُها في أي مكان في العالم ولا يعني ذلك ان المدينتين تفتقدان الى الأمن. ورفض المخاوف من ان يكرس الاصرار على اجراء الانتخابات في موعدها الانقسام الطائفي في البلاد. وشدد ايار على ان هذه المخاوف لا تنطبق مع واقع الحال في العراق لافتا الى انه "ليس كل الشيعة مع الانتخابات وليس كل السنة ضدها ، على حد تعبير الناطق باسم المفوضية الانتخابية الذي افاد بأن الكثير من السنة قدموا لوائح الى المفوضية.
وكان وزير الداخلية فلاح النقيب رفض يومَ الجمعة مشاركة اي ميليشيات في حماية المراكز الانتخابية يوم الاقتراع. وقال النقيب إن وزارة الداخلية لن تسمح لأي عنصر من المليشيات بالدخول الى حرم مراكز الاقتراع التي سيقتصر تأمين حمايتها على القوى الامنية العراقية.
(فاصل)
نواصل تقديم الملف الاخباري من اذاعة العراق الحر في براغ.
صادق برلمان ارمينيا على مشروع قرار بارسال عسكريين ذوي اختصاصات مختلفة الى العراق. وجاءت المصادقة بعد سبع ساعات من المناقشات التي اجراها البرلمان الارميني في جلسة مغلقة.
وبهذا القرار تنضم ارمينيا الى القوة متعددة الجنسيات التي تتمركز في جنوب العراق ووسطه بقيادة بولندا. وكانت مذكرة التفاهم على تشكيل هذه القوة وُقِّعت بين بولندا وتسع عشرة دولة اخرى في تموز الماضي.
وافادت وكالة ايتار تاس ان وزير الدفاع الارمني سرج سركسيان قال ان بلاده قررت ارسال خمسين عسكريا الى العراق ستكون مهمتهم انسانية محضة.
واوضح سركسيان ان افراد الوحدة الارمنية لن يشاركوا إلا في عمليات دفاعية وانسانية. واضاف وزير الدفاع الارمني انه في حال تفكيك عبوات ناسفة يتعين على الولايات المتحدة ان توفر خبراء يستخدمون الانسان الآلي لابطال مفعولها.
(فاصل)
قال السفير العراقي في موسكو هاشم كريم مصطفى ان هناك دلائل على تطور العلاقات العراقية الروسية وان العراق يرحب بمساهمة الشركات الروسية في اعادة اعمار البلاد.
واشار السفير في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة الروسية الى ان وفدا من مجلس الشيوخ الروسي ووزارتي الطوارئ والخارجية سيزور بغداد خلال الايام المقبلة لاجراء محادثات مع كبار المسؤولين العراقيين.
وحول فرص احياء العقود المبرمة بين شركات روسية والنظام السابق اوضح مصطفى ان مثل هذه القضايا ينبغي ان تبحثها لجنة يشكلها البلدان مؤكدا عدم وجود قرار سياسي بمنع الشركات الروسية من دخول السوق العراقية.
وكان مستشار وزارة الطوارئ الروسية فكتور بلتسوف اعلن عن مغادرة طائرتين محملتين بالمساعدات الى بغداد يوم السبت في اطار عملية انسانية ستُنفَّذ على مرحلتين. وقال بلتسوف ان الشحنة الثانية من المساعدات ستُنقل جوا الى العراق في الثامن والعشرين من كانون الاول.
(فاصل)
بهذا مستمعينا الكرام نصل واياكم الى نهاية الملف الاخباري قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.

الملف الأمني
نرحب بكم مجددا وننتقل الآن الى الملف الأمني.
ارتفع عدد ضحايا الانفجار الذي وقع في صهريج محمَّل بالوقود. وكان الصهريج الملغَّم فُجِّر مساء الجمعة في حي المنصور في شارع تكثر فيه مكاتب الشركات والسفارات الاجنبية. وذكرت مصادر الشرطة ان تفجير الصهريج كان متعمدا ، وتلاه اطلاق نار كثيف. وبدأت السلطات العراقية وقوات الجيش الاميركي تحقيقا في الحادث. التفاصيل في رسالة احمد الزبيدي.
(فاصل)
وفي بعقوبة تعرض مبنى مديرية شرطة محافظة ديالى الى قصف بقذائف الهاون وسمعت انفجارات في محور مدينة بعقوبة ـ الخالص فيما استمرت اعمال العنف والقتل في المنطقة. التفاصيل في رسالة سالم حسين.
(فاصل)
ومن بعقوبة الى النجف حيث خففت دوريات الحرس الوطني من انتشارها فيما عززت قوات الشرطة دورياتها في النجف القديمة. التفاصيل في رسالة ليث محمد علي.
(فاصل)
بهذا مستمعينا الكرام نصل واياكم الى ختام الملف الامني قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG