روابط للدخول

معاناة عائلة عراقية تعرضت الى القمع والتعذيب على يد النظام السابق


ديار بامرني

أعزائي ألمستمعين

قصص الأنتهاكات والتعذيب والقمع التي تعرض لها عراقيون أبان حكم نظام صدام بدأت تظهر وتسمع من قبل الكل, والتي يتحدث أصحابها كيف ان ذلك النظام أستخدم أبشع الوسائل والطرق لقمع كل من تعتقد أنه يشكل خطرا عليه.

عائلة عراقية, قتل النظام (23) شخصا من أفردها (الأب والأبناء والبنت وأقرباء لهم)والسبب كان أتهامهم الأنضمام الى حزب ألدعوة ألأسلامي الذي حظره النظام أنذاك وقرر بأعدام أي شخص ينظم اليه أو تكون له أي صلة به وبأعضائه. أليوم نستمع الى ثلاثة من أفراد تلك ألعائلة يتحدثون عن قصة ألرعب التي عاشوها لأكثر من (20) عاما.تفاصيل القصة تثبت من جديد كيف أن نظام صدام كان يعتبر ألعلم وألثقافة وألدين خطرا لابد من القضاء عليه ووضع سياسة تقوم على محاربة أي أتجاه ديني أو سياسي, على حد ذكر (أبراهيم) أحد أفراد تللك ألعائلة.

(أبراهيم وسعد والأم) يتحدثون اليوم لنا كيف أن الخوف من نظام (صدام) بعد حملة الأعدامات التي قام بها انذاك وطالت العديد من أفراد عائلتهم ,هذا الخوف أجبر كل من (أبراهيم وسعد) على ترك الدراسة وتعرضهم للكثير من المضايقات التي أجبرتهم على ألأختفاء وألبقاء في البيت متوارين عن أنظار حتى أقرب الناس لهم مدة 23 عامأ ,ومعاناتهم طوال هذه السنين العيش في تلك الصورة. مراسلنا في بغداد (ليث أحمد) التقى بأفراد العائلة وأجرى الحوار التالي معهم :

--- فاصل ---

أعزائي ألمستمعين .. برنامج حقوق ألأنسان في ألعراق يرحب بكل مشاركاتكم و ملاحظاتكم, يمكنكم ألكتابه للبرنامج على ألبريد ألألكتروني ألتالي :
bamrnid@rferl.org

وبذلكَ نَصلُ مُستمعيَ الكرام، الى خِتامِ هذه الحلقة، مِن برنامجِ حُقوقِ الإنسان، هذا ديار بامرني يَتمنى لكم، أطيبَ الأوقات و في أمان ألله.

على صلة

XS
SM
MD
LG