روابط للدخول

العاهل الأردني يحث العراقيين على نبذ الخلافات و التوحد إزاء استحقاقات الانتخابات المقرر إجراؤها الشهر المقبل، الرئيس بوش يؤكد أن الأميركيين في العراق "يقومون بـ"مهمة حيوية من أجل السلام"


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
حثّ العاهل الأردني العراقيين اليوم الأربعاء على نبذ الخلافات والتوحد إزاء استحقاقات الانتخابات المقرر إجراؤها الشهر المقبل.
رويترز أفادت نقلا عن وكالة الأنباء الأردنية بترا بأن الملك عبد الله الثاني أكد في لقاء مع رئيس الوزراء العراقي أياد علاوي "أهمية محافظة العراقيين على وحدتهم وانتمائهم إلى أمتهم العربية مشددا على ضرورة مشاركة الجميع في الانتخابات المقررة حتى يستعيد العراق مكانته على الساحتين الإقليمية والدولية"، بحسب ما نقل عنه.
علاوي عرض خلال الاجتماع لأبرز النتائج التي توصلت إليها اجتماعات اللجنة العليا الأردنية - العراقية المشتركة والتي ركزت على تحديد الأولويات الخاصة بالمشاريع الأساسية اللازمة لتطوير البنية التحتية.
وحضر اللقاء رئيس البنك الدولي جيمس ولفنسون الذي استعرض توجهات البنك الدولي والجهود المبذولة للمساهمة في إعادة إعمار العراق.


أكد الرئيس جورج دبليو بوش أن الأميركيين في العراق "يقومون بـ"مهمة حيوية من أجل السلام" وذلك في رد فعل على الهجوم الذي استهدف قاعدة عسكرية في الموصل وأسفر عن سقوط 20 قتيلا بينهم 15 أميركيا وعنصران من القوات العراقية.
وكالة فرانس برس للأنباء نقلت عن بوش قوله الثلاثاء خلال زيارة لمستشفى عسكري في واشنطن لعيادة جرحى عائدين من العراق إن "المهمة هي مهمة حيوية من أجل السلام. وأن فكرة ترسيخ الديمقراطية في مكان شهد الظلم والحقد والتدمير واعدة بالأمل في تاريخ العالم"، على حد تعبيره.
بوش أضاف أن مقتل جنود أميركيين يثير "الألم والحزن في أي وقت من السنة. ولكن في هذه الفترة مع اقتراب عيد الميلاد فإن الألم اكبر بالنسبة للعائلات"، مضيفاً "إننا نصلي من أجلهم. ونوجه تعازينا الحارة إلى عائلاتهم التي تتألم اليوم. وأنا واثق أن الديمقراطية سوف تنتصر في العراق وأعلم أن عراقا حرا سيقود إلى عالم اكثر سلما"، بحسب ما نقل عن الرئيس الأميركي.


حصيلة جديدة لهجوم الأمس أشارت إلى مقتل عشرين أميركيا، 15 جنديا وخمسة أميركيين متعاقدين مع القوات الأميركية، إضافة إلى عنصرين من القوات العراقية، بحسب ما صرح ناطق عسكري أميركي اليوم الأربعاء.
كما أصيب 66 شخصا بجروح، 42 عسكريا أميركيا و10 مدنيين أميركيين وعنصر واحد من الأمن العراقي و9 مدنيين عراقيين وأربعة مدنيين لم تحدد هوياتهم.

هذا وقامت القوات الأميركية اليوم بتطويق أحياء في مدينة الموصل ومداهمة منازل بحثا عن مشتبهٍ فيهم بعد الهجوم الذي شُنّ الثلاثاء على قاعدة عسكرية أميركية.
وأفادت رويترز بأن محافظ الموصل أصدر أمرا يحظر فيه استخدام الجسور الخمسة التي تقطع نهر دجلة في المدينة قائلاً إن أي شخص يخالف هذه الأوامر سيُطلق عليه الرصاص.
وصرح الليوتنانت جنرال توماس ميتز بأن خبراء في الذخائر جاءوا من بغداد من أجل تحديد سبب الانفجار الذي وقع الثلاثاء داخل صالة طعام في القاعدة العسكرية.

في باريس، ذكر مصدر عسكري فرنسي أن الرهينتين الفرنسيين السابقين في العراق كريستيان شينو وجورج مالبرونو غادرا بغداد الأربعاء على متن طائرة تابعة لسلاح الجو الفرنسي باتجاه قبرص.
وأفادت فرانس برس بأنهما سيتوقفان هناك في طريقهما إلى باريس برفقة وزير الخارجية ميشال بارنييه.
الرئيس جاك شيراك أعلن في وقت سابق في كلمة عبر التلفزيون أن الرهينتين السابقين "في طريقهما الآن إلى باريس" مؤكداً أن فرنسا "ستواصل بكل حزم مواجهتها لكل أشكال الإرهاب"، على حد تعبيره.
من جهته، أكد رئيس الوزراء الفرنسي جان بيار رافاران لمسؤولين فرنسيين مجتمعين في مكتبه أن فرنسا لم تدفع أي فدية للإفراج عن الرهينتين السابقين.

إلى دمشق، وصل اليوم رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان في زيارةٍ رسمية تستغرق يومين يجري خلالها محادثات يتوقع أن تتناول الموقف الأمني في العراق وجهود تعزيز التجارة الثنائية.
لمزيد من التفاصيل، معنا على الهاتف مراسلنا في العاصمة السورية جانبلات شكاي.
(نبأ من دمشق)


في طهران، أُعلن أن السلطات الإيرانية منعت اليوم الأربعاء سفر مواطنيها إلى العراق لزيارة الأماكن الشيعية المقدسة بسبب تدهور الأوضاع الأمنية هناك.
وكالة رويترز أفادت نقلا عن وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية بأن الشرطة أصدرت بيانا ذكرت فيه أنه "نظرا للوضع الخاص في العراق وإمكانية تدهور الأحوال هناك يُمنع جميع الحجاج من السفر إلى هذه البلاد حتى تصبح الأوضاع الأمنية معقولة" ، بحسب تعبيره.
وذكرت الوكالة أن جميع نقاط العبور الحدودية مع العراق أُغلقت.

استهل رئيس الوزراء البريطاني توني بلير زيارة تاريخية إلى الضفة الغربية للقاء القيادة الفلسطينية الجديدة الأربعاء بزيارة قبر الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات برام الله.
فرانس برس أفادت بأن بلير أحنى رأسه احتراما أمام ضريح عرفات في مقر المقاطعة إلا انه لم يضع إكليلا من الزهور على الضريح أو يوقع في سجل التعازي. ووقف بجانبه رئيس منظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس.
بلير هو أول زعيم غربي يزور رام الله منذ رحيل عرفات الشهر الماضي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني صرح في وقت سابق اليوم خلال زيارة لإسرائيل بأن مؤتمر الشرق الأوسط الذي يرغب في استضافته في لندن الشهر المقبل سيساعد الفلسطينيين على أن يصبحوا شريكا حقيقيا في التفاوض من أجل تحقيق السلام.
وجاء في النبأ الذي بثته رويترز من القدس أن رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون أعلن بعد اجتماعه ببلير أن نظيره البريطاني وافق على أنه لا داع لحضور إسرائيل هذا المؤتمر.
بلير ذكر أن المؤتمر المقترح سيساعد الفلسطينيين في التحرك قدما على طريق الإصلاحات الديمقراطية والأمنية والاقتصادية.

وفي رام الله، قال محمود عباس رئيس منظمة التحرير الفلسطينية إنه يتوقع إجراء مفاوضات مع إسرائيل بشأن خطتها للانسحاب من قطاع غزة بعد الانتخابات الفلسطينية المقررة الشهر القادم.
رويترز نقلت عن عباس قوله في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الإيطالي جيانفرانكو فيني "حتى الآن لا توجد اتصالات رسمية أو مفاوضات مع الجانب الإسرائيلي لكن من الطبيعي أن تبدأ المفاوضات بعد الانتخابات الرئاسية"، بحسب تعبيره.
وأضاف أن لديه ضمانات دولية وإن كانت ليست من إسرائيل بأن الانسحاب سيكون جزءا من "خارطة الطريق" لإقامة دولة فلسطينية وليس هدفا في حد ذاته.

في الرياض، أُعلن أن السعودية استدعت اليوم الأربعاء سفيرها في ليبيا وستطلب من ليبيا استدعاء سفيرها من المملكة بعد مزاعم عن مؤامرة ليبية لاغتيال ولي العهد الأمير عبد الله.
الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية السعودي صرح بأن الإجراء الذي اتخذته حكومته يتمثل في استدعاء سفيرها من ليبيا مضيفاً أن المملكة ستطلب من ليبيا أن تسحب سفيرها أيضا.

في الدوحة، نفت فضائية (الجزيرة) القطرية اتهامات وزير الداخلية العراقي فلاح النقيب بأنها تموّل مجموعات المتمردين في العراق.
فرانس برس نقلت عن بيانٍ لإدارة المحطة الثلاثاء أن "قناة الجزيرة طالعت باستهجان بالغ ما أوردته صحيفة الشرق الأوسط السعودية في لندن في عددها ليوم الثلاثاء نقلا عن وزير الداخلية في الحكومة العراقية المؤقتة فلاح النقيب من مزاعم وادعاءات لا تمت إلى الواقع بصلة"، بحسب تعبيره.
وكانت صحيفة (الشرق الأوسط) اللندنية نقلت الثلاثاء عن الوزير العراقي تصريحه بأن (الجزيرة) "تقوم بالدعاية للعصابات الإرهابية" في العراق، على حد تعبيره.

ذكر البيت الأبيض أنه يتوقع إجراء تحقيق وافٍ في ارتكاب انتهاكات بحق سجناء في العراق وخليج غوانتانامو بكوبا بعد أن تضمنت وثائق جديدة لمكتب التحقيقات الفدرالي (أف. بي. آي.) وصفاً لما تعرض له معتقلون من إساءة معاملة.
رويترز نسبت إلى الناطق باسم البيت الأبيض سكوت مكليلان قوله الثلاثاء "إذا كانت انتهاكات قد وقعت فأتوقع أن يجرى تحقيق كامل فيها وأن يحاسب أشخاص وأن تتخذ إجراءات للتأكد من عدم تكرارها" مضيفاً أن البنتاغون يحقق في "عدد من المزاعم التي صدرت. ونتوقع أن يكتشفوا حقيقة الوضع"، بحسب تعبيره.
وكان البيت الأبيض يعقب على رسائل بالبريد الالكتروني لمكتب التحقيقات الفدرالي أُعلنت حديثا وورد فيها أن بعض المحققين العسكريين تظاهروا بأنهم ضباط في الـ(أف.بي. آي.) لتجنب محاسبتهم عن استخدام أساليب تعذيب.

أفادت صحيفة إسرائيلية الأربعاء بأن الولايات المتحدة تطالب السلطات الإسرائيلية بعدم تسليم الصين طائرات حربية بدون طيار أعيد إرسالها إلى إسرائيل لتحديثها.
فرانس برس ذكرت أن التقرير المنشور في صحيفة "هآرتس" اعتبر أن إلغاء العقد أو رفض "إعادة هذه الأسلحة بالغة التطور إلى الصين قد يثير أزمة خطيرة مع بيجنغ".
يذكر أن إسرائيل باعت هذه الطائرات إلى الصين في منتصف التسعينات. وهي طائرات إسرائيلية الصنع تستخدم خصوصا في مهاجمة محطات الرادار.

في كييف، تظاهر عشرات الآلاف من مؤيدي زعيم المعارضة الأوكرانية فيكتور يوشتشنكو اليوم الأربعاء مطالبين بإجراء انتخابات رئاسية نزيهة تخلو من التزوير الذي زُعم أنه تمّ في انتخابات الشهر الماضي.
مراسلنا في العاصمة الأوكرانية ميخائيل ألاندارنكو وافانا بالمتابعة التالية من موقع التظاهرة في وسط كييف.
(نبأ من كييف)

ذكرت منظمة (أطباء بلا حدود) اليوم الأربعاء أن موظفَ إغاثةٍ تابعاً لها قُتل في جنوب دارفور الأسبوع الماضي خلال هجوم شنته القوات الحكومية.
رويترز نقلت عن المنظمة أن 29 آخرين من بين 38 من موظفيها المحليين في بلدة لابادو لا يعرف مصيرهم بعد القتال الذي دار هناك بين القوات السودانية ومتمردي دارفور في مطلع الأسبوع.
وأضافت (أطباء بلا حدود) أنها تلقت معلومات من الموقع تفيد بأن عاملا سودانيا تابعا لها قتل رميا بالرصاص أمام مستودعٍ للمنظمة يوم السابع عشر من كانون الأول. وهو ثاني موظف سوداني تابع للمنظمة يلقى مصرعه في ثلاثة اشهر.

على صلة

XS
SM
MD
LG