روابط للدخول

الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر يعرب عن شكوك قوية بشأن الانتخابات العراقية، اعادة بناء الجيش و قوات الامن في مقدم اولويات البرنامج الانتخابي لاياد علاوي


حسين سعيد

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم، واهلا بكم الى ملف العراق الاخباري، ومن أهم موضوعاته:
** الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر يعرب عن شكوك قوية بشأن الانتخابات العراقية.
** اعادة بناء الجيش وقوات الامن في مقدم اولويات البرنامج الانتخابي لاياد علاوي
وفي الملف مواضيع اخرى فالى التفاصيل
فاصــل
أعرب الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر عن شكوك قوية بشأن الانتخابات العراقية المقرر اجراؤها الشهر المقبل وقال انه لا يوجد قدر كاف من الأمن في البلاد لإجراء انتخابات حرة وآمنة.
واضاف كارتر الذي أشرف مركزه والذي يحمل اسمه على تنظيم اكثر من خمسين عملية انتخابية في أنحاء متفرقة من العالم ان مركزه لن يشارك في مراقبة الانتخابات العراقية وانه ليس متفائلا بشأن الوضع في العراق.
وابلغ كارتر وكالة رويترز انه لايعرف كيف يمكن تحقيق المتطلبات الأولية
لانتخابات حرة وآمنة في غضون شهر. وتساءل كيف يمكن لأي شخص أن يقوم بحملة انتخابية؟ وكيف يمكن لاي شخص أن يذهب ويدلي بصوته دون خوف؟
وأضاف قائلا ربما يتوصلون الى بديل لانتخابات تقليدية باجراء الانتخابات على
مدى بضعة أسابيع أو في مناطق قليلة معينة متناثرة في أنحاء العراق وليس في المناطق المضطربة.
ومضى كارتر انه يرى عدم وجود قدر كاف من الأمن لان تكون هناك انتخابات شرعية. معربا عن الامل في ان يكون مخطئا وأن يتحقق بعض النجاح، حسب تعبيره.
فاصــل
وصف المتحدث باسم الحكومة الإيرانية عبدالله رمضان زادة تصريحات وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان التي اتهم فيها ايران بادارة شبكة ارهابية كبيرة داخل العراق، بانها نوع من الدعاية لاهداف عراقية داخلية.
وأضاف ان الحكومة العراقية تعرف تماما ان إيران تقوم بأقصى ما يمكن للمساعدة في إحلال الأمن في العراق، وقال إن نهاية الاحتلال ووقف أعمال العنف الأعمى هما الضرورتان الرئيسيتان للعراق، مضيفا أن السبيل الوحيد للتوصل إلى ذلك هو تنظيم انتخابات حرة في الوقت المحدد.
وكان وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان شن هجوما لاذعا على ايران وسوريا. واعاد في كلمة القاها في مراسم افتتاح حوار يستمر يومين بخصوص دور قوات الحرس الوطني الجديدة في العراق امام ضباط امريكيين وبريطانيين وعراقيين اعاد الى اذهان مستمعيه ما سبق ان قاله بان ايران هي العدو الاول للعراق وانها عدو للعراق منذ ما قبل الاسلام لانها ساعدت أعداء العرب والانسانية، حسب تعبيره.

فاصـل

الى ذلك حذر الرئيس الامريكي جورج بوش سوريا وايران من مغبة التدخل في الشأن العراقي قبيل الانتخابات المزمع اجراؤها في الثلاثين من كانون الثاني المقبل.
وجاء تحذير بوش عقب اتهام وزير الدفاع العراقي حازم الشعلان كلا من سوريا وايران بتدبير الهجمات الارهابية في العراق ووصف طهران بأنها اخطر عدو للعراق.
فاصـل
على صعيد الانتخابات اعلنت المفوضية العليا المستقبلة للانتخابات عن انتها الموعد الذي كانت حددته لتقديم الكيانات السياسية لوائحها الانتخابية، إلا ان الوقت ما يزال متاحا حتى العشرين من الشهر الجاري لاجراء التصحيحات او التغييرات في اللوائح المقدمة. ومن بين ابرز اللوائح التي قدمت الى المفوضية قائمة الحزب الإسلامي العراقي بزعامة محسن عبد الحميد وتضم 275 مرشحا، وقائمة الحزب الشيوعي التي تحمل اسم «اتحاد الشعب» وتضم 275 مرشحا. وكانت اول لائحة اعلن عن تشكيلها هي «لائحة الائتلاف العراقي الموحد» التي تحظى بمباركة ابرز المراجع الدينية الشيعية آية الله علي السيستاني وتضم 228 مرشحا يمثلون 16 كيانا سياسيا غالبيتهم من الشيعة إضافة الى مستقلين، واخيرا لائحة رئيس الوزراء اياد علاوي التي تحمل اسم القائمة العراقية.
فاصــل
في غضون ذلك اعلنت لأمم المتحدة أنها تخطط لتوسيع وجودها في العراق قبيل الإنتخابات المقررة اواخر الشهر المقبل، لكنها قالت إنها لم توافق على زيادة عدد الخبراء الذين سيواكبون العملية الأنتخابية.
وقال مسؤولون تابعون للأمم المتحدة إنه يجري الإعداد لأجراءات أمنية منها نشر قوات من فيجي لحماية مكاتب جديدة في البصرة في الجنوب وإربيل في الشمال.
وكان مسؤولون أمريكيون وعراقيون قد دعوا الأسبوع الماضي الأمم المتحدة لزيادة عدد موظفيها بصورة عاجلة استعداد للإنتخابات.
في غضون ذلك عرض رئيس الوزراء إياد علاوي الخطوط العريضة لبرنامج حزبه الانتخابي معلنا تقديم لائحة تحمل اسم القائمة العراقية وتضم مئتين واربعين مرشحا يمثلون، بالاضافة الى حركة الوفاق الوطني التي يتزعمها، أحزابا وتجمعات عشائرية وشخصيات مستقلة. وأكد علاوي ان اللائحة تمثل كل الطيف العراقي وكل العراق وهدفها العمل مع كل العراقيين بغض النظر عن انتماءاتهم، مشددا على انه لن يتعاون مع البعثيين الذين تلطخت ايديهم بالدماء، حسب وتعبيره.
وأكد علاوي ان اعادة بناء الجيش لها الاولوية في توجهاته، موضحا ان عملية اعادة بناء الجيش وقوى الأمن الوطني ستمكن العراق من العمل على طلب الانسحاب النهائي للقوات المتعددة الجنسيات.
فاصـل
ونبقى مع الشأن الانتخابابي اذ أعلن عدنان الباجه جي رئيس تجمع الديمقراطيين المستقلين أن لائحته الانتخابية تضم سبعين اسما من بينهم وزير الكهرباء أيهم السامرائي، ووزيرة البيئة مشكاة مؤمن، وزير التخطيط مهدي الحافظ، وزير التعمير والإسكان عمر الفاروق سليم الدملوجي.
ويعد تجمع الديموقراطيين المستقلين من بين الاحزاب والحركات السياسية التي ايدت الدعوة إلى تأجيل الانتخابات، نظرا للتهديدات التي قد تحول دون مشاركة الناخبين بالتصويت في المناطق السنية.
فاصـل
اعلنت صحيفة الشرق الاوسط السعودية غلق مكتبها في العاصمة العراقية اعتبارا من يوم الخميس بعد تلقيها تهديدات. وذكرت الصحيفة التي تصدر في العاصمة البريطانية ان مسلحين عرفوا أنفسهم بأنهم من لمجاهدين هددوا يوم الاثنين بتفجير مكتب الصحيفة في العاصمة العراقية إذا لم تقم الصحيفة خلال أسبوع بنشر خبر عن مسلح يزعم أنه قاد معارك الفلوجة.
وقالت الصحيفة ان قرار غلق مكتبها مؤقت ويأتي حرصا على ارواح صحافييها بعد التهديدات التي تلقتها.
وأضافت الصحيفة في بيان لها بما انها لا تخضع للتهديدات ولا تنشر أخبارا
تحت املاءات السلاح وبما ان الصحف لاتملك دبابات ولا جيوشا تدافع بها عن
صحافييها فان الجريدة قررت اتخاذ خطوة اغلاق مكتبها.
واوضحت الصحيفة إن المسلحين اخذوا ليل الاثنين الماضي أحد الصحفيين العاملين في مكتب بغداد وهددوه ووجهوا تحذيرات بتفجير المكتب وطلبوا منه نشر خبر عن عمر حديد الذي يوصف في العديد من التقارير الصحفية بأنه الساعد الايمن لابي مصعب الزرقاوي الاردني المتشدد.
ونقلت الشرق الاوسط عن الصحفي الذي تلقى التهديد من قائد المجموعة قوله "قال الرجل حن نقطع رؤوس الذين يسيؤون لنا مثلما نقطع رؤوس الخراف ومن ضمن الأمور الاخرى التي ذكرها انهم يراقبون المكتب عن كثب.
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام ملف العراق الاخباري
الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.

ملف العراق الامني ليوم 16 كانون الاول
اعداد وتقديم: حسين سعيد
مستمعينا الكرام نرحب بكم مجددا وننتقل الآن الى الملف الامني:
ذكرت تقارير ان انفجارا قويا هز مناطق وسط بغداد يوم الخميس وشوهدت اعمدة الدخان تتصاعد من منطقة في جنوب غرب العاصمة. الى ذلك اعلن مصدر في وزارة المواصلات إن مسلحين فتحوا النار على المدير العام في الوزارة قاسم قمحاوي واردوه وهو في طريقه الى مكتبه.
وفي الموصل اغتيل صباح الخميس شابان من عشيرة الشبك: تفاصيل الوضع الامني في الموصل في رسالة احمد سعيد:
(احمد سعيد)
اغتيال آمر الحرس الوطني في قضاء الخالص وسائقة تفاصيل الوضع الامني المضطرب في محافظة دياله في رسالة سالم حسين من بعقوبة
(سالم حسين)
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام الملف الأمني الذي قدمناه لكم من اذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG