روابط للدخول

القرار الأخير لمنظمة (أوبك) و تأثيره في أسعار الطاقة العالمية، صادرات النفط العراقي من المنافذ الجنوبية، سوريا تصدّر كميات من القمح و الشعير إلى العراق


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في هذه الحلقة الجديدة من برنامج (التقرير الاقتصادي)، أعدها ويقدمها ناظم ياسين، وتتضمن مقابلة مع المحلل النفطي الكويتي كامل الحرَمي حول قرار خفض الإنتاج الذي اتخذته منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) في اجتماعها الاستثنائي الأخير في القاهرة وتأثيره في أسعار الطاقة العالمية.
كما نستمع إلى متابعتين إحداهما من البصرة عن إنتاج النفط العراقي في الحقول الجنوبية والأخرى من دمشق عن صفقة أولى من نوعها لتصدير كميات من القمح والشعير إلى العراق لاستخدامها كبذور للموسم الزراعي القادم.

--- فاصل ---

القرار الأخير لمنظمة (أوبك) وتأثيره في أسعار الطاقة العالمية
قررت منظمة الدول المصدّرة للنفط (أوبك) خلال اجتماعها الاستثنائي في القاهرة الجمعة خفض الإنتاج الفعلي للمنظمة بواقع مليون برميل والعودة إلى سقف الإنتاج الرسمي البالغ 27 مليون برميل اعتبارا من بداية كانون الثاني المقبل. وجاء هذا القرار تفاعلا مع الانخفاض السريع في أسعار الطاقة العالمية خلال الأسبوع الماضي بعدما كانت هذه الأسعار سجّلت مستويات قياسية في تشرين الثاني.
وللحديث عن هذا القرار وتأثيره المحتمل في الأسواق العالمية، أجريت المقابلة التالية مع المحلل النفطي الكويتي كامل الحرَمي الذي تحدث أولا عن خفض الإنتاج كونه الحل الأوحد لمواجهة تذبذب الأسعار.

(المقابلة مع المحلل النفطي كامل الحرَمي)

--- فاصل ---

صادرات النفط العراقي من المنافذ الجنوبية
نُقل عن وكيل ملاحي دولي قوله الثلاثاء إن العراق استأنف صادراته النفطية من مرفأ البصرة الذي كان قد أُغلق بسبب انقطاع الكهرباء.
وجاء في تقرير بثته رويترز من لندن أن هذه الصادرات استؤنفت ظهر الاثنين.
وأوضح وكيل ملاحي آخر أن صادرات العراق النفطية عبر مرفأ البصرة تبلغ نحو 1.3 مليون برميل يوميا فيما كانت تبلغ نحو 1.8 مليون برميل يوميا من هذا المرفأ قبل توقف التحميل يوم الأحد الماضي.
وفي شمال البلاد، ذكر وكلاء شحن أن خط أنابيب التصدير إلى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط لا يزال مغلقا اثر عملية تخريب في مطلع الأسبوع الحالي.
وكانت مصادر نفطية صرحت الأسبوع الماضي بأن مستوى الإنتاج في الحقول الجنوبية لشركة نفط الجنوب انخفض إلى معدل النصف بسبب عمليات الترميم التي تُجرى لأحد الأنابيب.
التفاصيل في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسل إذاعة العراق الحر في البصرة فائق الخالدي.
(رسالة البصرة الصوتية)

--- فاصل ---

سوريا تصدّر كميات من القمح والشعير إلى العراق
أُعلن في دمشق أخيرا أن مؤسسة حكومية سورية حصلت على عقد بقيمة نحو سبعة ملايين دولار لتصدير كميات من القمح والشعير إلى العراق لاستخدامها كبذورٍ في الموسم الزراعي القادم.
تفاصيل هذا الصفقة الأولى من نوعها مع مراسلنا في دمشق جانبلات شكاي.
(رسالة دمشق الصوتية)

--- فاصل ---

وبهذا، مستمعينا الكرام، تنتهي حلقة اليوم من (التقرير الاقتصادي). إلى اللقاء في الحلقة المقبلة.

على صلة

XS
SM
MD
LG