روابط للدخول

الرئيس العراقي يعتبر ان قوات التحالف اخطأت بحلها قوات الأمن العراقية و وزارة الداخلية و وزارة الدفاع، بعد سقوط بغداد، انفجار سيارة مفخخة في بغداد تؤدي إلى مقتل ثلاثة عشر شخصا و اصابة تسعة عشر


ميسون ابو الحب

اعتبر الرئيس العراقي غازي الياور ان قوات التحالف تحت قيادة الولايات المتحدة اخطأت بحلها قوات الأمن العراقية ووزارة الداخلية ووزارة الدفاع، بعد سقوط بغداد في نيسان من عام 2003.
جاء ذلك في مقابلة اجرتها هيئة الاذاعة البريطانية مع الياور الذي أضاف انه لا يمكن حل الوضع الامني الا إذا امتلك العراق قوات امن خاصة به وفعالة مائة بالمائة ثم عبر الياور عن خشيته من تزايد اعمال العنف حتى موعد الانتخابات في الثلاثين من كانون الثاني المقبل.


أعلن أندرو ناتسيوس، مدير الوكالة الأميركية الدولية للتنمية في مؤتمر صحفي عقده في بغداد اليوم ان الولايات المتحدة انفقت مبلغ 86 مليون دولار لدعم الديمقراطية في العراق قبل حلول موعد الانتخابات. المسؤول أضاف ان هذا المبلغ قدم لمنظمات غير حكومية تعمل في مجال الديمقراطية وللمفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق. ناستيوس نفى من جانب آخر استخدام أي اموال اميركية في تمويل احزاب سياسية عراقية ثم عبر عن تفاؤله في مستقبل العراق الديمقراطي. ناستيوس لاحظ أيضا ان اعمار العراق يسير بوتيرة مدهشة رغم نقص الخدمات الاساسية كالماء والكهرباء وشحة الوقود.
رئيس الوكالة الدولية الأميركية للتنمية لفت إلى ان غالبية اعمال الاعمار التي تنجزها منظمته غير محسوسة بشكل كامل لانها تتعلق بمجالات مثل بناء المجتمع المدني والمنظمات غير الحكومية والمؤسسات الفكرية والجامعات وتدريب العاملين في وسائل الاعلام وتشجيع الاستثمار في مجال الاعمال.
قررت منظمة التجارة الدولية اليوم الشروع في مباحثات حول عضوية العراق في المنظمة. المجلس العام في المنظمة قال ان هناك اتفاقا في الاراء للموافقة على عضوية العراق، وقال مسؤولون تجاريون في جنيف أن ذلك سيفتح الباب امام مفاوضات مطولة حول شروط انضمام العراق إلى المنظمة التي تضم 148 بلدا وتشرف على تحديد ضوابط التجارة العالمية.
يذكر ان مجلس المنظمة منح افغانستان الضوء الاخضر للشروع في مباحثات انضمامها إلى المنظمة بينما رفض طلب إيران للمرة السادسة عشر. يذكر أيضا أن قرارات منظمة التجارة الدولية تتخذ باتفاق الاراء وان الولايات المتحدة عرقلت بشكل مستمر محاولات إيران لبدء مباحثات الانضمام.

انفجرت سيارة مفخخة في بغداد وأدت إلى مقتل ثلاثة عشر شخصا واصابة تسعة عشر. وقع الحادث عند أحد مداخل المنطقة الخضراء حيث انفجرت حافلة كانت في انتظار دخول المنطقة. ادى الحادث أيضا إلى تدمير عدد من السيارات. وكالات الأنباء ذكرت لاحقا ان جماعة تابعة لتنظيم القاعدة في العراق اعلنت مسؤوليتها عن هذا الانفجار في بيان نشرته على الانترنيت.
من جانبه قال الميجور تيلور من الجيش الأميركي ان ضحايا هذا الحادث من المدنيين:
" قام مفجر انتحاري من القوى المناهضة للعراق بعملية تفجير ضد مدنيين ابرياء كانوا في انتظار الدخول إلى المنطقة الخضراء. سقط عدد من الجرحى وعدد من القتلى ".

كان الجيش الأميركي قد اعلن مقتل سبعة من رجال المارينز في حادثين منفصلين في منطقة الانبار بينما واصلت طائرات اميركية اليوم قصفها لمدينة الفلوجة. وفي الانبار أيضا وقعت اشتباكات بين متمردين وقوات اميركية.
في اطار الحوادث الامنية قتل حارس حدود اليوم وجرح ثلاثة آخرون في اشتباكات مع متسللين مسلحين حاولوا دخول الاراضي العراقية في معبر الحسيني على الحدود العراقية السعودية، حسب ما نقلت وكالة الأنباء الألمانية عن ضابط هو الجنرال ميجور حسين الغزالي في النجف.

مساء اليوم قتل جنديان اميركيان وجرح إثنان آخران في هجوم شنه متمردون على رتل عسكري قرب بلد، حسب ما اعلن ناطق باسم الجيش الأميركي مضيفا ان ثلاثة جنود اميركيين ومدنيا واحدا اصيبوا في انفجار في شمال بغداد أيضا بينما دمرت عربتان بالكامل.

التقى وزير الخارجية هوشيار زيباري البابا يوحنا بولص الثاني في مدينة الفاتيكان اليوم وذلك خلال زيارة قصيرة يقوم بها زيباري إلى روما. زيباري أعلن في مؤتمر صحفي اعقب لقاءه البابا أنه يريد ان تتم محاكمة صدام حسين في غضون الاسابيع اللاحقة للانتخابات الوطنية وكذب انباءا وردت عن شروع الرئيس المعتقل في اضراب عن الطعام احتجاجا على ظروف الاعتقال.
الفاتيكان من جانبه اعلن ان المباحثات مع زيباري شملت قضايا الارهاب والحرية الدينية مشيرا إلى قول زيباري ان الحكومة الجديدة تلتزم بالدفاع عن الطائفة المسيحية في العراق والتي تعرضت إلى عدد من الهجمات في الاونة الأخيرة.

اعلن وزير دفاع هنغاريا فيرينك يوهاجج ان بلاده ستمنح الجيش العراقي الجديد 77 دبابة هجومية من نوع تي 72 إضافة إلى كميات من الذخيرة. يذكر ان وزير دفاع هنغاريا رافق رئيس الوزراء فيرينك غورججاني في زيارة سريعة إلى العراق في عطلة نهاية الاسبوع الماضية.
من جانبها أعلنت بلغاريا اليوم انها ستقرر في وقت قريب ما أذا كانت ستبقي قواتها في العراق إلى ما بعد الاول من تموز المقبل أم لا، حسب ما ورد على لسان وزير الدفاع نيكولاي سفيناروف.
لبلغاريا 480 من جنود المشاة في العراق يقيمون في الديوانية. سفيناروف انتقد أيضا قوات التحالف لرفضها تحديد موعد لانهاء مهمتها في العراق وأكد ان مثل هذا القرار يجب ان يتخذه التحالف ككل.
على صعيد متصل سيشتري العراق معدات عسكرية قيمتها 131 مليون دولار من بولندا حسب ما اعلن نائب وزير الدفاع زياد قطان. تشمل المعدات ثلاثين مروحية وعربات لنقل الافراد ودبابات وبنادق.

قال عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الإسلامية في العراق ان سوريا تواصل دعمها الانتخابات الشهر المقبل في العراق وستسمح للعراقيين المقيمين في اراضيها بالمشاركة في الانتخابات. جاء ذلك خلال زيارة يقوم بها الحكيم إلى سوريا حيث التقى الرئيس السوري بشار الاسد وناقش معه الاوضاع السياسية والامنية في العراق. الحكيم اعلن بعد اللقاء ان وجهات النظر تلاقت حول هذه الشؤون مشيرا إلى ان لدول الجوار مواقف ايجابية تجاه الانتخابات في العراق.


حث العراق الامم المتحدة اليوم على أداء دورها الرائد في العراق من خلال إرسال عدد اكبر من الموظفين للمساهمة في تنظيم الانتخابات الشهر المقبل.
سفير العراق في الامم المتحدة سمير الصميدعي قال ان تسعة وخمسين موظفا دوليا موجودين حاليا في العراق لا يكفون لتلبية متطلبات الانتخابات ثم عبر عن خشيته من تأثير هذا الوضع على مدى التهيؤ للانتخابات. جاء ذلك في كلمة القاها الصميدعي في مجلس الأمن خلال مناقشة الاوضاع في العراق. الصميدعي تساءل أيضا عن مدى تمكن الامم المتحدة من اداء دورها الرائد بموجب القرار 1546 إن بقيت معزولة عن الشعب العراقي حسب قوله.

على صلة

XS
SM
MD
LG