روابط للدخول

ناطق عسكري اميركي ينفي صحة الانباء التي تحدثت عن اعلان صدام حسين و عدد من كبار مسؤولي النظام السابق اضرابا عن الطعام


حسين سعيد

**)نفى متحدث عسكري اميركي هو اللفتنانت كولونيل باري جونسون ان يكون صدام حسين قد اعلن الاضراب عن الطعام، مؤكدا انه تناول اليوم الاحد الوجبات التي قدمت له.
وكان نسب الى محامي طارق عزيز الذي زار موكله يوم الاحد في سجنه ان صدام وعددا من مساعديه المعتقلين اعلنوا اضرابا عن الطعام.
وقال جونسون انه من المحتمل ان يكون طارق عزيز وعشرة آخرين من كبار مسؤولي النظام السابق المعتقلين في سجن سري منفصل عن صدام قد لجأوا الى شيء من هذا القبيل لكني لا اعتقد ذلك، ربما كان هناك شيء ما، وانا بانتظار المعلومات حول صحة ما قيل عن عدمه. ولكن ما يخص صدام فان الخبر عار عن الصحة تماما.

**)اعلنت منظمة الهجرة الدولية التابعة للامم المتحدة انها بدأت ترتيبات في اربع عشرة دولة للتحضير لمشاركة المغتربين العراقيين في الانتخابات.
وكانت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق وقعت في الحادي عشر من تشرين الثاني الماضي مذكرة تفاهم مع المنظمة تخولها إعداد برنامج يسهل على العراقيين في الخارج التصويت في انتخابات المقرر اجراؤها في الثلاثين من الشهر المقبل.
وكانت المنظمة نفذت برامج انتخابية مماثلة في كل من البوسنة والهرسك وكوسوفو وتيمور الشرقية اضافة لتنظيم عملية اقتراع المهاجرين الافغان في ايران وباكستان.
وستنفذ المنظمة البرنامج الانتخابي العراقي في اربع عشرة دولة توجد فيها جاليات عراقية كبيرة هي: استراليا وكندا والدنمرك وفرنسا والمانيا وايران والاردن وهولندا والسويد وسوريا وتركيا والمملكة المتحدة والامارات العربية والولايات المتحدة.
ومن المقرر ان يجرى التصويت خارج العراق على مدى ثلاثة أيام من الثامن والعشرين حتى الثلاثين من كانون الثاني المقبل.

**)نفي وزير الدفاع البريطاني جيف هون وجود خطة لارسال مزيد من القوات البريطانية الى العراق قبل الانتخابات العراقية الشهر المقبل.
وكانت الولايات المتحدة قررت زيادة عديد قواتها في العراق باثني عشر الف جندي اخرين لتأمين الانتخابات المقرر اجراؤها في الثلاثين من الشهر المقبل.
ولم يستبعد الوزير في حديث لتلفزيون هيئة الاذاعة البريطانية ذلك قط لكنه قال انه لا توجد أي دلائل في الوقت الحاضر على احتمال ارسال مزيد من القوات الى العراق.
يشار الى ان بريطانيا تحتفظ بنحو تسعة الاف عسكري في العراق غالبيتهم العظمى في منطقة البصرة الهادئة نسبيا.

**)شدد ريتشارد هاس رئيس مجلس العلاقات الخارجية الاميركي على اهمية اجراء الانتخابات في العراق الشهر المقبل، وقال مع ان الانتخابات لن تضع نهاية للمشكلة انما ستكون البداية وهي احدى الوسائل لوضع حد للمشكلة في العراق، حسب تعبيره.
واعرب هاس في تصريحات للصحفيين عقب لقائه في القاهرة وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط عن أمله في رؤية أكبر قدر من المشاركة في هذه الانتخابات، وأن تتم في جو صحي خال من العنف ومن الموثرات الخارجية، حسب تعبيره.
واعتبر المسؤول الاميركي الانتخابات العراقية خطوة اولى مطالبا الشعب العراقي بأن ينتهز هذه الفرصة للتعبير عن نفسه وأن يحصل على حكومة تمثله بالفعل.

**)أعلن مصدر مأذون له في وزارة الاقتصاد التركية أن اعضاء نادى باريس يحاولون اقناع تركيا بالغاء ثمانين في المئة من ديونها المستحقة على العراق والتي تبلغ مليار وثمانمئة مليون دولار.
ونقلت تقارير عن المصدر ان أنقرة لا تنظر ايجابيا الى هذا الطلب، مشيرا إلى أن تركيا فى حاجة ماسة للحصول على تمويل لسد العجز فى ميزانها التجارى، اضافة الى ان تركيا ليست عضواً فى نادى باريس الذى أقر مؤخرا اتفاقية لالغاء ثمانين في المئة من الديون العراقية.
واوضح المصدر بانه رغم كل ذلك فانه ستتم مناقشة موضوع الديون العراقية خلال اجتماع اللجنة الاقتصادية التركية العراقية المشتركة التي من المقرر ان تجتمع خلال الشهر المقبل.

**)في أول زيارة يقوم بها مسؤول فلسطيني كبير الى الكويت منذ الغزو العراقي عام 1990 اعتذر محمود عباس ابو مازن رئيس منظمة التحرير الفلسطينية للكويتيين عن الموقف الفلسطيني من غزو صدام الكويت في عام الف وتستعمئة وتسعين.
وقال عباس للصحفيين لدى وصوله الى مطار الكويت أقول للشعب الكويتي نعم نعتذر عما بدر منا تجاه الكويت.
واعلن ابومازن في عمان اليوم في طريقه الى الكويت ان صفحة الماضي طويت وان الجانبين الفلسطيني والكويتي يفتحان صفحة جديدة في العلاقات التي تسببت حرب الكويت في قطعها.

**)من المتوقع ان يلغي وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد زيارة من المقرر ان يقوم بها الى المانيا في وقت مبكر من العام المقبل بعد ان طلبت منظمة اميركية تعنى بحقوق الانسان السلطات الالمانية الى محاكمة رامسفيلد، بتهمة جرائم حرب واعمال تعذيب مورست بحق معتقلي سجن ابو غريب.
وذكرت مجلة فوكوس الاخبارية الالمانية في عددها الاخير الذي يوزع يوم الاثنين ان رامسفيلد ابلغ الحكومة الالمانية عبر سفارة الولايات المتحدة انه لن يشارك في مؤتمر امني من المقرر ان يعقد في ميونيخ خلال شهر شباط المقبل.

على صلة

XS
SM
MD
LG