روابط للدخول

الائتلاف العراقي الموحد يضم خمسة و عشرين حزبا، ازمة الوقود تثير قلق الاميركيين


فارس عمر

مستمعينا الكرام اهلا بكم الى ملف العراق الاخباري وفيه نتناول تطورات الشأن العراقي ، وفي مقدَّمِها من بين مواضيع اخرى:
(فاصل)
** الائتلاف العراقي الموحد يضم خمسة وعشرين حزبا
** ازمة الوقود تثير قلق الاميركيين
تفاصيل ملف العراق الاخباري من اذاعة العراق الحر في براغ.
تضم لائحة الائتلاف العراقي الموحد التي أُعلن عنها بحضور ممثلين عن ابرز الاحزاب المشاركة ، خمسة وعشرين كيانا سياسيا ابرز عناصرها الاحزاب الشيعية الرئيسية. ويتصدر قائمة الائتلاف السيد عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الاعلى للثورة الاسلامية. ونقلت وكالة اسوشيتد برس عن جلال الدين الصغير سكرتير السيد الحكيم ان من بين الاسماء العشرة الاولى في اللائحة نائب رئيس الجمهورية ابراهيم الجعفري عن حزب الدعوة واحمد الجلبي زعيم حزب المؤتمر الوطني العراقي.
ويحظى الائتلاف بدعم المرجع الديني السيد علي السيستاني الذي كان قد اصدر فتوى يدعو فيها الى المشاركة في الانتخابات.
ونفى المسؤول القيادي في المجلس الاعلى صدر الدين القبنجي ان تكون القوى الشيعية تسعى الى الاستئثار بالحكومة التي ستُشكل بعد الانتخابات ، كما يخشى البعض، واصفا هذه المخاوف بأنها "اوهام". وقال القبنجي ان احزاب الائتلاف لا تريد حكومة طائفية بل "نريد دستورا مستقلا"، على حد تعبير المسؤول في المجلس الاعلى.
وكالة اسوشيتد برس نسبت الى مستشار من المشاركين في المفاوضات التي سبقت تشكيل الائتلاف طلب عدم ذكر اسمه ، القول ان بعض اتباع رجل الدين مقتدى الصدر ، أُدرجوا في اللائحة وذلك في اشارة الى ان اللائحة تحظى على الأقل ببعض التأييد من الصدر.
(فاصل)
مستمعينا الكرام ما زلتم مع الملف الاخباري.
دعت مصر ، الحكومة العراقية الى ضمان اوسع مشاركة ممكنة في الانتخابات.
وقال وزير الخارجية المصري احمد ابو الغيط في اعقاب محادثات اجراها مع نظيره البرتغالي انطونيو مونتيرو في لشبونة انه لو تسنى ضمان اوسع مشاركة ممكنة فان هذا من شأنه ان يساعد العراقيين ولكن اذا كانت هناك مقاطعة كبيرة للانتخابات من جماعات معينة فان هذا سيكون له انعكاس سلبي على العملية ، بحسب الوزير المصري. واعرب ابو الغيط عن تفاؤله بأن الحكومة العراقية ستفعل كل ما في وسعها لاجراء الانتخابات.
وفي هذا السياق اجتمع المبعوث الخاص للامم المتحدة في العراق الى نائب وزير الخارجية الاميركي ريتشارد ارميتاج في واشنطن لبحث الانتخابات المقررة في الثلاثين من كانون الثاني المقبل.
وقالت الخارجية الاميركية ان ارميتاج اكد تقدير الولايات المتحدة للعمل الهام الذي يقوم به المبعوث الخاص اشرف قاضي وبعثة الامم المتحدة في العراق ، وخاصة الدعم الذي تقدمه الى المفوضية الانتخابية المستقلة.
(فاصل)
من اذاعة العراق الحر في براغ نواصل تقديم الملف الاخباري.
اعرب مسؤولون اميركيون في بغداد عن مخاوفهم من ان ازمة الوقود يمكن ان تُذكي مشاعر الاستياء بين المواطنين قبل الانتخابات المقررة في نهاية الشهر المقبل. وتسببت ازمة الوقود في حرمان بيوت كثيرة من التدفئة والنور ، ودفعت سائقي السيارات الى الانتظار في طوابير تمتد كيلومترات على البنزين.
ونسبت وكالة رويترز الى دبلوماسي ، تحذيره في مذكرة جرى تداولُها بين مسؤولي التحالف من انه إذا لم يتحسن الوضع بسرعة فان الثقة بالحكومة يمكن ان تتدهور بدرجة كبيرة. والقت المذكرة مسؤولية الازمة على اعمال التخريب واللصوصية وهجمات المسلحين ضد قوافل النقل ، داعية الى بذل ما سمَّته "جهودا استثنائية" للتخفيف من شحة الوقود في بغداد والمناطق الاخرى.
وقال ناطق باسم وزارة الخارجية الاميركية ان ازمة المحروقات جزء من المشكلة الأمنية التي تعمل الحكومة العراقية والقوات متعددة الجنسيات على حلها. واشار الناطق الى ان القضية الأبعد امدا هي التصدي للمسلحين وتدريب قوى الأمن العراقية وملاحقة المسلحين بلا هوادة ، وهذا ما يجري الآن ، على حد قول الناطق.
ويمتلك العراق ثاني اكبر احتياط نفطي في العالم بعد العربية السعودية ولكن مغامرات النظام السابق وحروبه وما ترتب عليها من عقوبات تسببت في تعطيل مصافي النفط التي تعتمد على امدادات تُنقل على طرق وفي انابيب مكشوفة لأعمال المسلحين واللصوص.
وكانت شركة نفط الشمال اعلنت يوم الجمعة انها اوقفت الانتاج في مصفاة بيجي بسبب اعمال التخريب. كما تعرض احد الانابيب الى عملية تفجير قرب بعقوبة.
وقالت المذكرة التي وزعت على مسؤولي التحالف ان اعمال التخريب ضد الانابيب التي تغذي مصفى الدورة في بغداد والاعتداء على سائقي الصهاريج وترويعهم هي من المشاكل الأساسية التي يجب حلها. ويتطلب حلها الاستمرار في بذل جهود استثنائية الى ان يُعاد امداد المنتجات النفطية بمستويات عالية وتُقام شبكة توزيع فاعلة ، بحسب الدبلوماسي الذي اعد المذكرة.
وعلى صعيد ذي صلة قال مسؤول في شركة نفط الشمال إن صادرات النفط من الحقول الشمالية استؤنفت اليوم السبت بعدما فجر مسلحون الشهر الماضي مقطعا من الانبوب الرئيسي الذي ينقل النفط الى تركيا. ونسبت وكالة اسوشيتد برس الى المسؤول الذي طلب عدم ذكر اسمه ان خمسمئة الف برميل ستُضخ يوميا من الحقول الشمالية الى ميناء جيهان التركي على البحر المتوسط.
(فاصل)
مستمعينا الكرام ما زلتم مع الملف الاخباري.
اعلن مسؤول في الامم المتحدة ان فريقها الذي انتقد طريقة سلطة الائتلاف بقيادة الولايات المتحدة في انفاق مليارات الدولارات من برنامج النفط مقابل الغذاء ومبيعات النفط العراقي سيُصدِر تقريره يوم الاثنين.
وكان مجلس الأمن الدولي استحدث صندوق التنمية العراقي لمساعدة سلطة الائتلاف المؤقتة في العراق خلال توليها ادارة العراق في الفترة من آذار عام 2003 الى حزيران الماضي. وكانت اعتمادات الصندوق تتألف من العائدات المتحققة من مبيعات النفط العراقي وملايين الدولارات المتبقية من برنامج النفط مقابل الغذاء وارصدة عراقية موزعة في انحاء العالم.
(فاصل)
بهذا مستمعينا الكرام نصل واياكم الى نهاية الملف الاخباري قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.


ملف العراق الأمني
نرحب بكم مجددا وننتقل الآن الى الملف الأمني.
قالت مصادر الشرطة ان ضابطين من وزارة الداخلية قتلا في جنوب بغداد. وفي حي البياع هاجم مسلحون مقر الحرس الوطني وتصدى افراد الحرس للمهاجمين في معركة استمرت عشرين دقيقة. واصيب اربعة من موظفي وزارة التربية بجروح حين تعرضت الحافلة التي كانت تقلهم الى دوائرهم في بغداد لهجوم بالاسلحة النارية.
(فاصل)
في البصرة قتل شرطي واصيب اخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة فيما أُطلق صاروخان على مصفى الشعيبة. التفاصيل في رسالة فائق الخالدي.
(تقرير)
(فاصل)
ومن البصرة الى بعقوبة حيث قالت مصادر عسكرية اميركية ان الشرطة العراقية القت القبض على ثلاثين شخصا بعد تعرض مركز شرطة الى هجوم بالهاون والقذائف الصاروخية. التفاصيل في رسالة سالم حسين
(تقرير)
(فاصل)
وفي كركوك انفجرت عبوتان ناسفتان بدوريتين اميركيتين وتعرض مطار المدينة الى قصف بالهاون. التفاصيل في رسالة سوران الداوودي.
(تقرير)
(فاصل)
وفي الموصل انفجرت عبوة ناسفة قرب قافلة عسكرية اميركية. وقالت مصادر الجيش الاميركي ان شخصين على الاقل من المارة اصيبا بجروح في الانفجار.
مستمعينا الكرام بهذا نصل واياكم الى ختام الملف الأمني قدمناه من اذاعة العراق الحر في براغ.

على صلة

XS
SM
MD
LG