روابط للدخول

مقتل جندي اميركي من قوات مشاة البحرية الأمريكية غرب العراق، تيار مقتدى الصدر يمتنع عن المشاركة في لائحة الشيعة الانتخابية بسبب "استمرار قمع" أنصاره و عدم السماح بأداء صلاة الجمعة في مسجد الكوفة


اياد الكيلاني

وجه رئيس الوزراء الإسرائيلي ارييل شارون الدعوة اليوم الجمعة إلى حزب العمل المعارض لبدء محادثات بشأن تشكيل حكومة وحدة وطنية ، في إجراء يساعد على تجنب إجراء انتخابات مبكرة ويمهد الطريق للانسحاب من غزة.
وقالت مصادر سياسية إن شارون قدم هذا العرض في مكالمة تليفونية مع زعيم حزب العمل شمعون بيريس خصمه القديم بعد أن صوتت اللجنة المركزية لحزب الليكود أمس الخميس بالموافقة على التراجع عن قرارها بحظر التفاوض مع حزب العمل لتشكيل ائتلاف حكومي.
ويمثل هذا الإجراء ضربة كبيرة للمتمردين المتشددين في حزب الليكود الذين يعارضون التخلي عن قطاع غزة أو أي أراض احتلتها إسرائيل في حرب عام 1967 وحاولوا منع الدخول في شراكة مع حزب العمل المؤيد للانسحاب كوسيلة لوقف ذلك.
ومن المتوقع أن تبدأ محادثات الائتلاف يوم الأحد بعد أن تعطي قيادة حزب العمل موافقتها. وقال أحد المقربين من شارون "إنها نتيجة معروفة سلفا. سوف يستغرق الأمر عشرة أيام إلى أسبوعين لتشكيل حكومة."
ويحتاج شارون إلى حزب العمل للمساعدة في استعادة أغلبيته البرلمانية وتنفيذ خطته "لفك الارتباط" مع الفلسطينيين من خلال إخلاء جميع المستوطنات اليهودية في قطاع غزة وعددها 21 مستوطنة بالإضافة إلى أربع مستوطنات من بين 120 مستوطنة في الضفة الغربية بحلول نهاية العام القادم.
وتؤيد الدول الغربية المفعمة بأمل جديد بشأن محادثات السلام في الشرق الأوسط بعد وفاة ياسر عرفات الشهر الماضي ، تؤيد الانسحاب من غزة باعتباره خطوة على طريق التوصل إلى تسوية. إلا أن الفلسطينيين يخشون أن يكون الانسحاب خدعة لتقوية قبضة إسرائيل على الضفة الغربية.
وتظهر استطلاعات الرأي أن معظم الإسرائيليين يؤيدون الانسحاب من غزة لكن المتشددين يصفون أي انسحاب بأنه "مكافأة للإرهاب".
أعلن الجيش الأمريكي اليوم الجمعة أن مسلحين قتلوا جنديا من قوات مشاة البحرية الأمريكية في غرب العراق.
وكان وقع الحادث أمس الخميس في محافظة الأنبار المضطربة التي تضم مدينتي الفلوجة والرمادي.
ولم تعلن قوات مشاة البحرية أي تفصيلات أخرى عن الهجوم قائلة إن القيام بذلك قد يعرض جنودا آخرين للخطر.
وقتل أكثر من 70 من مشاة البحرية في هجوم لاستعادة مدينة الفلوجة من المقاتلين الشهر الماضي. ومازال القتال محتدما في بعض مناطق المدينة. أما الرمادي فيسيطر عليها المقاتلون بشكل فعلي.
وقتل أكثر من ألف جندي أمريكي في معارك منذ شن الحرب في العراق في حين أصيب أكثر من تسعة آلاف معظمهم بجروح خطيرة ن بحسب وكالة فرانس بريس للأنباء.


قالت مصادر بالكونغرس وخبراء إن إدارة الرئيس الأمريكي جورج بوش التي تواجه أعمال عنف متزايدة في العراق ومطالب بمعدات متطورة ، بدأت تُعد برنامجا لتمويل العمليات في العراق وأفغانستان قد يتجاوز حجمه تقديرات سابقة ليتراوح بين 75 مليار دولار و100 مليار دولار.
وكان قدر مسؤولون بالإدارة والكونغرس في تشرين الأول أن برنامج التمويل سيتراوح في مجمله بين 60 مليار و75 مليار دولار.
وأوضحت مصادر بالكونغرس أن طلب الجيش وحده قد يصل إلى 51 مليار دولار وهو أكثر بكثير من المبلغ الذي أشار إليه رئيس أركان الجيش في تشرين الأول وتراوح بين 35 و40 مليار دولار .
ومن المتوقع أيضا أن تحث قوات مشاة البحرية الأمريكية على الحصول على مبالغ أكبر مع زيادة وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون) عدد القوات استعدادا للانتخابات العراقية المقرر أن تجري في كانون الثاني.
قال دبلوماسيون إن وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا ومسؤول السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا سيجتمعون مع مسؤول إيراني بارز في بروكسل يوم الاثنين لبدء محادثات بشأن التعاون النووي على المدى الطويل.
وأضافوا أن (حسن روحاني) أمين المجلس الأعلى للأمن القومي في إيران ، سيجتمع مع جاك سترو وميشيل بارنييه ويوشكا فيشر وخافيير سولانا لبدء مفاوضات قدمت وعود بشأنها الشهر الماضي عندما وافقت إيران على تعطيل أنشطة تخصيب اليورانيوم.
وتهدف المحادثات إلى التوصل لمجموعة من الحوافز الاقتصادية والسياسية لإقناع إيران بالتخلي بشكل دائم عن العمل على تخصيب اليورانيوم وإعادة معالجة البلوتونيوم وهي أنشطة يمكن أن تنتج مواد تدخل في صناعة قنبلة ذرية.
وقال محمد البرادعي مدير الوكالة الدولية للطاقة الذرية لصحيفة فاينانشال تايمز في مقابلة "أرجو في المباحثات (بين طهران وثلاثي الاتحاد الأوروبي) أن يطرح الجميع أوراقهم على المائدة فهذه ليست مسألة فنية فحسب لكنها مسألة أمنية أيضا."
وتتهم الولايات المتحدة طهران بالسعي لاكتساب أسلحة نووية تحت ستار برنامج الطاقة الذرية. وتنفي إيران هذا الاتهام إلا أنها تصر على أن تعطيلها أنشطة التخصيب ليس سوى إجراء مؤقت.
وقال وزير الخارجية الأمريكي كولن باول أثناء زيارة لبروكسل يوم الخميس "لا بد أن نشعر بالقلق عندما تواصل دولة مثل إيران اتخاذ إجراءات تشير لنا إلى أنها مهتمة ببرنامج أسلحة نووية."
وأثنى باول على مبادرة الدول الثلاث في الاتحاد الأوروبي قائلا انه يأمل أن تحول المفاوضات التعطيل المؤقت للتخصيب إلى شيء أكثر دواما لكنه أضاف أن إيران تواصل التصرف بطريقة تثير الريب في نواياها النووية.

امتنع تيار رجل الدين الشيعي المتشدد مقتدى الصدر عن المشاركة في لائحة الشيعة الانتخابية بسبب "استمرار قمع" أنصاره وعدم السماح بأداء صلاة الجمعة في مسجد الكوفة كما أكد أمس الخميس أحد مسئولي هذا التيار.
وأوضح الشيخ علي سميسم – بحسب وكالة فرانس بريس - أن الامتناع عن المشاركة في اللائحة سببه "استمرار الاعتقالات وعدم السماح بفتح مكتب الصدر في النجف أو أداء صلاة الجمعة في مسجد الكوفة أو استرجاع المساجد التي كنا نديرها". وأضاف: "وكذلك بسبب غياب الأمن في العديد من المدن العراقية".
يذكر أن الحرس الوطني العراقي اعتقل مساء الأربعاء مسؤول مكتب الصدر قرب كربلاء وذلك بعد ثلاثة أسابيع على اعتقال ممثل الصدر في المنطقة نفسها إضافة إلى اعتقال مسؤول في مكتب الصدر في مدينة النجف .
كما لا تزال صلاة الجمعة ممنوعة في مسجد الكوفة والتي كان يؤمها مقتدى الصدر أو أحد مقربيه وذلك منذ انتهاء المواجهات في آب الماضي بين أنصار الصدر وقوات التحالف.

وربط سميسم مشاركة التيار الصدري في عمليات الاقتراع بزوال الأسباب التي أدت إلى الامتناع عن المشاركة في الترشيح ، وقال: "إذا تغيرت الحالة فسندعم اللائحة التي تمثل إرادة الشيعة".
وكان قد أعلن أمس الخميس عن لائحة تحظى بمباركة المرجع الشيعي الكبير آية الله العظمى علي السيستاني تحمل اسم "الائتلاف العراقي الموحد" وتمثل أبرز الأحزاب الشيعية في العراق باستثناء تيار الصدر.
وكان حسين الشهرستاني عضو اللجنة السداسية التي شكلها السيستاني لتنسيق الائتلاف الانتخابي قد عزا عدم مشاركة تيار الصدر في اللائحة إلى "عدم تسجيل نفسه ككيان سياسي ليستطيع أن يدرج في اللائحة ، وأضاف: أعلن (مقتدى الصدر) مرارا أنه يدعم جهود المرجعية لتوحيد الصف العراقي وإجراء انتخابات حرة ونزيهة". وتمثل لائحة "الائتلاف العراقي الموحد" 25 كيانا سياسيا وفيها 228 مرشحا.
ويقود اللائحة عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق ويليه إبراهيم الجعفري رئيس حزب الدعوة الإسلامية
يذكر أن المشاركين في المؤتمر الصحافي الذي عقد للإعلان عن اللائحة رفضوا الكشف عن أولوية ترتيب الأسماء ، الأمر الذي يشكل عاملا حاسما في تحديد الفائزين من اللائحة أو عن نسب تمثيل الأحزاب.
وتضم اللائحة عشرة أحزاب وتنظيمات شيعية على الأقل ، منها كذلك حزب الدعوة الإسلامية-تنظيم العراق (برئاسة عبد الله العنزي) ، وحزب الفضيلة الإسلامي برئاسة (محمد اليعقوبي) ، وحزب المؤتمر الوطني العراقي بزعامة احمد الجلبي.
وهناك أيضا أربع تنظيمات للأكراد الفيليين واثنين للتركمان كما أنها تمثل اليزيديين. كما تضم شخصيات سنية مستقلة تمثل العشائر ومنها فواز الجربا أحد شيوخ عشائر شمر (السنية).

قال الرئيس الأميركي جورج بوش أمس الخميس إنه يتفهم مخاوف الجنود المنتشرين في العراق والذين شكا بعضهم من تجهيزاتهم غير الكافية.
وأوضح بوش للصحافيين "لو كنت مرسلا إلى الخارج وأريد الدفاع عن بلادي لوددت أنا أيضا أن أطرح على وزير الدفاع الأسئلة نفسها لمعرفة ما إذا كان يقدم لنا افضل تجهيزات ممكنة" مؤكدا "إننا نتوقع أن تحصل قواتنا على افضل تجهيزات ممكنة".

وكان جنود أميركيون مستاءون شكوا الأربعاء من مشكلات في تجهيزاتهم ومن تمديد مهماتهم لدى لقائهم وزير الدفاع دونالد رامسفلد في الكويت.
ورد رامسفلد "إنكم تذهبون إلى الحرب مع الجيش الذي لديكم وليس مع ذلك الذي ترغبون به أو تتمنونه".
وبدا رامسفلد الخميس معتدلا في رد فعله إذ اعتبر انه "أمر جيد أن يتمكن الناس من طرح أسئلة" على القيادات العسكرية العليا.

واتخذت انتقادات العسكريين أصداء كبيرة في الولايات المتحدة وقد اشتكى أحدهم من أنه يجد نفسه مضطرا للتنقيب بين القطع المستعملة المهملة للعثور على قطع مصفحة وزجاج مضاد للرصاص لآليته.


أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق اليوم تمديد مهلة تقديم اللوائح الانتخابية للمرشحين في كل العراق حتى 15 كانون الاول ، للمشاركة في الانتخابات العامة المقررة في 30 كانون الثاني.
ونقلت وكالة فرانس بريس عن فريد أيار الناطق باسم المفوضية قوله: بناء على طلب العديد من الأحزاب السياسية قررنا تمديد مهلة تقديم اللوائح الانتخابية التي تنتهي الجمعة إلى 15 كانون الأول. وأوضح أيار أن المفوضية تلقت حتى الآن 55 قائمة انتخابية تضم 1337 مرشحا للمشاركة في انتخاب المجلس الوطني المؤقت الذي يضم 275 عضوا.
كما تلقت المفوضية المكلفة الإشراف على الانتخابات وتنظيمها أربع لوائح انتخابية تضم 366 مرشحا للمشاركة في انتخابات برلمان كردستان الذي يضم 111 مقعدا.
وأكد أيار أن المهلة الجديدة "ستمنح المزيد من الوقت للكيانات السياسية لتكوين قوائم مرشحيها وتشكيل الائتلافات" مشيرا إلى أن هذا التمديد "هو الأخير لأن طباعة أوراق الاقتراع تبدأ في 15 كانون الاول".


من جهة أخرى أعلن فريد أيار مهلة حددت بخمسة أيام (من 15 الى 20 كانون الاول) "لإجراء تصحيحات داخلية على تراتيب وأسماء المرشحين ضمن القوائم". ويشكل ترتيب الأسماء في كل لائحة عاملا حاسما في تحديد الفائزين.
وحتى عشية انتهاء المهلة الأولى قبل الإعلان عن التمديد كانت لائحة انتخابية واحدة قد كشفت عن تحالفاتها وهي اللائحة التي تحظى بمباركة المرجع الشيعي الكبير آية الله العظمى علي السيستاني.
أما بالنسبة لانتخابات مجالس المحافظات التي تجري كذلك في 30 كانون الثاني ، فقد بلغ إجمالي القوائم الانتخابية 260 قائمة تضم 6567 مرشحا.
وقد سُجل إقبال كثيف على الترشيح في المحافظات الشيعية في وسط وفي جنوب العراق. أما المحافظات ذات الأغلبية السنية فما زالت تشهد إقبالا ضئيلا حتى على انتخابات مجالسها.

على صلة

XS
SM
MD
LG