روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


حسين سعيد

فريال: مستمعينا الاعزاء طابت اوقاتكم واهلا بكم الى جولتنا اليومية على صحف عربية صادرة في دول خليجية. كما ارحب بمعد جولة اليوم حسين سعيد،
فاصـــل
فريال: حسين ما هي ابرز عناوين صحف الخليج ليوم الاربعاء
حسين:ابرزت صحف الخليج العناوين التالية:
** نفط العراق مطمع إسرائيلي
** مئتا الف دولار من حكومة كوريا للجنة دعم التعليم العالي في العراق
**خطة عراقية لجدولة الانتخابات لمدة عشرين يوماً
** مخاوف من احتمال اندلاع حرب أهلية وإقامة دكتاتورية جديدة بعد الانتخابات
**الأحزاب العراقية المتحالفة تختلف حول تسلسل مرشحيها في القوائم الانتخابية
**لجنة لاعادة تسمية شوارع بغداد... العراق
** المجموعة العربية في الأمم المتحدة تعلن عن تضامنها مع انان
فاصـــل
فريال: حسين ماذا اخترت لنا من صحف الخليج اليوم.
حسين: اخترت مقالا نشرته صحيفة الاتحاد الاماراتية حمل عنوان الانتخابات العراقية ديناميت عرقي وطائفي أكد انه رغم اصرار كل من الرئيس جورج بوش ورئيس الوزراء العراقي إياد علاوي وزعماء الشيعة في العراق على المضي قدماً لاجراء الانتخابات في الثلاثين من كانون الثاني المقبل إلا أن هناك أسباباً قوية تدعو إلى تأجيل تلك الانتخابات.
ويعتبر كاتبا المقال وهما بيتر غالبيرت السفير الأميركي السابق في كرواتيا، وليزلي غيلب من مركز مراقبة عدم انتشار الأسلحة النووية، انه من ضمن تلك الأسباب أن زعماء السنة يطلبون الآن من أتباعهم عدم المشاركة في تلك الانتخابات، وهناك سبب آخر وهو أن الأكراد في الشمال حتى وإن كانوا أكثر تأييدا للسياسة الأميركية في العلن إلا أنهم يحبذون تأجيل الانتخابات فيما بينهم وبين أنفسهم. أما السبب الثالث والأهم فهو أنه ونظراً للطريقة التي تمت بها هيكلة تلك الانتخابات، فإن عدد الناخبين القليل المتوقع مشاركته فيها، يمكن أن يقوض شرعية الحكومة الجديدة، وفعاليتها العملية.
ويعتقد كاتبا المقال في صحيفة الاتحاد ان المشكلة الأساسية هي أن النظام الانتخابي العراقي يعاني من نفس الخلل المفاهيمي، الذي ميز السياسة الأميركية منذ سقوط صدام حسين. هذا الخلل المفاهيمي يتمثل في افتراض أن الكتل الثلاث الرئيسية في العراق تشترك في إحساس واحد هو أنها تشكل أمة واحدة، في حين أن الحقيقة أن كل كتلة من تلك الكتل، تفكر على أنها كتلة متميزة من الناحية العرقية والدينية، مما يعني أن الخلافات القائمة بينها لن يمكن حلها من خلال انتخابات تقوم على افتراض أن هناك أمة واحدة.
وإذا ما أريد أن يظل العراق قائماً كدولة واحدة، فإنه لا مناص من أن يكون قائماً على شكل اتحاد فيدرالي فضفاض، يتمتع فيه كل كيان من الكيانات الثلاثة الرئيسية بحكم ذاتي، على أن تكون بغداد هي العاصمة المشتركة التي تعيش فيها كافة العرقيات.
وخلص المقال الى إن الظروف القائمة تستدعي أن يتم تأجيل الانتخابات على أن يمضي التصويت وفق التاريخ المحدد مسبقاً فيما يتعلق باختيار الجمعية الوطنية الكردية، ومجالس المحافظات في الجنوب الشيعي. وهذا الحل سيترك السنة في العراء، ولكنه لن يحرمهم من امتيازاتهم في مناطقهم الكائنة في الجزء الأوسط من العراق، أو من المشاركة في الجمعية الوطنية العامة في المستقبل، عندما تسمح الظروف باجراء انتخابات القومية.

فريال: وقبل ان نختتم جولتنا هذه على صحف عربية نبقى مع مراسلنا في الكويت سعد العجمي وهذه المتابعة الصحفية:
فريال: مستمعينا الاعزاء بهذا نصل واياكم الى ختام هذه الجولة على صحف عربية صدرت في دول خليجية. نشكركم على حسن المتابعة راجين لكم وقتا ممتعا مع بقية فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG