روابط للدخول

طالعتنا صحف عربية صادرة اليوم بعدد من مقالات الرأي ذات صلة بالشأن العراقي


سميرة علي مندي

مرحبا بكم مستمعي الكرام و هذه الجوله على الصحف العربيه التي طالعتها لنا اليوم سميرة علي مندي و سنتابع فيها ابرز مانشر عن الشان العراقي في الصحف الخليجيه ونبداها بالعناوين
السيستاني يقنع الصدر بخوض انتخابات يناير

محمد بن زايد يستعرض مع عبد العزيز الحكيم الأوضاع على الساحة العراقية
‮ ‬
الياور‮: ‬رحيل القوات الأجنبية ممكن خلال عام

........................فاصل....................
صحيفه الاتحاد الاماراتية خصصت افتتاحيتها للتفجيرات التي شهدتها مدن عراقية في اليومين الماضيين وتاثيرها على اجراء الانتخابات .. حيث تقول الصحيفة ان موجة التفجيرات الإرهابية التي وقعت يوم أمس الأول ويوم أمس زادت من الجدلية حول الانتخابات العراقية المزمع تنظيمها في يناير من العام المقبل، ودفعت هذه التفجيرات والوضع الأمني عموما مستشار الأمم المتحدة الأخضر الإبراهيمي إلى القول ''إن تنظيم الانتخابات في ظل الفوضى الأمنية مستحيل ولا يمكن إجراء انتخابات في 30 يناير المقبل إذا استمر الوضع الأمني بمثل هذه الخطورة ''· ودعا الإبراهيمي المجتمع الدولي إلى مساعدة العراق للقضاء على هذه الفوضى· وبحساب الايجابيات والسلبيات في حال إجراء الانتخابات أو تأجيلها يلاحظ أن تأجيل الانتخابات سيكون له آثار سلبية وخطيرة على المجتمع العراقي وعلى المسيرة السياسية بشكل عام ،وسيدخل العراق في دوامة عنف أشد خطورة مما هي عليه حاليا بل قد يعرض العراق إلى الدخول في متاهات التفتت والتقسيم ، بينما إجراء الانتخابات يعطي الشعب العراقي الحرية في اختيار الحكومة التي يريدها ويعطي هذه الحكومة الشرعية المطلوبة محليا ويسرع من عملية إنهاء الحالة الراهنة التي يعيشها العراق والتعجيل برحيل قوات التحالف بحسب تعبير صحيفة الاتحاد الاماراتية..
..........................فاصل..........................
في صحيفة الايام البحرينية هناك مقال بقلم سوسن الشاعر نشر تحت عنوان كم تورابورا وكم فلوجة تريدون.. تقول الكاتبة حين نشرت الصحافة العربية بعناوين عريضة ان سكان الفلوجة البالغ عددهم 210 الف نسمة والمتواجدون قرب المدينة غاضبون لانهم يريدون العودة لديارهم و تمنعهم من ذلك قوات الاحتلال، كان الخبر مصاغ للفت الانتباه لظلم الاحتلال الذي منع الناس من العودة لديارهم، لكنه في نفس الوقت اجاب على سؤال طالما سألناه طوال الاسابيع الماضية، وهو اين اهل الفلوجة انفسهم؟ اين سكانها الذين قاربوا على الربع مليون؟ هل هم تحت القصف؟ هل جميعهم اختاروا القتال؟ ومن خلال هذا العنوان اكد دعاة القتال انفسهم - طبعا دون قصد منهم- بان سكان الفلوجة من رجال وشباب القادرين على حمل السلاح ومعهم نساؤهم واطفالهم وقد بلغ عددهم 210 الف نسمة قد اختاروا التنحي جانبا ولم يشتركوا في المجزرة الدائرة،و»صبرا اهالي الفلوجة« ذلك الشعار الذي رفع اثناء دوران عجلة القتال، اثبت واقع الحال انه صبرا على مصاعب البعد عن الديار لا مصاعب القتال
بلسانكم ودون ما تشعرون اقررتم بان سكان الفلوجة لم يحبذوا خيار القتال او الجهاد،‮ واختاروا البقاء في الملاجئ خارج المدينة وهذا دليل دامغ على خيار العراق والعراقيين جميعهم سنة وشيعة واكراد؟ ثم تذكرنا الكاتبة بتورا بورا التي كانت على كل لسان قبل عامين«؟ الكاتبة تقول وقتها تحرك ذات الاشخاص و نفس العلماء والمثقفين يشدون عزم اهل تورا بورا الذين فروا للجبال والوديان مناشدينهم البقاء والقتال وكتبوا لهم »صبرا اهل تورا بورا« ،وقالوا لهم اصمدوا »فكلنا افغان«.. ياعيني، واليوم تسألهم ما اخبار تورا بورا؟ والله لا يعرفون مايجري الان هناك، ولايهمهم اهلها ولا احوالهم، واخبارها في زوايا مهملة في صحفهم بعد ان كانت تحتل عناوين الصفحة الاولى منها، فكم تورا بورا و كم فلوجة كافية لاشباعكم؟ بحسب تساؤل سوسن الشاعر في الايام البحرينية.
..........................فاصل..........................
ونبقى مع الصحف الخليجية ونطالع الان ابرز مانشرته الصحف الكويتية عن الشان العراقي وهذه المتابعه من مراسلنا في سعد العجمي.
.......................فاصل..................................
مستمعي الاعزاء الى هنا انتهت جولتنا على الصحف العربيه شكرا لمتابعتكم وتقبلوا تحيات المخرج ديار بامرني .

على صلة

XS
SM
MD
LG