روابط للدخول

حلف شمال الأطلسي (الناتو) و المهام التدريبية التي سيتولاها في العراق


ناظم ياسين

افتُتحت في بغداد الجمعة مكاتب حلف شمال الأطلسي (الناتو) لتدريب ضباط كبار في قوات الأمن العراقية.
وفي تصريحاتٍ أدلى بها أثناء حفل الافتتاح الرسمي، أشار أمين عام الحلف ياب دي هاب سخيبر إلى أهمية هذه الخطوة معرباً
عن أمله في أن تجرى الانتخابات العراقية العامة في موعدها المحدد نهاية الشهر المقبل.
وأضاف أن "من المهم أن نرى العملية السياسية تتطور في هذا البلد وأن يصبح العراقيون قادرين على تولي زمام أمورهم والتحكم بمصير بلادهم"، بحسب ما نقل عنه.
وكالات أنباء عالمية نسبت إلى أمين عام (الناتو) قوله أيضاً في الكلمة التي ألقاها أمام مجموعة من ضباط الحلف الموجودين في العراق لتدريب ضباط عراقيين إن العراقيين يرغبون "في أن يصبحوا اقل اعتمادا على الآخرين في أسرع وقت ممكن واقل اعتمادا على التحالف واقل اعتمادا على القوات العسكرية، كما يرغبون في تقرير مصير بلادهم بأنفسهم"، على حد تعبيره.
وكان حلف شمال الأطلسي وافق مبدئيا على إرسال مهمة تدريب عسكري إلى العراق في حزيران الماضي. وأُفيد بأنه يعمل حاليا على نشر نحو 400 مدرب في البلاد لتأهيل القوات الأمنية العراقية خلال الفترة التي تسبق الانتخابات.
عن طبيعة المهام التدريبية التي سيتلقاها عناصر القوات الأمنية ومستقبل العلاقة العسكرية بين العراق ودول التحالف الأطلسي، أجريت المقابلة التالية مع العقيد الركن علي حسين جاسم عضو المعهد الملكي البريطاني لدراسات القوات المسلحة في لندن.
(المقابلة)

على صلة

XS
SM
MD
LG