روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


ناظم ياسين

مستمعينا الكرام:
أهلا وسهلا بكم في جولة اليوم على الصحف العربية، أعدها ويقدمها ناظم ياسين.
من أهم مستجدات الشأن العراقي كما أبرزتها عناوين صحف السبت:
الرئيس الياور في واشنطن ويلتقي بوش بعد غد.
ألمانيا تحبط مخططاً لاغتيال رئيس الوزراء العراقي علاوي.
بوتن: العراق أصبح معقلا للإرهاب الذي يهدد العالم بأسره.
--- فاصل ---
تحت عنوان (خصوصية السكون والالتهاب على الحدود العراقية مع إيران)، كتب فاتح عبد السلام في صحيفة (النهار) البيروتية يقول:
"ما الذي يمكن أن يضيفه اجتماع وزراء الداخلية لدول جوار العراق الذي انعقد في طهران على الذي تمت مناقشته في المؤتمر الدولي في شرم الشيخ قبل أيام سبقته وخرج بتوصيات عامة ومكررة؟ ثمة مشتركات يلتقي فيها المؤتمران. فهما اهتما بقضية تسلل الجماعات المسلحة إلى العراق عبر حدود الجوار. وهي القضية الأساس التي تشكل مفصل العلاقة مع العراق، وتعاني القوات الأميركية من تداعياتها. ذلك أنها هي التي تدفع دماً بسببها إلى جانب عراقيين يعملون في أجهزة الحكومة العسكرية والمدنية"، بحسب تعبيره.
ويضيف الكاتب: "كانت هناك نقطة أخرى أعطاها مؤتمر شرم الشيخ اهتماماً أكبر تلك هي الانتخابات العراقية التي حدد موعداً لها يوم الثلاثين من كانون الثاني المقبل. بيد أن طلب الحكومة المؤقتة كان واضحاً من مؤتمر طهران أيضاً حيث الملف الأمني للحدود يصب مباشرة في اقرب الأهداف التي يراد إنجازها بنجاح وهي الانتخابات"، بحسب تعبيره.
--- فاصل ---
الكاتب يخلص إلى القول:
"كجزءٍ من اللعبة السياسية التي لا بد أن تزاولها إيران في الملعب الأميركي داخل العراق، تبدو الديبلوماسية الإيرانية متجهة بعد مؤتمر وزراء داخلية المنطقة الذي انعقد لديها إلى إعطاء نوع من الواجهات الدبلوماسية لملف الشأن العراقي بعد أن كان ملفاً عسكرياً واستخبارياً مجرداً.
وواشنطن تعرف أن المرونة الإيرانية إزاء الملف العراقي هي اقل من المرونة بشأن الملف النووي الذي بدأ يكتسب صفته الدولية يوماً بعد آخر، في حين تكاد تحتكر إيران الحصة الأكبر لها في (التدخل) في الشأن العراقي. وهو شأن أميركي في الدرجة الأولى. ومن هنا تأتي أهمية اللعب الإيراني، مرة داخل الملعب العراقي، ومرة على مقربة منه، وأمام أنظار الآخرين"، على حد تعبير الكاتب فاتح عبد السلام في مقاله المنشور بصحيفة (النهار) البيروتية.
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام:
قبل أن نختم هذه الجولة، ننتقل إلى عمان لنستمع إلى قراءة مراسلنا حازم مبيضين فيما نشرته الصحف الأردنية.
(عمان)

--- فاصل ---
بهذا تنتهي جولتنا السريعة على الصحف العربية لهذه الساعة...

على صلة

XS
SM
MD
LG