روابط للدخول

الحكومة العراقية مصرّة على إجراء الانتخابات في موعدها المقرر، العثور على 17جثة أخرى في الموصل ليرتفع عدد الجثث التي عثر عليها في المدينة إلى أكثر من 50، انفجار قنبلة وسط بغداد يودي بحياة 2 و جرح 15


ناظم ياسين

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نشرة الأخبار التي أعدها ويقدمها ناظم ياسين:
صرح ناطق رسمي في بغداد اليوم السبت بأن الحكومة العراقية مصرّة على إجراء الانتخابات في موعدها المقرر في الثلاثين من كانون الثاني المقبل.
وكالة رويترز للأنباء أفادت بأن ثائر النقيب الناطق باسم الحكومة العراقية أدلى بهذا التصريح في مؤتمر صحافي بعد يومٍ من الدعوة التي وجهتها مجموعة من الأحزاب والتنظيمات بتأجيل الانتخابات لمدة تصل إلى ستة أشهر.
وأضاف النقيب أن رئيس الوزراء أياد علاوي غير مقتنع بأن تأجيل هذه الانتخابات سيزيد من المشاركة فيها.

هذا وقد دعت الأحزاب العراقية الشيعية الرئيسية اليوم السبت إلى إجراء الانتخابات في موعدها المقرر رافضةً مطالب التأجيل.
رويترز أفادت من بغداد بأن 42 حزبا شيعيا وتركمانيا قالوا في بيان مشترك إن المساعي لتأجيل الانتخابات غير قانونية.
وقال (المجلس الأعلى للثورة الإسلامية في العراق) السبت إن أي تأجيل للانتخابات سيعتبر انتصارا للمقاتلين الذين يسعون لتخريب العملية الانتخابية.
عبد العزيز الحكيم رئيس المجلس صرح لرويترز في وقت سابق اليوم بأنه سيرفض أي دعوات لأحزاب إسلامية سنية أو علمانية لتأجيل الانتخابات في ظل العنف الذي لا يهدأ.
وأضاف أن حزبه سيُصرّ على ضرورة إجراء الانتخابات وأن التأجيل لن يكون في مصلحة الشعب العراقي، بحسب ما نقل عنه.

وكان سبعة عشر حزبا وتنظيما سياسيا دعوا الجمعة إلى تأجيل الانتخابات لفترة تصل إلى ستة أشهر قائلين إن العنف يقوّض الاستعدادات لإجراء الانتخابات.
وانضمت حركة الوفاق الوطني التي يتزعمها علاوي إلى الموقّعين الأصليين على قائمة تضم الحزبين الكرديين الرئيسين وتجمع الديمقراطيين المستقلين بزعامة وزير الخارجية الأسبق عدنان الباجة جي.

وفي مؤتمر صحافي عقده في منزله في بغداد السبت، قال الباجة جي "من غير المتصور ترك قطاع ضخم ومهم من المجتمع العراقي خارج العملية السياسية."
وأضاف أن "الأمن يجب أن يتحسن ليتمكن الناس من التصويت بدون خوف وفي أمان تام وبدون ترويع أو ضغط"، بحسب تعبيره.

على صعيد ذي صلة، قال السفير الأميركي في العراق جون نيغروبونتي الذي وصل في زيارةٍ إلى الفلوجة السبت إن الوضع الأمني لا ينبغي أن يعيق تنظيم الانتخابات العامة في الموعد المقرر في الثلاثين من كانون الثاني، بحسب ما نقلت عنه وكالة فرانس برس للأنباء.

من جهته، صرح عبد الحسين الهنداوي رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات السبت بأنه لا يمتلك صلاحية إرجاء الانتخابات لكنه لم يستبعد التأجيل.
رويترز نقلت عنه القول "من الناحية القانونية، وبصراحة، ليس من سلطتنا أن نفعل ذلك" مشيرا إلى أن مفوضية الانتخابات التي شكّلتها الأمم المتحدة هي هيئة فنية وليست تشريعية.

على صعيد آخر، ذكر الهنداوي أن الرئيس المخلوع صدام حسين يحق له نظريا الاقتراع في الانتخابات العامة، لكنه اعتبر أن هذه الفرضية لن تتحقق.
فرانس برس نقلت عن رئيس المفوضية العليا المستقلة للانتخابات قوله "نظرياً، يحق للسجناء الاقتراع، ولكن ذلك لن يتم لأسباب تقنية"، على حد تعبيره.
وأضاف انه بالنسبة لصدام، فإذا كان اسمه واردا على اللوائح الانتخابية، فيحق له الاقتراع، لكن يجهل ما إذا كان اسمه واردا على اللوائح التي أعدت استنادا إلى قوائم توزيع الحصص التموينية.
كما أكد أنه لا يحق لصدام أن يترشح لهذه الانتخابات لأن القانون لا يعطي هذا الحق للملاحَقين قضائيا، وللذين لهم ماض في حزب البعث.

أعلن ناطق باسم الجيش الأميركي العثورَ على سبع عشرة جثة أخرى في الموصل ليرتفع عدد الجثث التي عثر عليها في المدينة إلى أكثر من خمسين.
رويترز نسبت إلى الليوتنانت كولونيل بول هيستينغز القول إنه عُثر على الجثث في مواقع مختلفة بغرب الموصل مشيرا إلى عدم التعرف بعد عليها.

وفي بغداد، قالت مصادر الشرطة إن قنبلة انفجرت في وسط العاصمة في ساعة مبكرة من صباح السبت فقتلت اثنين وأصابت 15 على الأقل بجروح.
رويترز نقلت عن المصادر أن القنبلة انفجرت في الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي قربَ البنك المركزي العراقي في شارع الرشيد.

وفي سياق متصل، هاجمَ عشرات المسلحين المجهولين في ساعة مبكرة من صباح السبت مراكز للشرطة والحرس الوطني العراقي في الخالص.
وقال غسان الخدران نائب محافظ ديالى إن الهجمات أوقعت عددا من الجرحى من الشرطة والحرس الوطني لكنها لم تسفر عن سقوط قتلى.
وأضاف أن رجال الشرطة والحرس الوطني تمكنوا من استعادة مراكز بعد أن شنوا هجوما على المسلحين لاستعادة السيطرة عليها.

وبالقرب من الضلوعية، قُتل جندي أميركي السبت في انفجار قنبلة زرعت إلى جانب الطريق لدى مرور سيارة عسكرية.
فرانس برس نقلت عن بيان للجيش الأميركي أن جنديا من فرقة المشاة الأولى لقي مصرعه عندما تعرضت دوريته لهجوم بعبوة ناسفة.

الجيش الأميركي أعلن السبت أيضاً مقتلَ عنصرين من سلاح مشاة البحرية (المارينز) في الفلوجة حيث تنهي القوات المشتركة عملية عسكرية واسعة.
فرانس برس نقلت عن ناطق عسكري أن "عنصرين من المارينز قتلا في الخامس والعشرين من تشرين الثاني في الفلوجة خلال عمليات" ضد جيوب المقاومة.

من جهة أخرى، ذكر ضباط أميركيون السبت أن القوات المشتركة اعتقلت تسعة مقاتلين مشتبه بهم في مداهمات ليل الجمعة في منطقة اللطيفية.
رويترز أفادت بأن هذه المداهمات هي الأحدث في عملية تحمل اسم "بليموث روك" بدأت منذ أربعة أيام. ونقلت عن الكابتن تاد دوغلاس تصريحه بأن عناصر من الشرطة العراقية من مدينة الحلة القريبة هم الذين يشكلون غالبية قوة مؤلفة من 200 فرد شنوا ست مداهمات في اللطيفية بتنسيقٍ مع مشاة البحرية الأميركية (المارينز).
وأضاف دوغلاس أن المشتبه فيهم لم يبدوا مقاومة عند اعتقالهم.

عاد الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إلى نيويورك مختصرا رحلة في الخارج للاهتمام بالقضايا الملحة المتعلقة بالعراق، بحسب ما صرح الناطق باسمه فريد ايكهارد.
فرانس برس نقلت عن ايكهارد قوله الجمعة إن الأمين العام عاد إلى نيويورك للاهتمام "بالقضايا الملحة المرتبطة بوجود الأمم المتحدة في العراق بعد المؤتمر الدولي حول العراق في شرم الشيخ"، بحسب تعبيره.

في مهمةٍ هي الرابعة من نوعها في منطقة الخليج خلال 13 شهرا، أبحرت أكبر سفينة في القوات البحرية في سنغافورة السبت لدعم قوات التحالف في العراق.
رويترز نقلت عن وزارة الدفاع أن سفينة الإنزال الحربية "آر.أس.أس. ريزوليوشن" التي تستخدم في نقل القوات والعتاد والتي يعمل عليها 180 بحارا أُرسلت في مهمة مدتها ثلاثة أشهر للمساعدة في حراسة موانئ نفط رئيسية وتقديم الدعم لطائرات هليكوبتر وسفن حربية.
ورفض مسؤول في الوزارة الكشف عما إذا كانت السفينة ستتمركز هناك.


في واغادوغو، وجّه الرئيس الفرنسي جاك شيراك اليوم السبت نداء إلى خاطفي الصحافيين الفرنسيين في العراق من أجل أن يعودوا إلى طريق الإنسانية ويطلقوا سراح الرهينتين كريستيان شينو وجورج مالبرونو.
وكالة فرانس برس نقلت عن شيراك قوله خلال مؤتمر صحافي اختتم به قمة الفرنكوفونية "في هذا اليوم المائة على خطف مواطنيْنا في العراق، أود أن أوجه نداء إلى الخاطفين لأقول لهم إن الوقت حان للعودة إلى طريق الإنسانية وإعادة الحرية إلى هذين الرهينتين"، على حد تعبير الرئيس الفرنسي.

على صعيد آخر، أعرب شيراك السبت عن أسفه لأن يكون لبنان فوّت فرصة ديمقراطية بإعادة انتخاب رئيسه إميل لحود لولاية جديدة من ثلاث سنوات بموجب تعديل دستوري.
ونُقل عنه القول "في الظروف الحالية من المؤكد انه كان يمكن للانتخابات الرئاسية اللبنانية أن تكون مناسبة لإثبات أن لبنان استعاد تقاليده الديمقراطية بالكامل". وأضاف "لكن ذلك لم يحصل"، بحسب تعبيره.
فرانس برس أشارت إلى أن لحود المقرّب من سوريا لم يحضر قمة الفرنكوفونية.
هذا وقد عاد شيراك إلى باريس في ختام قمة الفرنكوفونية العاشرة التي هيمنت عليها أزمة ساحل العاج.


في كييف، صوّت البرلمان الأوكراني اليوم السبت على قرار غير ملزم من أجل إلغاء نتائج الانتخابات الرئاسية التي جرت في الحادي والعشرين من تشرين الثاني.
فرانس برس أفادت بأن البرلمان الأوكراني أيّد أيضاً حلّ اللجنة الانتخابية المركزية.
وكان رئيس البرلمان فلاديمير ليتفين اقترح خلال جلسة استثنائية اليوم إلغاءَ نتائج الانتخابات الرئاسية معتبرا ذلك الحل الأكثر واقعية للأزمة التي تعصف بالبلاد.
وقد اعتُبر تصويت البرلمان بمثابة انتصار رمزي لمرشح المعارضة فيكتور يوشتشنكو الذي يواصل أنصاره السبت تظاهرات الاحتجاج في شوارع العاصمة لليوم السادس على التوالي.


أفاد مصدر طبي وشهود عيان فلسطينيون السبت بأن فلسطينيا يعمل محاضراً في جامعة الأزهر في مدينة غزة قتل اثر انفجار غامض لم تعرف ملابساته.
فرانس برس نقلت عن المصدر الطبي أن ياسر المدهون توفي بعد قليل من وصوله إلى مستشفى الشفاء بغزة مصابا بجروح خطرة اثر اختراق شظايا قنبلة على ما يبدو جسمه.
فيما أكد مصدر أمني أن الشرطة الفلسطينية "بدأت تحقيقا في الحادث لمعرفة ملابساته وأسبابه وان كان متعمدا أو عرضيا".
وذكر شهود انهم سمعوا صوت انفجار في مكتب المدهون داخل أحد مباني الجامعة قبل أن تصل سيارة إسعاف لنقل ثلاثة جرحى كان المحاضر بينهم.

في غزة أيضاً، قال مسؤول أمني اليوم السبت إنه تقرر حل قوة أمن يخشاها الأهالي وتنتقدها جماعات حقوق الإنسان في واحدة من أولى الخطوات الملموسة منذ اشهر باتجاه الإصلاح الأمني.
رويترز نقلت عن رشيد أبو شباك انه تم حل قسم الحماية والأمن وهو ما يطلق عليه أهالي غزة اسم "فرقة الموت" وإعادة توزيع أفراده السبعين.
وأضاف أبو شباك أن القسم المنحل كان قد اصبح مصدرا للاتهام والشكوك وانهم كجهاز للأمن الوقائي حريصون على الدفاع عن حقوق المواطنين.

في طهران، طالبَ الرئيس الإيراني محمد خاتمي اليوم السبت بإجراء الانتخابات العراقية في أسرع وقت ممكن.
ملاحظة خاتمي وردت خلال لقاء مع نائب الرئيس العراقي إبراهيم الجعفري وأشار فيها أيضا إلى ضرورة مشاركة كل المجموعات وكل العشائر العراقية في الانتخابات.
كما اعتبر أن تشكيل حكومة منتخبة هو الشرط الضروري لاستتباب الأمن في العراق.

في طهران أيضاً، ذكر وزير الخارجية الإيراني كمال خرازي اليوم السبت أن بلاده لا تزال تعتبر بعض المواقف الأوربية في المفاوضات الجارية بشأن ملفها النووي في إطار الوكالة الدولية للطاقة الذرية غير مقبولة لكن فرص التوصل إلى اتفاق لا تزال قائمة.
ونُقل عنه القول "لازلنا نعتبر بعض النقاط مخالفة لاتفاق باريس وهي غير مقبولة بالنسبة لنا" مشيرا إلى الاتفاق بين إيران وفرنسا وألمانيا وبريطانيا والذي وافقت بموجبه الجمهورية الإسلامية على تجميد تخصيب اليورانيوم.

أخيراً، بدأت البحرية الإيرانية السبت مناورات عسكرية تستمر خمسة أيام في مياه الخليج، بحسب ما أفادت فرانس برس نقلا عن التلفزيون الرسمي.
الأميرال عباس محتاج قائد البحرية الإيرانية صرح بأن سفناً ووحدات دعم لوجستي ومروحيات شاركت في المناورات التي تشمل تمارين على تطبيق آخر التقنيات الحديثة المتعلقة بالتكتيك والحرب الألكترونية.

على صلة

XS
SM
MD
LG