روابط للدخول

العراق في الصحافة الغربية


فارس عمر

واصلت الصحف الاميركية اليوم الخميس تغطيتها للشأن العراقي بمعالجات تركزت على محاكمة صدام واقطاب نظامه وتداعيات معركة الفلوجة. فارس عمر اعد الجولة التالية على عدد من كبرى الصحف الاميركية.

كتبت صحيفة انترناشنال هيرالد تربيون إن اسوأ انواع النفاق هو النوع الذي يتظاهر باتخاذ موقف مبدئي. وآخر مثال على ذلك هو امتناع الامم المتحدة وحلفاء اميركا الاوروبيين ومنظمات غير حكومية عن دعم الجهود العراقية لتقديم صدام واعوانه الى المحاكمة.

واضافت الصحيفة إن الاضطهاد الذي مارسه النظام البعثي تسبب مباشرة في موت أكثر من ثلاثئمة الف عراقي وتدمير نحو خمسة آلاف قرية. ولهذا السبب فان ايجاد نظام لفرض عقوبات جنائية وفق المعايير الدولية المتعارف عليها كان على رأس اولويات الحكومة العراقية الجديدة. وقد شُكلت في كانون الاول الماضي المحكمة الخاصة العراقية معتمدة النموذج الذي طُبق بنجاح في سيراليون.

واشارت انترناشال هيرالد تربيون الى وجود مجموعة من القضاة والمدعين العراقيين في لندن للتدريب. وقالت انهم ثلة مرموقة من الوطنيين الذين يعرفون أكثر من أي أحد آخر في الخارج ما سيكون عليه حكم القانون من أهمية حاسمة لمستقبل بلدهم. ولكن عليهم ، بحسب الصحيفة ، ان يتعلموا الكثير عن اجراء محاكمات معقدة بموجب أشد المعايير غموضا في القانون الدولي. ولكنهم متفانون من اجل تعلمها. ونقلت الصحيفة عن قاض عراقي قوله في هذا الخصوص إن مهمته هي إصدار الأحكام لا القتل.
ولفتت انترناشنال هيرالد تربيون الى ان مناشدات القضاة العراقيين لا تلقى استجابة. وعلى سبيل المثال إن البعض من أكثر القانونيين تمرسا في المحكمة الجزائية الدولية ليوغسلافيا السابقة وافقوا في البداية على المشاركة في تدريب القضاة والمدعين العراقيين في لندن ولكن الأمين العام للامم المتحدة كوفي أنان ، اصر على إن هؤلاء الخبراء مشغولون في لاهاي بحيث لا يستطيعون مساعدة العراقيين وأمرهم بالبقاء في بيوتهم.
واضافت الصحيفة ان منظمة العفو الدولية ايضا اصدرت بلاغا صحفيا اصرت فيه على ان محاكمة صدام حسين يجب ان تستند الى الخبرة الدولية ولكنها امتنعت عن تقديم أي معونة.

انترناشنال هيرالد تربيون قالت ان ما أثار حفيظة محامي المكاتب هو ان السلطات العراقية قررت ان عقوبة الاعدام يُمكن ان تُطبَّق بحق الذين يُدانون بارتكاب جرائم خطيرة. واكدت ان اجراء محاكمات وفق مبادئ العدالة سيكون خطوة حيوية نحو التئام الجراح التي اثخنت المجتمع العراقي وستكون حجر الزاوية في اقامة ديمقراطية سلمية. ومن المؤسف ان الذين يدَّعون التزامهم بأعلى المُثُل لن يُسهموا بقسطهم فيها.

صحيفة كريستيان ساينس مونتر من جهتها نقلت عن قادة عسكريين اميركيين ان معارك باهظة الكلفة للجنود الاميركيين تجري في عموم الفلوجة حيث شنت القوات الاميركية هجوما منذ اكثر من اسبوعين في محاولة لوقف العمليات المسلحة التي انتشرت في انحاء العراق ، على حد قول الصحيفة.
واشارت الصحيفة الى احدى هذه المعارك التي خاضتها القوات الاميركية في أزقة مدينة الفلوجة التي وصفتها الصحيفة بأنها مدينة اشباح كان عدد سكانها ذات يوم ثلاثمئة الف نسمة. واضافت كريستيان ساينس مونتر إن هذه المعركة تبين كم هي صعبة وخطرة مهمة اجتثاث المسلحين الذين تواروا عن الانظار. كما ان حماية المدنيين قد تثبت كونها مهمة شاقة فيما يحاول مشاة البحرية التقاط المقاتلين الذين يتسللون الى المدينة بهدوء مع عودة سكانها.

كريستيان ساينس مونتر نسبت الى قائد فرقة مشاة البحرية الاولى الميجر جنرال ريتشارد ناتونسكي قوله ان ما ترَونه هو افراد مستعدون للموت واخذ اكبر عدد ممكن من الاميركيين والعراقيين معهم.

اما صحيفة نيويورك تايمز فذكرت ان ابو مصعب الزرقاوي شجب في تسجيل صوتي بُث على شبكة الانترنت ، علماء الدين السنة في العراق متهما اياهم بالتخلي عن حركة المقاومة العراقية إزاء الهجوم العسكري الاميركي على الفلوجة ومدن سنية اخرى. ونسبت الصحيفة الى الاصولي الاردني قوله في الرسالة الصوتية "لقد خذلتمونا في احلك الظروف واسملمتمونا الى عدونا".

ولفتت الصحيفة الى ان تسجيل الزرقاوي إذا تأكدت صحته سيقدم ما يُسند اقوال القادة العسكريين الاميركيين بأن المسلحين تكبدوا هزيمة استراتيجية في الفلوجة.

على صلة

XS
SM
MD
LG