روابط للدخول

الأنتهاكات التي قامت بها الأجهزة الأمنية للنظام السابق بحق المثقفين العراقيين


ديار بامرني

طابت أوقاتكم مستمعينا الكرام

في هذه الحلقة نواصل الحديث عن الأنتهاكات التي تعرض لها العراقيون من قمع وتعذيب من قبل نظام (صدام) وسنستمع الى أثنين من الذين أعتقلهما النظام وعرضهما الى كل أشكال وصنوف التعذيب. قصة الشاهدين تثبت مدى خوف نظام (صدام) من كل شخص يتمتع بحرية الفكر والتعبير, وكيف كان ينظر الى المثقفين والمتعلمين الذين لم يدينوا الولاء و الخضوع لطلبات واوامر (صدام), نظرة خوف وأعتبارهم
خطرين وأعداء لابد من القضاء عليهم.

(مقطع صوتي )

(حميد مختار) أمين أتحاد الأدباء والكتاب ألعراقيين, وفي مقابلة أجراها معه مراسلنا في بغداد(عماد جاسم) تحدث عن قيام ذلك النظام بمصادرة حرية الفكر ومتابعة أقلام المبدعين , ألأمر الذي ادى الى هروب الكثير من الأدباء خارج العراق وأعتقال البعض الأخر بسبب أتهامهم معارضة النظام وأضطرار الكثير من الكتاب العراقيين الى تسريب كتاباتهم وأبداعاتهم خارج العراق خوفا من سطوة ذلك ألنظام.
(حميد مختار) أعتقل وعذب في مديرية الأمن بسبب مواقفه المعارضة ورفضه أن يكرس نفسه وقلمه للنظام و أن يكون ضمن مجموعة (المتثيقفين) حسب قوله ,ألمطبلين و ألمهللين :

(حميد مختار 1)

بالرغم من سيطرة النظام والقمع الذي مارسه ضد هؤلاء,الا أنه كان هناك الكثير من المثقفين الذين أشهروا معارضتهم للنظام الذي قام بسجن وقتل الكثيرين منهم. (حميد المختار) قال أن هذه الفئة كانت اللبنة الحقيقية للثقافة العراقية :

(حميد مختار 2)

كل هذه ألأساليب التي أتبعها ذلك ألنظام لتسخير فئة ألمثقفين ليكونو أبواقا له, لم تمنع أو توقف الأخرين من ألأبداع الحقيقي و نشر أعمالهم بالسر بعيدا عن الرقابة الصارمه وبعيدا عن اعين رجالات ألأمن ورقابة المندسين بين هؤلاء المثقفين :

(حميد مختار3)
كان هذا (حميد مختار) أمين أتحاد الأدباء والكتاب العراقيين تحدث لنا الأساليب التي أستخدمها نظام صدام
ضد ألفئة المثقفة من المجتمع العراقي ومصادرته لحرية الفكر وألأبداع الحقيقي.

ولنستمع الأن الى شاهد اخر يتحدث كيف يمكن للنزاهة ايضا ان تكون خطرا على النظام انذاك, (الأستاذة الجامعية صباح رشيد فتاح) اكملت دراستها وحصلت على شهادتي الماجستير والدكتوراه من جامعة بغداد, ألتقتها في بغداد مراسلتنا (خمائل محسن) وتحدثت عن أعتقالها وتعذيبهامن قبل نظام صدام بسبب رفضها التستر على السرقة والتلاعب وتزويرالمعلومات في نظام الحاسبات الألكترونية في جامعة بغداد والتي كانت تابعة لمجلس الوزراء. وبالرغم من أعادة بعض المفصولين ثانية الى العمل وفقا لقرار رئاسي كان قد صدر انذاك,لم تتمكن (صباح) العودة الى العمل واستمرت محاربتها :

(صباح رشيد فتاح 1)

(صباح) تقول أنه وبالرغم من انتهاء نظام (صدام) لكن مازال هناك العديد من الأشخاص المتعاونين انذاك مع ذلك النظام, أحرارا, ويشغلون مناصب عديدة في الدوائر والمؤسسات الأن, وتقول انها تعاني نفس الأضطهاد وسوء المعاملة من قبلهم لحد الأن :

(صباح رشيد فتاح 2)

قدمنا لكم أعزائي المستمعين صورة اخرى للممارسات اللأنسانية التي كانت تمارس في زمن النظام السابق وأستمعتم الى شهادة أثنين من المثقفين العراقيين لأضطهاد ذلك النظام لهم والأنتهاكات البشعة التي مارسها بحق اي شخص كان يعتبر خطرا عليه.

لقائنا معكم يتجدد الأسبوع و حتى ذلك الحين هذا ديار بامرني يحييكم و في امان الله.

على صلة

XS
SM
MD
LG