روابط للدخول

متابعة جديدة لصحف عربية صادرة اليوم


سميرة علي مندي

سيداتي وسادتي
مرحبا بكم في متابعه اخرى للصحف العربيه الصادره هذا اليوم جوله اليوم اعدتها الزميله سميره علي مندي .
ونبداها بابرز العناوين
أبو الغيط : وصلنا إلى الخطوة الأخيرة في مشروع البيان الختامي لمؤتمر شرم الشيخ حول العراق
مؤتمر شرم الشيخ الخاص بالعراق ومستقبل المبادرة التركية
أردوغان: لماذا يسكت المسلمون عما يحصل في الفلوجة؟
سميرة قبل ان ننتقل الى مقالات الراي التي اخترتيها لنا نتابع معا الجولة التي اعدها مراسلنا جانبلات شكاي على ابرز الصحف السورية.
سميرة ضمن العناوين التي استعرضتها لفت نظري عنوان يقول مؤتمر شرم الشيخ الخاص بالعراق ومستقبل المبادرة التركية ترى عن أية مبادرة يتحدث ؟
فريال العنوان هو لمقال كتبه الصحفي حسني محلي في صحيفة المستقبل اللبنانية يقول فيه
بعدما فشل وزير الخارجية التركي عبد الله غول في مطلع كانون الثاني 2003 وحينها كان رئيس وزراء تركيا في منع الحرب على العراق جاء قرار البرلمان التركي في رفض نشر القوات الأميركية في تركيا، في آذار (مارس) 2003، ليضع النقاط على الحروف في ما يتعلق بسيناريوات الأوساط الداخلية والخارجية الخاصة بمستقبل دور تركيا وحزب "العدالة والتنمية"الاسلامي الحاكم في أنقرة، في المنطقة.
الكاتب يعتقد ان أنقرة اثبتت أنها ليست أداة السياسة الأميركية في المنطقة. ونجح قادة "العدالة والتنمية" في إقامة حوار استراتيجي مع الجارة سوريا التي ردت بالمثل على مواقف أنقرة..
وهذا بحسب راي الكاتب ما زاد من أهمية المبادرة التركية التي حملت فيما بعد اسم "لقاء وزراء خارجية دول الجوار العراقي" فقد اجتمع وزراء خارجية الجوار حتى الآن 6 مرات حضر الوزير العراقي 3 منها. وأولى الاتحاد الأوربي والأمم المتحدة اهتماما كبيرا بهذه اللقاءات.
ويخلص الكاتب الى القول ان قرار واشنطن لعقد المؤتمر الدولي في شرم الشيخ جاء ليثبت صحة المبادرة التركية والتجاوب الإقليمي معها. حيث اضطرت واشنطن للجلوس على الطاولة مع دول هذه المبادرة ومنها سوريا وإيران وبالطبع تركيا التي لقنت واشنطن درسا تاريخيا في الديمقراطية وبرفض البرلمان لأي مساهمة أو مشاركة تركية الحليف الاستراتيجي لواشنطن منذ 50 عاما في الحرب الأمريكية على العراق على حد تعبير حسني محلي في صحيفة المستقبل اللبنانية..
....................فاصل........................
ونطالع الان ابرز مانشر في الصحف الاردنيه عن الشان العراقي وهذه المتابعه من مراسلنا في عمان حازم مبيضين.
........................فاصل ................

وبهذا مستمعينا الاعزاء وصلنا الى نهايه جولتنا على الصحف العربيه شكرا لمتابعتكم وارجوا ان تقضوا اوقاتا طيبه مع بقيه فقرات برامجنا.

على صلة

XS
SM
MD
LG