روابط للدخول

الرئيس الأميركي يرحب بتحديد موعد الانتخابات العراقية، اجتماعات بين مندوبي الدول المشاركة في مؤتمر شرم الشيخ تسبق افتتاح الجلسات الرسمية، نادي باريس يوافق على شطب ثمانين في المائة من ديون العراق


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
الرئيس الأميركي يرحب بتحديد موعد الانتخابات العراقية، واجتماعات بين مندوبي الدول المشاركة في مؤتمر شرم الشيخ تسبق افتتاح الجلسات الرسمية، ونادي باريس يوافق على شطب ثمانين في المائة من ديون العراق.
--- فاصل ---
رحّب الرئيس جورج دبليو بوش الأحد بتحديد موعد الانتخابات العراقية في الثلاثين من كانون الثاني المقبل مؤكدا أن التاريخ سوف ينصفه لإطاحته بصدام حسين.
وفي مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره التشيلي ريكاردو لاغوس في سانتياغو، أعربَ بوش عن اعتقاده بأن الديمقراطية سوف تترسخ في العراق، قائلا:
(صوت الرئيس الأميركي)
"أُدرك تماماً أن البعض لا يعتقد أن بالإمكان ترسيخ الديمقراطية في العراق. وأنا أختلف بشدة حول ذلك لأنني أعتقد أن بإمكان الديمقراطية أن تترسخ في العراق بل أن الديمقراطية سوف تترسخ في العراق".
وفي معرض إشارته إلى قرار الحرب، قال بوش:
(صوت الرئيس الأميركي)
"بصرف النظر عما إذا كان قراري في شأن غزو العراق يحظى بموافقة الناس أم لا فإن عليهم أن يتفقوا في شأن أمرين اثنين هما أولا: إن العالم هو الآن أفضل بدون صدام حسين، والثاني هو أهمية تحقيق النجاح في العراق".
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
من المقرر أن يجتمع وزراء خارجية دولٍ عارضت الحرب في العراق العام الماضي من بينها فرنسا وإيران وسوريا مع نظيرهم الأميركي كولن باول وآخرين في منتجع شرم الشيخ المصري الاثنين لمناقشة مستقبل العراق وذلك قبل بدء الجلسات الرسمية للمؤتمر الدولي الثلاثاء.
وكالة رويترز للأنباء أفادت بأن دبلوماسيين يتوقعون أن يوافقَ المؤتمر على خططٍ للانتخابات العراقية لكنهم لا يتوقعون اتفاقا جديدا حول كيفية مساعدة العراق على استعادة استقراره واستقلاله.
فيما نقلت وكالة فرانس برس للأنباء عن دبلوماسي أوربي طلب عدم ذكر اسمه القول إن المؤتمر يهدف إلى "إعادة بناء إجماع دولي بشأن العراق يتمحور حول قرار مجلس الأمن 1546 وتوجيه رسالة تشجيع للعراقيين بإرشادهم إلى الطريق" للخروج من الأزمة.
وصرح أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري بأن كبار المسؤولين في الدول الأعضاء المشاركة في المؤتمر سوف يجتمعون الاثنين لإقرار مشروع البيان الختامي بشكل نهائي.
أبو الغيط لفتَ إلى أن البيان تناول وجود القوات الأجنبية في نقطتين: الأولى هي الإشارات التي وردت في قرار مجلس الأمن 1546 حول هذا الموضوع، والثانية تأكيد القرار الدولي بأن وجود القوات الأجنبية في العراق ليس من دون نهاية.
--- فاصل ---
في محور الوجود العسكري متعدد الجنسيات، رفض قائد الجيش البريطاني أن يحدد موعدا نهائيا لسحب وحدات بلاده من العراق قائلا إنه قد يُعاد نشرها في مناطق أكثر خطورة في البلاد.
رويترز نقلت عن الجنرال مايك جاكسون تصريحه لصحيفة (إندبندنت) اللندنية في مقابلةٍ نشرت اليوم الاثنين بأن "الوقت الذي سنمكثه هناك ستحدده الأحداث" مضيفاً أن "المهمة هي أن نحقق للعراق مستقبله السياسي والاقتصادي" ، بحسب تعبيره.
على صعيد ذي صلة، اعتبر أحد السياسيين الأميركيين البارزين أن على الولايات المتحدة أن تنشر أربعين إلى خمسين ألف جندي أميركي إضافي في العراق إذا أرادت أن تدحر التمرد.
فرانس برس نسبت إلى السيناتور الجمهوري جون ماكين قوله في مقابلة بثتها الأحد شبكة (أن. بي. سي.) التلفزيونية "نحن بحاجة إلى عسكريين إضافيين في العراق".
يذكر أن عدد الجنود الأميركيين المنتشرين حاليا في العراق يبلغ نحو 140 ألف جندي. وأضاف ماكين "أنا أصدق ما يقوله الشبان المارينز عندما يؤكدون إذا لم نكن أقوياء هنا فإنهم، أي المتمردون، سيملئون الفراغ"، بحسب تعبيره. لكن ماكين أقرّ في الوقت نفسه صعوبةَ نشر قوات أميركية إضافية.
--- فاصل ---
في محور الانتخابات، دعا رئيس المفوضية العليا للانتخابات في العراق عبد الحسين الهنداوي المنظمات الدولية إلى إرسال مراقبين إلى البلاد لرصد الانتخابات التي حُدّد موعدها في الثلاثين من كانون الثاني المقبل.
فرانس برس نقلت عن الهنداوي قوله في مؤتمر صحافي الأحد "نحن ندعو جميع المنظمات الدولية والهيئات المختصة إلى إرسال مراقبين. ونحن نأمل أن تلعب الأمم المتحدة دورا مهما بإرسال مراقبين"، على حد تعبيره.
وأشارت الوكالة في تقريرها من بغداد إلى موافقة المفوضية على مشاركة ستة وخمسين حزبا وتنظيما حتى الآن من أصل واحد وتسعين في الانتخابات. وسوف تستكمل المفوضية العليا المستقلة للانتخابات دراستها للملفات المتبقية في الأيام المقبلة.
هذا ومن المفترض أن تبدأ الحملات الانتخابية في الخامس عشر من كانون الأول وتنتهي قبل ثمانٍ وأربعين ساعة من إجراء الانتخابات.
--- فاصل ---
في محور الشؤون الاقتصادية، وافق نادي باريس للدول الدائنة الأحد على شطب 80 في المائة من ديون العراق المستحَقة لدول النادي. رويترز نقلت عن جان بيير جوييه رئيس النادي تصريحه في باريس بأن الاتفاق الذي سيخفض ديون العراق للدول الأعضاء إلى سبعة مليارات وثمانمائة مليون دولار بدلا من ثمانية وثلاثين مليارا وتسعمائة مليون دولار سوف يُنفّذ في ثلاث مراحل على مدى السنوات الأربع المقبلة.
وجاء الاتفاق بعد فترة قصيرة من موافقة روسيا في محادثات على هامش اجتماعات مجموعة العشرين المنعقد في برلين على شطب ما يصل إلى ثمانين في المائة من ديون العراق.
وفي بيانٍ أصدره الرئيس الأميركي الأحد بعد حضور قمة رؤساء ورؤساء حكومات دول منتدى التعاون الاقتصادي لآسيا والمحيط الهادئ (APEC)، رحّب بوش بهذا الاتفاق ودعا الدول الدائنة الأخرى إلى أن تحذو حذو الدول الأعضاء في نادي باريس.
من جهته، وصف عادل عبد المهدي وزير المالية العراقي الاتفاق بأنه أمر تاريخي وخطوة مهمة جدا بالنسبة للعراق قائلا إنه سيفتح الطريق أمام إعادة بناء البلاد.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.


مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.
ونبدأ في بغداد حيث أعلن الجيش الأميركي اليوم الاثنين مقتلَ جندي أميركي في هجوم في جنوب غرب العاصمة.
رويترز نقلت عن بيان عسكري أن الجندي توفي في بغداد متأثرا "بجروحه التي لحقت به في هجوم نحو الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي في جنوب غرب بغداد". ولم يتضمن البيان تفصيلات أخرى.
من جهة أخرى، صرح مصدر في الشرطة بأنه تم اعتقال اثنين من المدنيين الأجانب أحدهما على الأقل بريطاني بعد حادثٍ لإطلاق النار قُتل خلاله أحد الحراس الشخصيين لوزير الداخلية العراقي فلاح النقيب اليوم الاثنين.
رويترز نقلت عن المصدر أن إطلاق النار بدأ حين رصدت قوة متقدمة لأمن الوزير سيارة مدنية قالوا إن ركابها كانوا يتصرفون بطريقة تثير الشبهات.
وأفاد مراسلنا بأن عراقياً قُتل في هذا الحادث أيضا.
مزيد من التفاصيل عن هذا الحادث ومستجدات أمنية أخرى مع مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد.
(رسالة بغداد الصوتية)
--- فاصل ---
مستمعينا الكرام، نواصل متابعاتنا للأوضاع الأمنية.
وننتقل إلى شمال البلاد حيث أُغتيل الشيخ فيضي محمد الفيضي شقيق الناطق الرسمي باسم هيئة علماء المسلمين الشيخ محمد بشار الفيضي اليوم الاثنين على أيدي مسلحين مجهولين في الموصل حسبما
أفاد شهود عيان ومصدر طبي.
فرانس برس نقلت عن الشيخ عاكف جار الله محمد أحد شهود العيان أن أربعة ملثمين كانوا على متن سيارة فتحوا النار على الشيخ الفيضي ولاذوا بالفرار. وأوضح أن الحادث وقع في وسط المدينة نحو الساعة التاسعة صباحا بالتوقيت المحلي أثناء خروجه من المسجد.
مراسلنا في الموصل وافانا بالمتابعة التالية التي تتضمن تفصيلات عن حوادث أمنية أخرى شهدتها المدينة خلال الساعات الأربع والعشرين الماضية.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
أخيرا، ومن جنوب البلاد، أفاد مراسلنا في البصرة بأن قذيفتيْ هاون سقطتا على ساحة قريبة من مقريْ القوات البريطانية وأكاديمية الشرطة في منطقة المربد بقضاء الزبير. هذا فيما أبطلت قوات الحرس الوطني مفعول صاروخين من طراز (كاتيوشا) في منطقة السكك.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في البصرة.
(رسالة البصرة الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لإصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG