روابط للدخول

عرض لمقالات رأي ذات صلة بالشأن العراقي نشرتها صحف عربية صادرة اليوم


فارس عمر

مستمعينا الكرام طابت اوقاتكم واهلا بكم في جولتنا اليومية على صحف عربية صادرة في لندن وعمّان. نبدأ اولا بأبرز عناوين صحف عربية صادرة في لندن:
ـ المارينز يقتحمون مسجد ابي حنيفة ويقتلون اربعة مصلين
ـ مؤتمر شرم الشيخ يحدد آليات ولجنة متابعة لتنفيذ قراراته
ـ القتال خفت حدته في الفلوجة والموصل تحت السيطرة وايران وسورية مستعدتان للمساعدة في وقف العنف
ـ خطة بديلة" لمقاطعة السنّة الانتخابات وخلاف على "عروبة العراق" في بيان شرم الشيخ
ـ تيسير علوني خلف القضبان مجددا ومكافأة اميركية لاعتقال ابو مصعب السوري

( فاصل )

ونبقى الآن مع قراءة في صحف لندن.

كتبت صحيفة "الحياة" اللندنية في تقرير لها من بغداد ، إن احزابا وتيارات سياسية ودينية مختلفة ، كانت دعت أخيرا الى مقاطعة الانتخابات المقررة في نهاية كانون الثاني المقبل ، شكلت لجان متابعة لتفعيل قراراتها وتوصياتها وتوسيع اتصالاتها مع أحزاب وقوى وشخصيات أخرى لتوفير قاعدة أشمل لدعم موقفها حيال الأوضاع الراهنة في العراق.
ونقلت صحيفة "الحياة" عن صلاح عمر العلي الذي وصفته بأنه وزير سابق انشق عن النظام المخلوع منذ منتصف السبعينات ، إن هذه اللجان ستتولى أيضاً تنظيم برامج توعية وحملات واسعة والدخول في حوار مع قطاعات واسعة من شرائح المجتمع تشرح فيها وجهة نظرها ازاء الانتخابات والموقف منها.
ولفت العلي الى وجود «قناعة لدى الكثير من المواطنين بأن الإعداد جار لضمان فوز الموالين للاحتلال، الأمر الذي يتنافى مع ابسط قواعد الديموقراطية والشفافية التي يجب ان تتحلى بها أي انتخابات»، مذكراً «بممارسات النظام السابق من مسرحيات انتخابية وعمليات استفتاء سئمها المواطنون» ، بحسب الوزير السابق.
( فاصل )

صحيفة "الحياة" اللندنية نسبت الى العلي تشكيكه في امكان السماح للجميع باستخدام وسائل الاعلام كافة من اذاعات وتلفزيون وصحف يمولها الاحتلال حالياً، على حد قوله ، في الدعاية الانتخابية والترويج لوجهة النظر الأخرى، مبدياً شكوكه في امكان توفير الحد الأدنى من الحرية الانتخابية. وأعرب عن اعتقاده بأن الفرصة متاحة لقسم من المواطنين دون غيرهم، لممارسة هذه الحرية.
وأشار العلي ، بحسب صحيفة "الحياة" ، الى أن الاحزاب والقوى والتيارات التي شاركت في اجتماع اول الشهر الحالي تمثل قطاعات واسعة من المجتمع العراقي بمختلف قومياته وطوائفه واتجاهاته وأنها ستعقد اجتماعات أخرى لتأكيد عزمها على تفعيل موقفها الرافض للاحتلال وفي شتى الوسائل القانونية.
(فاصل)
مستمعينا الأعزاء ، قبل ان نختتم هذه الجولة نبقى مع متابعة صحفية لمراسلنا في عمان حازم مبيضين.
(تقرير عمان)

بهذا مستمعينا نصل واياكم الى ختام جولتنا لهذه الساعة على صحف عربية.

على صلة

XS
SM
MD
LG