روابط للدخول

معركة الفلوجة "قصمت ظهر" المسلحين


فارس عمر

بعد احد عشر يوما على عملية "الفجر" التي نفذتها القوات الاميركية والعراقية العاملة معها لاستعادة السيطرة على مدينة الفلوجة من المسلحين اعلن قائد الهجوم الجنرال جون ساتلر نجاح العملية. وقال ساتلر

((اوديو ساتلر بالانجليزية NC111901 ))
"نشعر الآن اننا ، كما ذكرتُ ، قصمنا ظهر المسلحين وأخذنا منهم هذا الملاذ الآمن".

ساتلر الذي يقود قوات مشاة البحرية قال إن قواته عثرت على ما يبدو انه مركز قيادة الجماعة الموالية للاردني ابو مصعب الزرقاوي. وتعتبر الولايات المتحدة ان الزرقاوي هو العقل المدبر وراء عشرات الهجمات التي استهدفت جنودا اميركيين وراح ضحيتَها مدنيون عراقيون ايضا. كما يُتَّهم الزرقاوي بالمسؤولية عن خطف عراقيين وعمالٍ اجانب واعدام عددٍ من هؤلاء المخطوفين.

وعرضت الولايات المتحدة مكافأة قدرُها خمسة وعشرون مليون دولار لمن يُدلي بمعلومات تؤدي الى القبض على الزرقاوي.

وقال ساتلر ان القوات متعددة الجنسيات اكتشفت في الفلوجة ورشةً كان يجري فيها تلغيم سيارة وغرفةً فيها مخططات جوية وتعليمات عن طرق اسقاط الطائرات.

وقال ساتلر ان واحدا وخمسين جنديا اميركيا وثمانية جنود عراقيين قُتلوا حتى الآن في معركة الفلوجة. ومن بين الجرحى اربعمئة وخمسة وعشرون جنديا اميركيا وثلاثة واربعون جنديا عراقيا. وبلغت خسائر المسلحين بحسب الجنرال الاميركي ، الفا ومئتي قتيل واكثر من الف اسير.

وقال بيان صادر عن مجلس شورى المجاهدين في الفلوجة إنهم الحقوا خسائر فادحة بالقوات الاميركية بما في ذلك اسقاط طائرتين مقاتلتين من طراز اف 16.

وكان مسؤولون عسكريون اميركيون اعلنوا ان اهل الفلوجة يستطيعون ان يبدأوا بالعودة الى مدينتهم في غضون حوالي اسبوع. ولكن ساتلر رفض يوم الخميس تحديد فترة زمنية لهذه العودة. وقال انها تعتمد على الوضع داخل الفلوجة حيث تردد ان القتال ما زال مستمرا بصورة متقطعة.

حكومة إياد علاوي ايضا اعلنت نجاح عملية الفلوجة وتعهدت باعادة الخدمات الصحية في المدينة ، وتقييم حاجات اهلها في مجالي الاسكان والاعمار.

وتوقع ساتلر ان يحاول المسلحون الذين هربوا من المدينة تنفيذ هجمات في مناطق اخرى من العراق. واتهم وزير الخارجية الاميركي كولن باول المسلحين بأنهم يمنعون العراق من التقدم الى الامام. وقال باول

((اوديو باول NC111906 ))
"من الذي يسببُ المعاناة للشعب العراقي الآن؟ ليس الحكومة الجديدة. وليس وجود الائتلاف. وليس قواته هي التي تفعل ذلك. انهم الارهابيون الذين أتوا لإثارة المتاعب ، ولكن الأهم هو العمل المسلح الذي يمارسه هؤلاء العناصر من بقايا نظام صدام حسين الفظيع الشرير الاستبدادي".

في غضون ذلك قالت مصادر الشرطة ومسؤول طبي ان اثنين من ضباط الشرطة العراقيين قُتلا اليوم الجمعة في هجومين منفصلين شمالي بغداد احدهما في بعقوبة والآخر في المقدادية. وتحدثت التقارير عن وقوع هجمات اخرى في كركوك وبيجي وبغداد.
وقال قادة عسكريون اميركيون وعراقيون إن قواتهم تلاحق فلول المسلحين في الموصل. وتعهد قائد وحدة من القوات الخاصة العراقية اللواء رشيد فليح بـ"تطهير الموصل من المجرمين والارهابيين" ، على حد تعبيره.

على صلة

XS
SM
MD
LG