روابط للدخول

تطورات الشأن العراقي


ميسون ابو الحب

مستمعي الكرام اهلا بكم في ملف العراق الاخباري


مع تواصل العمليات في الفلوجة انتشر مسلحون في بعقوبة والموصل وكركوك والصويرة وهاجموا مراكز للشرطة واحرقوا آبارا للنفط وهاجموا قوات عراقية وارتالا عسكرية اميركية بسيارات مفخخة. القوات الأميركية والعراقية قامت بعمليات مضادة لتطهير هذه المدن من المسلحين كما تواصل تطهير الفلوجة من جيوب المقاومة المتبقية.
الكولونيل مايكل ريغنر قال ان الجنود الأميركيين يتحركون الآن بكل حرية داخل الفلوجة مضيفا ان قواته اسرت حوالى ألف رجل من المتمردين وان اغلبهم عراقيون وحوالى عشرين منهم من الاجانب.
أبو مصعب الزرقاوي نشط تنظيم القاعدة اصدر شريطا صوتيا حث فيه المسلحين على حشد جهودهم ضد القوات التي تقودها الولايات المتحدة ومنعها من مهاجمة مدن أخرى بعد الفلوجة.
في هذه الأثناء قال الجيش الأميركي يوم الثلاثاء انه يحقق في مزاعم بان رجل مارينز اطلق النار يوم السبت الماضي على رجل جريح غير مسلح.
فرقة المارينز الاولى قالت انها تحقق في ما إذا كان السبب هو ان الجندي كان يدافع عن نفسه أم انه انتهك القوانين العسكرية والقوانين الدولية الخاصة بالصراعات الدولية.
الليوتننت جنرال جون ساتلر قال في بيان عن هذا الشأن أن القوات الأميركية تطبق القانون الخاص بالصراعات المسلحة وانه سيتم اجراء تحقيق كامل في هذا الموضوع.

ساتلر قال:

" نحن نتبع قانون الصراعات المسلحة ونتمسك باعلى معايير المساءلة. سيتم التحقيق بشكل تفصيلي في الحقائق المتعلقة بهذه الحالة بهدف اتخاذ قرار قائم على معلومات وافية وحماية حقوق جميع الاشخاص من ذوي العلاقة ".

يذكر ان شبكة سي بي ايس الأميركية الاخبارية وشبكات أخرى كانت قد عرضت صورا تظهر ما يعتقد انه اطلاق نار من رجل مارينز على رجل جريح اعزل في مسجد في الفلوجة.

في سياق متصل اعلنت هيئة علماء المسلمين ان القوات الأميركية والعراقية احتجزت 83 عضوا في الهيئة في اطار حالة الطوارئ التي اعلنها رئيس الوزراء أياد علاوي مؤخرا.
صحيفة الحياة نقلت عن الناطق باسم الهيئة الشيخ عبد السلام الكبيسي توقعه ان تقوم القوات الأميركية والعراقية باغتيال اعضاء الهيئة في المرحلة المقبلة، حسب قوله.
غير ان وزير الدولة لشؤون الأمن الوطني قاسم داوود نفى ذلك وقال لاذاعة العراق الحر:
( قاسم داوود )


كانت هيئة علماء المسلمين قد اعلنت يوم الجمعة الماضي ان قوات الأمن العراقية احتجزت رجلي دين وحوالى عشرة من اتباعهم في مداهمتين على جوامع في بغداد. من المعتقد ان عدد اعضاء الهيئة ثلاثة آلاف شخص وكانت قد دعت إلى مقاطعة الانتخابات في العراق عند بدء عمليات الفلوجة قبل اسبوع.

دعا رئيس الوزراء البريطاني توني بلير اوربا والولايات المتحدة إلى نبذ الخلاف حول العراق وتركيز الجهود على التحديات الدولية مثل تحقيق سلام دائم بين الاسرائيليين والفلسطينيين. بلير قال:

" إنني لا ادعو، اكرر، لا ادعو، إلى سلسلة من الحلول العسكرية لتحقيق الديمقراطية بل اقول ان على الولايات المتحدة واوربا ان تعملا معا بشكل كامل ومثابر على نشر الديمقراطية وحقوق الانسان والحقوق السياسية التي نعتبرها مضمونة في المناطق المحرومة منها في العالم ".

من جانب آخر اعتبر الرئيس الفرنسي جاك شيراك ان بريطانيا لم تحقق أي شئ من وراء دعمها اجتياح العراق ثم تساءل في مقابلة اجرتها معه صحيفة التايمز اللندنية عما إذا كان في قدرة بريطانيا ان تمد الجسور بين الولايات المتحدة واوربا وان تلأم الصدع الذي حدث بين الطرفين بسبب الحرب في العراق.

أجرت لجنة تابعة لمجلس الشيوخ الأميركي تحقيقا في استغلال النظام السابق في العراق برنامج النفط مقابل الغذاء لكسب مبالغ بطريقة غير مشروعة. اللجنة توصلت إلى ان نظام صدام حسين حقق ارباحا تجاوزت واحدا وعشرين مليار دولار. السناتور نورم كولمان قال في جلسة استماع في مجلس الشيوخ أن هذا التحقيق يشبه قشر البصلة، بعد نزع كل طبقة نعثر على طبقة جديدة، حسب تعبيره.

اللجنة اظهرت ان النظام السابق اساء استخدام برنامج النفط مقابل الغذاء الذي وضعته الامم المتحدة بهدف تلبية احتياجات الشعب العراقي الاساسية خلال سنوات الحصار مما ادى إلى حرمان الشعب من المواد والبضائع الاساسية. التحقيق اظهر أيضا ان النظام السابق انفق الكثير من الاموال على بناء قصوره بينما كان شعبه يعاني من سوء التغذية ومن قلة الادوية.
هذه اللجنة هي واحدة من ثلاث لجان تحقق في برنامج النفط مقابل الغذاء. اللجنة الثانية تابعة للحكومة العراقية المؤقتة والثالثة للامم المتحدة نفسها.

أكد برهم صالح نائب رئيس الوزراء على ضرورة تنظيم الانتخابات في موعدها المحدد في كانون الثاني المقبل واعتبر أن كل من يرغب في الحفاظ على مصلحة العراق ان يشارك فيها. جاء ذلك في تعليق نشره برهم صالح في صحيفة الغارديان حمل عنوان " اتمنى لو كانت هناك طريقة أخرى ".
صالح أكد أيضا ان العراقيين يرغبون في تحقيق الحرية والسلام والاستقرار لهم ولاطفالهم والا حق لاحد في حرمانهم من ذلك، غير ان هذا ما تفعله أقلية صغيرة من الموالين لصدام حسين ومن الإرهابيين الاجانب كانوا يتمركزون في الفلوجة ويقومون بعمليات تفجيرية وينشرون الموت والقتل والدمار في البلاد، حسب قول صالح الذي أكد أن أي شخص متحضر لا يمكنه ان يوافق على هذا المنطق.
عن سكان الفلوجة قال برهم صالح انهم يرغبون في التخلص من هذه الزمرة وطلبوا من الحكومة العراقية تخليصهم منها. صالح أضاف انه كان يتمنى لو كانت هناك طريقة أخرى لحل أزمة الفلوجة بطريقة سلمية ثم ذكر بمحاولات الحكومة المؤقتة التفاوض مع المتمردين ودفعهم إلى إلقاء السلاح مع ابقاء الباب مفتوحا أمام العملية السياسية في البلاد. غير ان رفض المتمردين هذه العروض حسب قول صالح أدى إلى شن عمليات عسكرية كانت هي الخيار الاوحد امام الحكومة المؤقتة. أخيرا اكد برهم صالح ان دعاة العنف في العراق لن يحققوا أي مكسب ولن يتمكنوا من تغيير مسار الديمقراطية والعملية السياسية في العراق.

ملف العراق انتهى من إذاعة العراق الحر في براغ. شكرا لاصغائكم


ملف العراق الامني:
نبدأ بالعاصمة بغداد لنتابع الاوضاع الامنية فيها في الرسالة الصوتية التالية:

الموصل: هبطت قوات عراقية تدعمها قوات اميركية في الموصل لاعادة النظام اليها بعد انتشار حالة من الخروج على القانون فيها على مدى الايام الماضية. تفاصيل أخرى عن الوضع الامني في الموصل في التقرير التالي:

من الموصل إلى بعقوبة حيث هاجم عدد من المسلحين مراكز للشرطة يوم الاثنين:

ملف العراق الامني انتهى شكرا لاصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG