روابط للدخول

قائد عسكري أميركي يصرح بأن عمليات الفلوجة سوف تستمر إلى أن تتم إزالة جميع جيوب المقاومة، القائد الأعلى لحلف شمال الأطلسي يقول إن عشر دول من (الناتو) رفضت إرسال جنود إلى العراق


ناظم ياسين

إذاعة العراق الحر من براغ
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
مستمعينا الكرام
أهلا وسهلا بكم إلى الملف العراقي الذي أعده ويقدمه ناظم ياسين، ومن أبرز محاوره اليوم:
قائد عسكري أميركي يصرح بأن عمليات الفلوجة سوف تستمر إلى أن تتم إزالة جميع جيوب المقاومة، والقائد الأعلى لحلف شمال الأطلسي يقول إن عشر دول من (الناتو) رفضت إرسال جنود إلى العراق.
--- فاصل ---
تجددت الاشتباكات في مدينة الفلوجة الاثنين فيما ذكرت القوات الأميركية أن قصف الليلة الماضية كان يستهدف مخبأ محصّناً سرياً به أنفاق تؤدي إلى مخازن للأسلحة بينها سلاح مضاد للطائرات.
وكالة رويترز للأنباء أفادت نقلا عن بيان عسكري أميركي أن قذائف هاون أُطلقت بشكل متقطع على أهداف للمقاتلين.
وأكد قائد عسكري من سلاح مشاة البحرية الأميركية (المارينز) أن المعركة سوف تستمر عدة أيام بغية إنجاز عمليات التمشيط من منزل لمنزل وإزالة جميع جيوب المقاومة في الأجزاء الشمالية والجنوبية من الفلوجة.
ففي تصريحات أدلى بها في وقت متأخر الأحد، قال الجنرال جون ساتلر إن العملية العسكرية لن تتوقف قبل إنجاز هذه المهمة.
(صوت الجنرال ساتلر)
"لن نتوقف قبل أن يُجرى تمشيط كل مبنى في المدينة للتأكد من أن المتمردين المتشددين أو المقاومين المتطرفين أو الإرهابيين الذين يريدون القتال حتى الموت قد تم التخلص من خطرهم، ولن نتوقف قبل إزالة جميع الذخائر والأسلحة والمعدات التي تُستخدم في صنع المتفجرات والقنابل وتلغيم السيارات".
--- فاصل ---
في غضون ذلك، وُصف وضع المدنيين في الفلوجة بأنة كارثة إنسانية استنادا إلى أقوال النازحين الذين فروا من المدينة والصور التي نقلتها القنوات التلفزيونية.
الهلال الأحمر العراقي أرسل سبع شاحنات محمّلة بالمساعدات الغذائية والدوائية إلى الفلوجة. لكن تقريرا لوكالة رويترز أفاد بأن القوات الأميركية منعت قافلة الإغاثة من الدخول وأبقت المساعدات داخل المستشفى الرئيسي للمدينة.
وفي تصريحاتٍ أدلت بها اليوم، أكدت فردوس العبادي الناطقة باسم الهلال الأحمر العراقي أن القافلةَ لم يُسمح لها بدخول الفلوجة.
وأضافت قائلةً:
(صوت الناطقة باسم الهلال الأحمر العراقي)

من جهته، قال أحد القادة الميدانيين إن القوات الأميركية تعمل على تقديم المساعدات للمدينة بنفسها مضيفاً أن أي عراقيين يحتاجون المساعدة سيُنصحون بالتوجه إلى المستشفى.
الكولونيل مايك شاب من قوات (المارينز) ذكر أنه لم يسمع عن وجود أي مدنيين عراقيين محاصرين في الداخل.
فيما أفادت وكالة فرانس برس بأن عسكريين أميركيين يعالجون الجرحى المدنيين في المدينة. ويطلب الجيش من السكان بمكبرات الصوت الحضور إذا كانوا بحاجة لأي مساعدة طبية. وتم نقل الجرحى المدنيين إلى المستشفى العام الذي أعيد تزويده بالماء والوقود والى مستشفى آخر يقع في شرق المدينة.
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل تقديم محاور الملف العراقي.
في محور الوجود العسكري متعدد الجنسيات، ذكر الجنرال جيمس جونز القائد الأعلى لقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) أن عشرا من الدول الأعضاء في الحلف رفضت إرسال جنود إلى العراق مما أثار شكوكا "مقلقة" بشأن الطريقة التي سيحارب بها الحلف الصراعات في المستقبل.
ملاحظة الجنرال جونز وردت في سياق مقابلة نشرتها الاثنين صحيفة (فاينانشال تايمز) اللندنية.
ونقلت رويترز عن القائد الأعلى لحلف (الناتو) قوله في المقابلة "إنه أمر مقلق بسبب انطباعاته على ترابط الحلف في المهمات التي ستتم في المستقبل. وأتمنى أن تكون تلك هي المرة الوحيدة التي يحدث فيها ذلك"، بحسب تعبيره.
الصحيفة أفادت بأن جونز لم يحدد أسماء الدول التي رفضت إرسال قوات للمشاركة في حرب العراق.
يذكر أن (الناتو) وافق الشهر الماضي على خططٍ لإيفاد نحو ثلاثمائة مدرب عسكري إلى العراق على الرغم من مخاوف فرنسا ومعارضين آخرين للحرب بشأن ما إذا كان يتعين على الحلف القيام بدور في العراق على الإطلاق.
ويهدف الحلف إلى تدريب ألف ضابط عراقي سنويا فور افتتاح أكاديمية عسكرية من المقرر تأسيسها خارج بغداد.
--- فاصل ---
على صعيد ذي صلة، نقل عن أدريان ناستاسي رئيس وزراء رومانيا قوله الاثنين إن القوات الرومانية في العراق وقوامها يزيد على 700 جندي قد تعود إلى الوطن بعد نحو سبعة أشهر إذا سمح الموقف بذلك.
رويترز أفادت من بوخارست نقلا عن صحيفة (أديفارول) بأن ناستاسي أعرب أيضا عن ثقته بأن الانتخابات ستجرى في العراق مطلع العام المقبل.
وأضاف "إذا عاد الموقف في العراق تدريجيا إلى حالته الطبيعية في الجزء الأول من العام القادم ستعود القوات الرومانية في وقت ما قرب نهاية حزيران" ، بحسب تعبيره.
--- فاصل ---
في محور الانتخابات، ذكر نائب رئيس الوزراء العراقي برهم صالح الاثنين أن تنظيمها في كانون الثاني المقبل "سيكون تحديا كبيرا"، على حد وصفه.
ورد ذلك في سياق تصريحاتٍ نشرتها الاثنين صحيفة (ذي غارديان) اللندنية وأكد فيها ضرورة إجراء "تقييم" للوضع مع الأمم المتحدة واللجنة الانتخابية المستقلة مع اقتراب موعد التصويت.
فرانس برس نقلت عن صالح قوله أيضا إن "إجراء انتخابات حرة ونزيهة في موعدها المقرر هو التزام تعهدنا به تجاه الشعب العراقي"، على حد تعبيره.
وعلى الرغم من التحدي الكبير الذي ينطوي عليه تنظيم الانتخابات إلا أن تأجيلها سوف "يكون أكثر خطورة"، بحسب ما نقل عنه.
--- فاصل ---
أخيراً، وفي واشنطن، أفادت أسبوعية بارزة نقلا عن تقارير الاستخبارات الأميركية بأن إيران نشرت جواسيس ومقاتلين وأسلحة في العراق وخصصت على ما يبدو مكافأة بقيمة 500 دولار عن كل جندي أميركي يقتل في العراق.
فرانس برس أشارت في تقرير لها من واشنطن إلى أن مجلة (يو. أس. نيوز آند وورلد ريبورت) كشفت في عددها الصادر الاثنين أن محللا في استخبارات سلاح الجو الأميركي حذر في كانون الأول 2003 من أن "إيران تشكل التهديد الأكبر على المدى الطويل للجهود الأميركية في العراق"، بحسب تعبيره.
وأضافت الأسبوعية أن إيران أيضا كانت على ما يبدو وراء خطةٍ لمحاول اغتيال فاشلة استهدفت بول بريمر المدير الإداري لسلطة الائتلاف المؤقتة السابقة في العراق.
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي ملف العراق الإخباري...إلى اللقاء.


مستمعينا الكرام:
نحييكم مجدداً إلى ملفٍ إخباري يتضمن متابعاتٍ للأوضاع الأمنية كما تناولتها وكالات الأنباء ومراسلو إذاعة العراق الحر في تقاريرهم من مواقع الأحداث.
ونبدأ في بغداد حيث تعرضت السفارة البولندية ليل الأحد الاثنين
لإطلاقِ نارٍ لم يُسفر عن إصابات أو أضرار مادية تذكر.
وكالة فرانس برس أفادت نقلا عن الإذاعة البولندية العامة (يدينكا) بأن مسلّحين تمكنوا من الاقتراب من مبنى السفارة رغم الإجراءات الأمنية المشددة. واستمر تبادل إطلاق النار بين المهاجمين وحراس السفارة نحو ثلاثين دقيقة.
وصباح اليوم الاثنين كانت السفارة تعمل بصورة طبيعية، بحسب ما صرح السفير ريتشارد كريستوسيك لوكالة الصحافة البولندية (باب).
وفي بغداد أيضا، سقطت عدة قذائف هاون على المنطقة الخضراء فيما أفاد شهود بأن قاعدة عسكرية في منطقة الكاظمية تعرضت لهجومٍ صباح اليوم. كما تم العثور على جثةٍ مقطوعة الرأس في غرب العاصمة، وأُعلن أن زوجة ابن عم رئيس الوزراء وزوجة ابنه اللتين خطفتا مع ابن عم أياد علاوي أُفرج عنهما أمس.
التفاصيل مع مراسل إذاعة العراق الحر في بغداد.
(رسالة بغداد الصوتية)
--- فاصل ---
من إذاعة العراق الحر في براغ، نواصل متابعاتنا للأوضاع الأمنية.
وننتقل إلى شمال البلاد حيث شهدت شوارع الموصل اشتباكات بين القوات الأميركية ومسلحين.
وأفادت رويترز نقلا عن الجيش الأميركي بأن جنديين أصيبا بجروح في هجوم بسيارة ملغّمة على رتل عسكري.
هذا فيما وقعت في منطقة تلعفر غرب الموصل اشتباكات أخرى بين القوات الأميركية ومسلحين مجهولين.
مراسلنا في الموصل وافانا بالتفاصيل التالية.
(رسالة الموصل الصوتية)
--- فاصل ---
ونبقى في شمال البلاد حيث تعرّض أنبوب النفط الذي يربط حقول كركوك بمحطة بيجي لهجوم تخريبي فجر اليوم.
تفاصيل هذا الحادث ومستجداتٍ أخرى في سياق المتابعة التالية التي وافانا بها مراسل أذاعة العراق الحر في كركوك.
(رسالة كركوك الصوتية)
--- فاصل ---
أخيراً، ومن بعقوبة، أفادت رويترز بأن القوات الأميركية شنّت الاثنين ضربات جوية على متمردين قاموا بمهاجمة مراكز الشرطة ومناطق أخرى من المدينة. وأسفر القصف عن مقتل نحو عشرين مسلّحاً، بحسب ما أعلن الجيش الأميركي.
فيما أفاد مراسلنا بأن القاعدة العسكرية الأميركية الواقعة شمال بعقوبة تعرضت صباح الاثنين لهجومٍ بقذائف الهاون.

مزيد من التفاصيل عن هذا الهجوم ومستجدات أخرى على الصعيد الأمني في سياق المتابعة التالية.
(رسالة بعقوبة الصوتية)
--- فاصل ---
وبهذا، مستمعينا الكرام، ينتهي الملف الخاص بمتابعات الأوضاع الأمنية... شكراً لحُسن إصغائكم.

على صلة

XS
SM
MD
LG