روابط للدخول

متابعة للأوضاع الأمنية و الأنسانية، و تطورات العمليات العسكرية في مدينتي الفلوجة و الموصل


فوزي عبد الأمير

طابت اوقاتكم مستمعي الكرام،
اعلن الجنرال ريتشارد ناتونسكي، قائد قوات مشاة البحرية الاميركية، المارينز، في الفلوجة، اعلن اليوم، ان اكثر من الف و مئتين من المسلحين في المدينة، قد قتلوا، منذ بدء العمليات العسكرية في الفلوجة، قبل نحو اسبوع.
و كان وزير الدولة لشؤون الامن القومي، قاسم داود قد اعلن مساء امس السبت ان اكثر من الف من الارهابيين و الصداميين قد قتلوا حتى الآن في الفلوجة، حسب تعبير الوزير العراقي.
الى ذلك اعلن الكولونيل في مشاة البحرية الاميركية، مايكل شوب، ان اعمال التمشيط في مدينة الفلوجة، مستمرة، و قال إن القوات العسكرية ستحتاج على الارجح، الى اربعة او خمسة ايام لتطهير المدينة، منزلا بعد منزل، مؤكدا ان المارينز سوف لن يدعوا حجرا واحدا في المدينة، الا و قلبوه.
--
في السياق ذاته افادت وكالة رويترز للانباء ان الدبابات والمدفعية الامريكية واصلت اليوم قصف المسلحين في مدينة الفلوجة وسط قتال عنيف منع قافلة للهلال الاحمر العراقي من توصيل المساعدات للمدنيين المحاصرين في المدينة منذ ستة أيام.
و قد افاد مراسل لرويترز إنه رأى دبابات اميركية تطلق نيران مدافعها على أهداف للمسلحين، في حي على الجانب الآخر من النهر وسط دوي قذائف الهاون.
الوكالة نقلت ايضا عن الكابتن روبرت بوديش وهو قائد سرية دبابات أمريكية، ان المسلحين كانوا قبل يومين، يخرجون ويقاتلون القوات الاميركية، اما الآن و منذ الليلة الماضية صار المسلحون يفرون عندما يرون تقدم الآليات العسكرية، و اضاف: يبدو أننا أوشكنا على كسر شوكتهم، و ان الامر معهم لن يستمر طويلا.
--
اما على الصعيد الانساني، فقد وصلت يوم امس سبع شاحنات و سيارات اسعاف تابعة للهلال الاحمر إلى مستشفى الفلوجة، إلا أنها لم تتمكن من عبور نهر الفرات باتجاه الجزء الرئيسي من المدينة، حيث يتركز وجود المدنيين هناك.
من جهته اعلن رئيس قافلة الهلال الاحمر جمال الكربولي إنه ما زال في انتظار اذن أمريكي للدخول الى مركز المدينة، و أضاف سننتظر هنا ولو لليلة أخرى اذا اقتضى الامر حتى نتمكن من الدخول، وإلا فاننا سنعود إلى عامرية الفلوجة و نوزع ما لدينا من مساعدات هناك.
--
على صعيد ذي صلة، حذر الرئيس الامريكي جورج بوش يوم امس من أن عنف المسلحين في العراق، قد يتصاعد، حتى خلال فترة العمليات العسكرية في الفلوجة.
و في خطابه الاذاعي الاسبوعي قال بوش ان القوات الامريكية والقوات العراقية تستعيد الفلوجة من ايدي المسلحين و تعيد الامن والنظام فيها، و ذلك في اطار عملية تستهدف تحقيق الاستقرار في المنطقة، استعدادا للانتخابات المرتقبة في كانون الثاني المقبل.
الرئيس الاميركي اشار ايضا في خطبته انه مع اقتراب موعد الانتخابات، فان يأس القتلة يتزايد و العنف يمكن ان يتصاعد، لكن نجاح الديمقراطية في العراق سيكون ضربة ساحقة لقوى الارهاب .. والارهابيون يعلمون ذلك، حسب قول الرئيس الاميركي جورج بوش
--
و ننتقل مستمعي الكرام الى تطورات الاوضاع في مدينة الموصل، حيث اعلن قائد القوات الاميركية في المدينة، الجنرال، كارتر هام، ان القوات الاميركية و العراقية، استعادت السيطرة على الموصل.
فيما اشارت و كالة رويترز الى ان المسؤول العسكري الاميركي اعترف بان الاضطرابات التي اثارها المسلحون على مدى اليومين الماضيين، قد اشاعت جوا من من القلق والترقب بين قوات الامن.

وكانت مجموعات مسلحة، قد أشاعت حالة من الفوضى في ثالث أكبر مدينة في العراق يومي الاربعاء والخميس وهاجمت مراكز للشرطة، و استولت على تسعة منها بعد ان فر العشرات من رجال الشرطة العراقية اما هجمات المسلحين.
و في حديث مع وكالة فرانس برس للانباء، قال المسؤول العسكرية الاميركي في الموصل، كارتر هام، انه كان قد توقع حدوث تصاعد في العمليات المسلحة في المدينة، عندما بدأت عملية الفلوجة قبل ستة أيام، لكنه لكنه لا يعتقد أن المسلحين الذين فروا من الفلوجة، قد جاءوا إلى الموصل، و اوضح، ان العديد من المسلحين الذي شاركوا في احداث الفوضى في الموصل، جاؤوا من المناطق الشمالية المحيطة بالموصل.
و قال المسؤول العسكري، إن المسلحين الذين اعتقلتهم القوات الاميركية في الموصل، كان اغلبهم في العشرينات و الثلاثينات من العمر، و هم من الموالين للنظام المخلوع.

على صلة

XS
SM
MD
LG